أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

إعداد الوحدات للبيع‮.. ‬الخطوة الأولي لضمان نجاح الترويج


المال ـ خاص
 
يعد تجهيز الوحدة السكنية للبيع أحد أهم الخطوات في طريق إنجاز عملية البيع بأسعار مناسبة، وهو ما يتطلب الاهتمام بجميع التفاصيل والسعي لتمييز الوحدة عن غيرها، بما يدفع العملاء المرتقبين للتمسك بشرائها، بالإضافة إلي أسلوب التسعير ، الذي عادة ما يقوم به صاحب الوحدة دون الاعتماد علي متخصصين، مما يؤدي إلي تحديد أسعار مبالغ فيها تحول دون بيع الوحدة أو طلب أسعار أقل من القيمة السوقية لها تسبب خسائر لها.

 
l
واتفق متعاملون في السوق علي أن عملية جذب العميل لشراء الوحدة، وبالتالي تسويقها بسرعة يتطلب إجراء عدد من التغييرات والتعديلات في الوحدة نفسها سواء في عمليات التشطيب أو الحوائط أو الأرضيات، مما يجذب العميل الذي يتخيل نفسه هو المقيم داخل هذه الوحدة، كما أكدوا أن الاستعانة بمقيم عقاري لوضع سعر للوحدة هو الحل الأفضل لأن قيام الشخص نفسه بوضع سعر للوحدة قد يبخس من حق الوحدة أو يبالغ في سعرها، وبالتالي يؤثر عليها سلباً.

 
أكد عمر سالم، العضو المنتدب لشركة فيرست للتنمية العقارية، أن السرعة في تسويق الوحدات السكنية تعد اقتراحاً جيداً يساعد علي عملية تدوير الأموال داخل الدولة من حيث سرعة البيع والشراء للوحدات المختلفة، مشيراً إلي أنه لابد من اتخاذ بعض الخطوات التي تساعد علي الفرد علي سرعة بيع الوحدة العقارية التي يقيم فيها.

 
وأشار سالم إلي أن هناك عدداً من الخطوات المفترض اتباعها لسرعة تسويق وبيع الوحدة من خلال جذب العميل لها وأهمها أن يفصل الشخص مالك الوحدة نفسه عنها، بمعني عدم ارتباطه بها معنوياً أو عاطفياً، وكذلك رفع جميع متعلقات الأسرة مثل صوره الخاصة بهم من علي الحوائط، حيث يعطي ذلك للشخص انطباعاً بأنه هو الذي يضع هذه الصور، بالإضافة إلي التخلص من الأثاث الزائد علي الحاجة، مما يعطي فرصة للمشتري لرؤية الوحدة بشكل أوضح.

 
ولفت »سالم« إلي ضرورة أن يحصل المشتري علي صورة تخيلية للمكان في حال شرائه، فضلاً عن القيام بجميع الإصلاحات الأساسية في المنزل سواء السباكة أو الكهرباء أو معالجة التصدعات في الحوائط أو الأرضيات مع تنظيف شامل للوحدة، فضلاً عن قيام الشخص بوضع متعلقاته في صناديق لكي يتخيل أنه يقترب من الرحيل ، خاصة الأشياء غير الأساسية.

 
وأوضح أنه بعد الانتهاء من كل ذلك لابد أن يختبر البائع أثر التغييرات التي أجراها من خلال تخيل أنه هو المشتري ويدخل الوحدة كأنها أول مرة وينظر له نظرة مختلفة ويسأل نفسه هل يوجد بهذا المنزل ما يدعوني للدخول أم لا؟

 
وأضاف أنه عندما يتم تحديد سعر بيع للوحدة فإنه من الأفضل أن تتم الاستعانة بمقيم عقاري، لأنه يعطي معلومات عن العقار، وما المعروض في المناطق المحيطة به وسعر المتر، وكذلك سعر الايجارات، أما في حال أن يحدد الشخص السعر بنفسه فقد يحدد سعراً أعلي من قيمته وفي هذه الحالة نجد أن صاحب الوحدة السكنية يفشل في بيعها، وفي المقابل تتجه الأنظار إلي الوحدات المجاورة لها والتي طبقت فيها الضروريات السابقة، أما في حالة تحديد سعر أقل من قيمة الوحدة السوقية فهنا يتكبد صاحب الوحدة خسائر كان من الممكن تلافيها لو تم تقييم الوحدة بسعر معقول.

 
وأشار هاني حسن، مدير فرع بشركة الفرسان للتسويق العقاري وإدارة المشروعات، إلي أن أفضل طريقة لتسويق الوحدة السكنية يتمثل في الاستعانة بشخص له خبرة في مجال التسويق، إضافة إلي عمل دعاية للوحدة سواء في الصحف أو علي صفحات الإنترنت، ولابد أن تكون الوحدة كاملة المواصفات بما يجعلها مختلفة عن الوحدات الأخري مثل أن تكون التشطيبات علي أعلي مستوي مع عدم وجود أي عيوب أو تصدعات في الأراضي والحوائط.

 
ولفت »حسين« إلي أن تقييم الوحدة عن طريق الأفراد في مصر، هو الأمر السائد حالياً حيث يذهب الشخص لسؤال الأفراد المحيطين به والاستعلام عن أسعار الوحدات والايجارات، وكذلك أسعار الوحدات المبيعة والمعروضة للبيع في نفس المنطقة، ولكن من الأفضل أن يتم جلب مقيم عقاري لتحديد سعر الوحدة لأنه أفضل من يضع سعر لها، كما أنه يكون علي دراية أكثر بأسعار الوحدات في المناطق المختلفة المجاورة للوحدة.

 
وأكد أحمد خليل، تنفيذي مبيعات بشركة مرابحات للحلول العقارية، أن السوق العقارية في مصر يتحكم فيها العرض والطلب، موضحاً أن الفترة الأخيرة شهدت عروضاً كثيرة لبيع الوحدات التي يملكها الأفراد، علماً بأن الأسباب التي قد تدفع البعض لشراء هذه الوحدات تتمثل في المزايا المتوافرة عن هذه الوحدات، مقارنة بنظيرتها الأخري، وبالتالي عند قيام الشخص ببيع وحدته السكنية لابد من التركيز علي أهم عوامل الجذب في الوحدة كي تخطف أنظار المشتري عند رؤيتها لأول مرة.

 
وحدد »خليل« عدداً من الخطوات التي يجب توافرها في الوحدة منها أن تكون بها لمسة جمالية تعطي لها رونقاً وبريقاً معيناً، فضلاً عن أن موقع الوحدة نفسه يلعب دوراً في سرعة تسويقها، حيث إن وحدة في وسط البلد تختلف عن أخري في منطقة أبعد بعض الشيء، ولكن ذلك لا يعني أنه لا يمكن تسويق الوحدة في أماكن بعيدة، حيث قد يكون الاهتمام بجمال ونظافة هذا المكان أفضل من الاهتمام بوسط البلد نفسه.

 
وألمح »خليل« إلي أن تحديد سعر الوحدة من قبل مالكها قد يسهم في بطء عملية البيع، لأنه قد يضع سعراً أعلي من القيمة السوقية، وبالتالي يكون من الأفضل الاستعانة بمقيم عقاري يمنح للوحدة سعراً عادلاً يتناسب مع الموقع والأسعار في هذه المنطقة والمناطق المحيطة.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة