أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شركات »المتجددة« تطالب بتحديد تعريفة لشراء الطاقة وزيادة الحوافز


طالبت شركات الطاقة المتجددة بتحديد سعر تعريفة شراء الطاقة الجديدة  والمتجددة، والعمل علي تبني آليات مختلفة لجذب المستثمرين، حيث أكدت الشركات الأجنبية استعدادها لزيادة استثماراتها في مجال الطاقة المتجددة بمصر، منها مجموعة »إيطالشمنتي« الإيطالية، التي ستتولي تنفيذ مشروع طاقة الرياح في منطقة جبل الزيت بقدرات 120 ميجاوات، وطالبت الشركة وزارة الكهرباء بتقديم تسهيلات للمستثمرين للحصول علي أراضي الدولة، لإقامة مشروعات طاقة رياح، ضمن قواعد تخصيص الأراضي لمشروعات الطاقة المتجددة.
 
وأعلنت شركة »السويدي« للرياح، عن رغبتها في زيادة استثماراتها داخل وطنها الأم في مجال الطاقة المتجددة، وأن تصبح ضمن الشركات الرائدة في هذا المجال، وزيادة التصنيع المحلي لمكونات طاقة الرياح، خاصة أن الشركة قد استحوذت علي بعض الشركات الأجنبية، بالإضافة إلي قيامها بتنفيذ مشروعات في دول أوروبية مثل بلغاريا وإسبانيا، فيما أعلنت شركة »شنايدر ألكتريك« مصر وشمال أفريقيا أنه بالمنافسة علي مشروعات الطاقة المتجددة داخل مصر  ستصبح السوق المصرية من أكثر الأسواق الجاذبة للاستثمارات.
 
وكشف المهندس فيصل عيسي، مدير عام شركة السويدي لطاقة الرياح، أن الشركة تستعد للبدء في تنفيذ مشروع طاقة رياح بقدرة 75 ميجاوات، بتكلفة إجمالية نحو 150 مليون دولار، في إحدي الدول الأفريقية، ورفض الإفصاح عن اسم الدولة.
 
وأوضح عيسي في تصريحات لـ»المال«، أن تنفيذ المشروع سيبدأ مطلع عام 2013، مشيراً إلي خطط الشركة التوسعية في مجال الطاقة المتجددة والرياح، حيث سيتم الانتهاء من تنفيذ أعمال في محطة طاقة رياح بليبيا بقدرة 60 ميجاوات خلال 2013.

 
وأشار إلي أنه من المقرر الانتهاء من مشروع طاقة رياح في بلغاريا بقدرة 25 ميجاوات وبتكلفة 40 مليون يورو، نهاية العام الحالي، وآخر في إسبانيا بقدرة 10 ميجاوات بتكلفة نحو 20 مليون يورو، مضيفاً أن الشركة ستتقدم بطلب لوزارة الكهرباء للحصول علي أراض لإقامة محطات طاقة متجددة ضمن الحوافز التي أعلنت عنها الوزارة مؤخراً، مطالباً الوزارة بسرعة تحديد تعريفة شراء الطاقة المتجددة من المستثمرين.

 
من جانبه قال جوزبي بيني، العضو المنتدب لمجموعة »إيطالشمنتي« الإيطالية لمشروعات الطاقة المتجددة، إن الشركة قاربت علي الانتهاء من المرحلة الأولي لمشروع طاقة الرياح في منطقة خليج الزيت بتكلفة استثمارية تصل لنحو 130 مليون يورو بطاقة مستهدفة 120 ميجاوات.

 
وطالب الحكومة ووزارة الكهرباء بسرعة تحديد أسعار شراء الطاقة لحثهما علي المشاركة في مشروعات الطاقة المتجددة، مشيراً إلي ضرورة تغيير الدول العربية من استراتيجية دعمها للطاقة بسبب تأثير ذلك علي ميزانيتها، مستشهداً بمصر التي تقدم دعماً للطاقة بقيمة 114 مليار جنيه، مما يساهم في ضعف المخصصات المتوافرة لمشروعات الطاقة المتجددة، مطالباً جميع الدول العربية بوضع تشريعات جديدة لحث المستثمرين علي ضخ استثمارات جديدة في مشروعات الطاقة المتجددة.

 
وقال إن خطط وزارة الكهرباء والطاقة التي تستهدف إضافة قدرات نحو 7200 ميجاوات طاقة متجددة بحلول 2020، تعد خططاً طموحة وجيدة للغاية، وتتوافق مع استراتيجية الشركات العالمية العاملة في الطاقة، خاصة مع تأكيد الدراسات علي تصاعد التهديدات بنضوب موارد الطاقة الطبيعية خلال القرن الحالي، مما يدفع بالضرورة نحو الاعتماد علي موارد الطاقة المتجددة مع توافر الموارد الطبيعية داخل الدول العربية.

 
وعلي صعيد المشروعات قال العضو المنتدب، إن المجموعة تنافس علي اقتناص مشروع طاقة الرياح في منطقة كوم امبو، بهدف إنتاج 700 ميجا وات.

 
وتابع: إن ارتفاع التكاليف من أبرز التحديات التي تواجه مشروعات الطاقة المتجددة مما يقتضي ضرورة تلقي الدعم من الشركاء الأوروبيين، خصوصاً بنك التعمير الألماني وبنك الاستثمار الأوروبي للنهوض بتلك المشروعات، مطالباً وزارة الكهرباء بزيادة الحوافز وتسهيل إقامة مشروعات الطاقة في مصر، متوقعاً أن تكون مصر من أكثر دول العالم جذباً للاستثمارات الأجنبية في هذا المجال مع عودة الاستقرار السياسي والاقتصادي.

 
وشدد علي أن دول الاتحاد الأوروبي تسير علي الطريق الصحيح عبر الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة بنحو %20 في توليد الكهرباء، موضحاً أن الاتحاد يسعي للوصول لأفضل من ذلك عبر إعداد استراتيجية جديدة تتضمن استخلاص الكربون من مشروعات الطاقة بحلول عام 2050 وتوفيره لصناعات أخري مثل الأسمنت، فضلاً عن التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة.

 
من جانبه قال وليد شتا، نائب رئيس قطاع التطوير بشركة شنايدر ألكتريك مصر وشمال أفريقيا، إن الشركة تخطط للمنافسة علي مشروعي الطاقة الشمسية بالخلايا الفوتوفلطية بالغردقة، وكوم أمبو في محافظة أسوان بحجم أعمال بقيمة تصل لنحو 140 مليون دولار.

 
وتوقع قيام وزارة الكهرباء بطرح المناقصتين نهاية العام الحالي، علي أن يتم الانتهاء من دراسة الجدوي الخاصة بمحطة كوم أمبو للطاقة الشمسية خلال شهر مايو المقبل، موضحاً أن الشركة قامت بتدشين مصنعين في مدينتي بدر والعاشر من رمضان خلال العامين الماضيين، بتكلفة بلغت نحو 280 مليون يورو لصناعة معدات كهربائية.

 
وأوضح أن الشركة استحوذت خلال الفترة الحالية علي نحو %35 من مبيعات المعدات الكهربائية خلال الفترة الماضية، ونستهدف الوصول إلي %40 خلال العام الحالي في حال استقرار الوضع الاقتصادي، موضحاً أن حجم أعمال الشركة تراجع بنسبة %20 خلال العام الماضي.

 
وأضاف شتا: إن الشركة وردت %50 من معدات مشروع طاقة الرياح في منطقة جبل الزيت، و%20 من معدات أجهزة التحكم في مشروع الزعفرانة.

 
وقال لـ»المال«، إن الشركة خاطبت الهيئة العربية للتصنيع بهدف توريد معدات الطاقة الكهربائية في مشروع طاقة الرياح الواقعة في منطقة الزعفرانة وتستعد الأخيرة لتركيب عدد 2 توربينة خلال الـ3 شهور المقبلة بهدف توليد 40 ميجاوات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة