أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

روسيا تربط جدولة توريد القمح لمصر بمراجعة محصولها‮.. ‬أكتوبر المقبل


كتب ـ المرسي عزت وعلاء البحار ومحمد ريحان:
 
ربطت روسيا بين موافقتها علي خطة لإعادة جدولة تعاقدات توريد القمح إلي مصر والتي تصل إلي 540 ألف طن، ومراجعة موقف المحصول الروسي في أكتوبر المقبل.

 
l
 
 رشيد محمد رشيد
جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه صباح أمس المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، مع فيكتور زيكوف، النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي، وأيد خلاله »زيكوف« فكرة تكوين لجنة من الفنيين المصريين والروس لمتابعة خطة إعادة الجدولة.
 
وتطرق الاتصال إلي الظروف المناخية التي تمر بها روسيا، والتي أدت إلي تدمير زراعة نحو 10 ملايين فدان ونقص في المحصول بنسبة %33.
 
وأكد المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، أن مصر تتفهم الظروف المناخية السيئة في روسيا، وتأثيراتها السلبية علي الإنتاج الزراعي، خاصة محصول القمح، ولذلك فإنه يمكن الانتظار إلي شهر أكتوبر المقبل لتحديد خطة إعادة جدولة التعاقدات المصرية من القمح الروسي.
 
في سياق متصل، ارتفعت أسعار القمح في السوق المحلية أمس بنحو 500 جنيه في الطن، ليصل السعر إلي نحو 2100 جنيه، مقابل 1600 جنيه للطن خلال اليومين الماضيين.
 
وقال مصدر بغرفة صناعة الحبوب، في تصريح لـ»المال«، إن بعض التجار استغلوا إعلان روسيا حظرها تصدير القمح، وقاموا برفع السعر المحلي بنسبة تصل إلي %30.
 
وأشار إلي أن أسعار القمح تواصل ارتفاعها منذ نحو 3 أشهر، حيث ارتفعت من 1200 جنيه إلي 1300 جنيه للطن، ثم واصلت ارتفاعها لتصل إلي 1550 جنيهاً بداية الشهر الماضي، ثم ارتفعت خلال الأسبوع الماضي إلي 1600 جنيه للطن.
 
وتوقع المصدر حدوث ارتفاعات جديدة في الأسعار خلال الأيام القليلة المقبلة، نتيجة نقص المعروض من الأقماح في السوق المحلية عقب إعلان روسيا قرارها بوقف التصدير.
 
ولفت إلي أن التوجه للاستيراد من أمريكا وكندا سيكون بأسعار مرتفعة، تصل إلي نحو 340 دولاراً للطن، وهو الأمر الذي قد يدعم زيادة الأسعار في الأسواق المحلية.
 
وحذر هشام أبوالدهب، رئيس شعبة المطاحن باتحاد الصناعات، من استمرار ارتفاع أسعار الأقماح في السوق المحلية، مؤكداً أن استمرارها سيكون لها تأثير سلبي علي أداء شركات المطاحن المحلية.
 
وأكد أن الشعبة ستقوم بإعداد مذكرة لوزير التجارة والصناعة، للمطالبة بمواجهة ارتفاع الأسعار في السوق المحلية، خاصة غير المبررة، ولفت إلي أن قرار روسيا حظر تصدير القمح خلق حالة من الاضطراب والترقب في السوق المحلية.
 
يشار إلي أن المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، كان قد عقد اجتماعاً أمس الأول، لبحث تأثير القرار الروسي علي المعروض من القمح في السوق المحلية، وأكد أنه تم رفع تقرير لمجلس الوزراء للتنسيق مع وزارة المالية لزيادة الاعتمادات المخصصة لهيئة السلع التموينية لشراء القمح، بما يتراوح بين 2.5 و4 مليارات جنيه، إضافة إلي المخصصات الحالية البالغة 7.6 مليار جنيه.
 
من جانب آخر، أشار الدكتور أحمد حسني غنيمة، مستشار قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة، في تصريحات لـ»المال«، إلي وجود قائمة تضم أكثر من 15 دولة تستورد منها مصر القمح والدقيق، أبرزها أمريكا وفرنسا والارجنتين وتركيا وإيطاليا والهند وأوكرانيا وإسبانيا وسوريا والسعودية ولبنان.
 
وأكد أن عملية الرصد تستهدف معرفة المؤشرات المستقبلية والاحتياجات الفعلية من القمح خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد توقف روسيا عن تصدير القمح، مما أدي إلي ارتفاع سعر القمح عالمياً بنسبة %30 تقريباً عند بدء الأزمة.
 
وقال »غنيمة«: سيتم اقتراح بدائل لهذه الدول لتوفير احتياجات مصر من القمح خلال الفترة المقبلة.
 
وأوضح أن وزارة الزراعة سوف تبلغ وزارة التجارة والصناعة بالاحتياجات المرتقبة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أن حجم الواردات من القمح يبلغ أكثر من 6 ملايين طن سنوياً.
 
وأوضح »غنيمة« أنه بمجرد إعلان وزارة التجارة والصناعة مناقصة لاستيراد القمح تقدمت 17 دولة لها، مما يؤكد توافر مصادر الاستيراد في الفترة المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة