أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تراجع جماعي للبورصات العالمية تأثراً‮ ‬بتباطؤ نمو الواردات الصينية


إعداد - دعاء شاهين
 
تراجعت بورصات الأوراق المالية الأوروبية والآسيوية بصورة جماعية خلال تعاملات أمس الثلاثاء متأثرة بتباطؤ نمو الواردات الصينية وترقب المستثمرين الإعلان عن نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي »البنك المركزي« والذي عقد أمس، الثلاثاء.

 
وتراجع مؤشر »يوروفيرست 300« بنسبة %0.7 خلال التعاملات الصباحية، بقيادة أسهم قطاع التعدين، التي تأثرت بهبوط أسعار المعادن الأساسية وارتفاع الدولار لليوم الثاني علي التوالي، قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي يتوقع خلاله أن يتخذ مزيداً من إجراءات التحفيز النقدي.
 
ويأتي تراجع المؤشر بعدما حقق مكاسب بنسبة %1.4 خلال تعاملات أمس الأول، الاثنين، مسجلاً أعلي إغلاق له منذ 26 أبريل الماضي، وساهمت خطط التحفيز المالي والنقدي التي أقرتها الحكومات حول العالم خلال الأزمة الاقتصادية في دعم مكاسب المؤشر، ليرتفع بنسبة %64 منذ المستوي المتدني الذي بلغه في 9 مارس 2009.
 
وأدي تراجع أسعار المعادن الأساسية إلي هبوط أسهم قطاع التعدين، لتسجل أسهم شركات »بي إتش بي بلتون«، و»كازاخميس«، و»ريوتنتو«، و»اكستراتا« تراجعا بما يتراوح بين %2.4 و%2.8.
 
وجاء هبوط أسعار المعادن متأثراً بتسجيل وزادات الصين انخفاضا مفاجئاً كرد فعل واضح لقيام بكين بفرض قيود علي المضاربة في سوق العقارات وكبح جماح الطاقة الإنتاجية المتسارعة في قطاع التصنيع.
 
ولم تسلم أسهم قطاع البنوك من موجة التراجع التي شملت الأسهم الأوروبية، حيث هبطت أسهم بنوك »بي إن بي باريبا«، و»كريدي أجريكول«، و»لويدز« بما يتراوح بين %1.4 و%1.9.
 
وتراجع اليورو أمام الدولار، بعد ارتفاعه في تعاملات الجمعة إلي أعلي مستوي له خلال ثلاثة أشهر.
 
وشكل ارتفاع الدولار ضغوطاً علي سعر النفط وهو ما أدي إلي تراجع أسهم شركات الطاقة مثل توتال الفرنسية، وريبسول، وستات أويل هيدرو بحوالي %1.1 و%1.2.
 
إلا أن سهم شركة »كارين« للطاقة صعد بنسبة %3.3 بعدما أشار تقرير لصحيفة الـ»ديلي تيلليجراف« إلي تلقي الشركة عرض استحواذ بقيمة 9.8 مليار جنيه استرليني.
 
وعلي صعيد بقية البورصات الأوروبية تراجعت مؤشرات الـ»فاينانشيال تايمز 100« البريطاني و»داكس« الألماني و»كاك« الفرنسي بحوالي %0.3 إلي %0.7.
 
وقادت أسهم السلع الأولية والبنوك موجة التراجع في مؤشر الـ»فاينانشيال تايمز« بعد ارتفاعه %1.5 خلال تعاملات الاثنين، مسجلاً أعلي مستوي إغلاق له منذ 15 مايو الماضي بالرغم من ضعف حجم التداول في هذه الجلسة.
 
وكانت أسهم البنوك من أسوأ القطاعات أداء في بورصة لندن خلال تعاملات أمس الصباحية، فقد هبطت أسهم بنك رويال أوف سكوتلاند بنسبة %3.3.
 
كما سجلت أسهم قطاع الطاقة تراجعاً خلال تعاملات أمس بعد المكاسب التي حققتها في تعاملات الاثنين، لتهبط أسهم شركة »برتش بتروليم« و»رويال دوتش شل« بما يتراوح ما بين %0.7 و%0.1 علي التوالي.
 
وفي قطاع السياحة والسفر، هوت أسهم شركة »تي يو آي« للسفر، أكبر شركة في أوروبا للسياحة والسفر، بنسبة %8.5 بعد أن رجحت الشركة أن تحقق أرباحاً سنوية أقل من توقعات الأسواق.

 
وتراجع سهم شركة فنادق »انتركونتننتال« %2.9 رغم ارتفاع أرباح الشركة خلال النصف الأول بنسبة %22 نتيجة إعلان بنك »أوف أمريكا ميرل لينش« عن عدم تغيير تقييمه الضعيف لأسهم الشركة، مشيراً إلي حالة التخبط التي تمر بها الأسواق بشأن أوضاع الاقتصاد الكلي.

 
وشمل التراجع الأسواق الآسيوية ليتراجع مؤشر »نيكاي 225« لبورصة طوكيو بنسبة %0.2 في جلسة أمس الثلاثاء والتي اتسم حجم تعاملاتها بالضعف، بعد إبقاء البنك المركزي الياباني علي سعر الفائدة كما هو دون تغيير، وتأجيل استخدام أدوات التوسع النقدي المحدودة لديه لتوظيفها في حال استمرار ارتفاع الين إلي مستويات تلحق أضرار بتعافي الاقتصاد الياباني.

 
وتراجعت أسهم شركات التصدير نتيجة هبوط الدولار أمام الين بحوالي %0.1 وهبطت أسهم شركتي سوني وباناسونيك بحوالي %0.7 و%1.2 علي التوالي.

 
وزاد من الضغوط المفروضة علي الأسهم اليابانية، التراجع الذي شهده مؤشر »شنغهاي« المجمع لبورصة الصين بنسبة %2.9 بعد إعلان الإدارة العامة للجمارك عن نمو الواردات الصينية بحوالي %22.7 خلال يوليو الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أقل من توقعات السوق.

 
وتسببت البيانات الضعيفة للتجارة الصينية في زيادة مخاوف المستثمرين حول تباطؤ الطلب المحلي بأكثر من المتوقع نتيجة الإجراءات الصينية المقيدة للسوق العقارية، في الوقت الذي يتوقع فيه أن تظهر البيانات ارتفاع معدل التضخم خلال يوليو الماضي.

 
وشمل الهبوط مؤشر »هانج سينج« لبورصة هونج كونج، ليتراجع بنسبة %1.6 بعد ارتفاعه خلال تعاملات الاثنين إلي أعلي مستوي له خلال ثلاثة أشهر ونصف الشهر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة