أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المخابز تطالب بزيادة مخصصات الدعم بعد ارتفاع التكلفة


الصاوي أحمد
  
دعا الصناع والعاملون في قطاع المخابز وزارة التضامن الاجتماعي إلي زيادة الدعم المخصص لرغيف الخبز بعد زيادة أسعار مدخلات الإنتاج والمواد الخام بصورة كبيرة وأدت إلي ارتفاع تكلفة الرغيف الفعلية، حيث كانت قبل عامين 20 قرشاً وأصبحت الآن تتراوح ما بين 25 و27 قرشاً بعد ارتفاع أسعار بعض المواد الأولية مثل الخميرة والكهرباء والمياه وقطع الغيار والأجور وغيرها بنسب تتراوح ما بين 20 و%200 علي حسب المستلزمات التي تدخل في إنتاج الخبز.
 
ويري الصناع أن الخطة التي وضعتها الدولة مؤخراً الخاصة ببيع الدقيق للمخابز بالسعر الحر وهو 120 جنيهاً لكل جوال دقيق علي أن تقوم بشرائه من المخابز بسعر 20 قرشاً لكل رغيف وهو ما يعرف بـ»رفع الدعم النقدي« عن المخابز لا تحل المشكلة لأن ارتفاع الأسعار سيستمر.
 
أكد فرج وهبة، رئيس شعبة المخابز بالغرفة التجارية، ضرورة زيادة الدعم الذي تحصل عليه المخابز كدعم نقدي من الحكومة في ضوء ارتفاع تكلفة إعادة منظومة الدعم في ضوء التكلفة الحقيقية لسعر الرغيف الذي وصل حالياً إلي 25 قرشاً ويباع للمواطن بـ5 قروش وكانت هذه التكلفة تبلغ 20 قرشاً قبل عامين مع ثبات حجم المستحقات.

 
وقال إن هناك متأخرات لم تحصل عليها المخابز وهي 10 آلاف جنيه لكل مخبز منذ 6 أشهر، ومن ناحية أخري ارتفعت أسعار مدخلات الإنتاج مثل الدقيق والخميرة والمياه وقطع الغيار وغيرها بنسب تتراوح ما بين 20 و%200 تقريباً حسب كل سلعة منها أما السولار فقد ارتفع بواقع 4 جنيهات.

 
وأشار إلي أن المخابز لا تستطيع الاحتجاج بالتوقف عن العمل لأن ذلك يمس حاجة أساسية للمواطن المصري وأن الحكومة بعد الثورة لا تستطيع تلبية المطالب في السوق بسبب حالة الركود الاقتصادي الذي تشهده مصر حالياً.

 
من جانبه أكد عادل يحيي، صاحب مخبز طباقي، ارتفاع التكلفة الفعلية لرغيف الخبز لتتراوح ما بين 25 و27 قرشاً للرغيف ويباع للمستهلك بسعر 5 قروش، وأن الخطة التي وضعتها الحكومة وتتمثل في بيع الدقيق بالسعر الحر للمخابز بمبلغ 120 جنيهاً، علي أن تشتري الحكومة الخبز بسعر 20 قرشاً وإعادة بيعه مرة أخري للمستهلك بقيمة 5 قروش لن تحل مشكلة ارتفاع الأسعار في السوق.

 
وقال إن المخبز يستهلك 2000 كيلو دقيق يومياً بواقع 20 جوالاً بقيمة 390 جنيهاً وسولاراً بـ290 جنيهاً، وأجور العمال بـ550 جنيهاً فضلاً عن قيمة الإيجار وغيرها.

 
وأشار إلي أن من ضمن الأسباب التي أدت إلي ارتفاع التكلفة الحقيقية لرغيف الخبز هي ارتفاع أسعار الخميرة والمياه وغيرهما من المواد الأولية التي تدخل في إنتاج الخبز وأيضاً ارتفاع الأسعار عموماً في مصر بعد الثورة، ولهذا يجب إعادة النظر في منظومة الدعم المقدم من وزارة التضامن إلي المخابز، لافتاً إلي أن بعض أصحاب المخابز يبيعون الدقيق في السوق السوداء، أو يتلاعبون في زنة الرغيف.

 
وأكد رشاد عبدالعال عبدالموجود، صاحب مخبز طباقي، أن هناك ارتفاعاً في أسعار مدخلات الإنتاج الخاصة بالمخابز بسبب ارتفاع أسعار الخامات مثل الخميرة التي وصلت إلي 18 جنيهاً للعبوة 3 كيلو، و27 جنيهاً لعبوة السولار زنة 20 لتراً، وأيضاً ارتفاع أسعار الصيانة والأقفاص وغيرها من أدوات الإنتاج وأن التكلفة تختلف من منطقة إلي أخري فالمناطق الحضرية تختلف عن مناطق الأرياف ومنطقة في الجيزة تختلف عن منطقة في المحافظات الأخري.

 
وقال إن التكلفة الفعلية للجوال كانت حوالي 219 جنيهاً وكانت منذ 5 سنوات 180 جنيهاً وأن المخابز تعاني ارتفاعات في الأسعار من ناحية وعدم انتظام حصولها علي المستحقات من ناحية أخري وهناك ارتفاع كبير في أجور العمال والفنيين.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة