أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رغم قصف إيلات والعقبة‮.. ‬والسيول %60‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في إشغالات فنادق طابا


شريف بدر
 
ارتفعت نسبة الاشغالات الفندقية في طابا إلي %60 خلال يوليو الماضي، مقارنة بـ%50 في الفترة نفسها من العام الماضي.

 
يأتي ذلك رغم أزمتي إطلاق الصواريخ علي مدينتي إيلات والعقبة، والسيول التي ضربت وسيط سيناء مؤخراً.
 
نفي العربي الحسيني، رئيس مدينة نويبع، إلغاء أي برامج سياحية قائلاً: لم تبلغ الفنادق عن أي حالة مغادرة في غير معادها، وأشار إلي وجود ارتفاع قياسي في نسبة الاشغالات الفندقية في طابا، التي يصل عددها غرفها الفندقية إلي 6 آلاف غرفة.
 
وأضاف »الحسيني« أن السيول التي ضربت طرق وسط سيناء منذ أسبوعين استمرت 3 أيام، ولم تؤثر علي الحركة الوافدة، نظراًً إلي أن أغلب السائحين من روسيا وانجلترا والتشيك يأتون جواً، كما أن إغلاق الطرق كان خلال فترة السيول فقط، ولم يكن لها آثار تدميرية.
 
وأشار سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمري »طابا ـ نويبع«، إلي أن مطار طابا يستقبل أسبوعياً 40 رحلة طيران منها رحلتان منتظمتان مع القاهرة يومي الخميس والأحد، والباقي رحلات شارتر »طيران عارض غير منتظم«، وتأتي من أسواق متنوعة، بجانب رحلات البرامج المشتركة التي يأتي فيها السائح لزيارة طابا وإيلات والعقبة، ويكون الدخول عبر منفذ طابا. ويقدم علي هذه الرحلات السائح الأمريكي والبلجيكي.
 
وعن السيول أكد »سليمان« أن هناك اقتراحاً تقدمت به جمعية المستثمرين إلي وزير الري للاستفادة من مياه السيول عن طريق إغلاق طريق »وادي وتير« وتحويله إلي خزان لمياه السيول التي يقدر حجمها بـ150 مليون متر مكعب سنوياً، ليتم استغلالهافي الزراعة والسياحة وإعادة الحياة البرية من صقور وغزلان إلي المنطقة، بدلاً من ذهابها إلي البحر دون استغلال.
 
وأوضح »سليمان« أن هذا الخزان عندما يتم إنشائه سيوفر علي الدولة ما يقرب من 7 ملايين جنيه، تكلفة صيانة الطرق التي تدفعها الدولة جراء هذه السيولة، كما أنه سيؤمن طرق الوسط من تيار المياه، ويحميها من التدمير والانهيار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة