جريدة المال - استثمارات الطاقة الشمسية تنتظر القناة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

استثمارات الطاقة الشمسية تنتظر القناة

الطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية

:  عمر سالم

يتأهب عدد من مستثمرى الطاقة المتجددة  للتقدم بعروض وضخ استثمارات فى مجال الطاقة الشمسية خلال الفترة المقبلة، لما يمثله المشروع من أمل كبير فى نهضة مصر، بالإضافة إلي القدرات التى سيحتاجها  المشروع والتي تفتح مجالا واسعا للقطاع الخاص ومنتجى الطاقة خاصة الشمسية.


وطالب المستثمرون بضرورة الاعتماد على الطاقة الشمسية فى إمداد كل المشروعات المنتظر إقامتها بمحور قناة السويس، مشيرين إلي أن القطاع الخاص  لديه القدرة على تلبية كل الاحتياجات اللازمة لهذه المشروعات، علاوة على امكانية تحويل مصر لمركز لتصدير الطاقة لأوروبا فضلا عن امكانية التحول لتصدير مكونات الطاقة المتجددة فى حال التوسع فى التصنيع المحلى.

وكشف المستثمرون عن الاجتماعات المتواصلة التى تجرى مع مسئولى الحكومة للتعرف على حجم المشروعات المستهدفة واحتياجاتها من الطاقة الشمسية، بهدف التقدم بعروضهم والمنافسة على كعكة المشروعات بالقناة.

وحدد مستثمرو الطاقة المتجددة قائمة مختصرة بالتحديات الواجب التصدى لها خلال المرحلة المقبلة، والتى تمثلت فى ضرورة تحديد تعريفة أسعار لشراء الطاقة المنتجة من مشروعات القطاع الخاص، وسن التشريعات التى ستنظم العلاقة بين المستثمر والحكومة خاصة فى ظل حالة الغموض والروتين الحالى، بالإضافة إلي ضرورة تشجيع وتنمية التصنيع المحلى لمكونات الطاقة وأن تحتل الطاقة الشمسية النصيب الأكبر فى تلك المشروعات.. «المال» استطلعت آراء خبراء الطاقة لمعرفة أبرز التحديات.

بداية قال المهندس وائل النشار، رئيس شركة اونيرا سيستمز للطاقة الشمسية، إن الشركة تقدمت بعدة مشروعات لوزارة الكهرباء لتنفيذها بمشروع محور قناة السويس، لافتا الى  ان الشركة لديها القدرة على إنشاء محطات شمسية تتعدى 100 ميجاوات وبقدرات متعددة بنظام الخلايا الفوتوفولتية، مشيراً إلي أنه من الممكن ان تصبح مصر من كبار مصدرى الخلايا الشمسية الى أوروبا عبر قناة السويس.

وأوضح النشار أن الشركة على استعداد لتنفيذ عدد من المشروعات بنفسها وفى انتظار اعلان الحكومة عن المشروعات والقدرات المطلوبة، موضحا ان احد اهم التحديات امام الطاقة المتجددة، هو تحديد التعريفة المميزة لشراء الطاقة من القطاع الخاص ووضع التشريعات المنظمة لربط المحطات بالشبكة القومية وغيرها من القوانين المنظمة للاستثمار فى الطاقة المتجددة، مطالباً بضرورة ان ترفع الحكومة يدها عن تنفيذ المشروعات وان تقتصر على الاشراف والمراقبة ومتابعة المشروعات.

وقال المهندس شريف عبدالفتاح، نائب رئيس شركة شنيدر اليكتريك للطاقة المتجددة والشئون الحكومية، ان الشركة تخطط لتوريد كل منتجات الطاقة الكهربائية اللازمة للمشروعات الضخمة التى ستتم اقامتها بمحور قناة السويس، وان الشركة ستقوم بعرض كل مشروعاتها ومنتجاتها على الاستشارى الخاص بالمشروع والقوات المسلحة والحكومة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف عبدالفتاح أن الشركة ستشارك فى إقامة مشروعات طاقة شمسية ضمن خطتها للتوسع فى السوق المصرية والتى تعد ضمن إحدى أهم الاسواق فى الشرق الاوسط، موضحا ضرورة أن يتم التوسع فى الطاقة الشمسية، وأن تحتل نصيب الاسد ضمن المشروعات فى المحور، حيث يمكن لمصر تصدير الطاقة الى أوروبا عبر الطاقة الشمسية.

فيما قال المهندس سفيان بن تونس، الرئيس التنفيذى لشركة جنرال اليكتريك مصر، إﻥ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺗﺴﻌﻰ للمشاركة فى مشروع تنمية محور قناة السويس، كما أنها تمتلك خططاً للاستثمار فى مجالى الطاقة والمياه وانشاء محطات طاقة عملاقة تخدم المشروعات التنموية المنتظرة إقامتها هناك، لافتا الى وجود مفاوضات حاليا مع الحكومة فى هذا الشأن.

واضاف ابن تونس أن السوق المصرية واعدة  ونسعى للمنافسة على كل المشروعات، حيث إن الشركة  تقوم بتصنيع توربينات توليد كهرباء بقدرات تتراوح ما بين 50 و530 ميجاوات، بالاضافة الى سعى الشركة للتصنيع المحلى لتوربينات الرياح فى مصر، لافتا  إلى أن الشركة تسعى لإنشاء محطة كهرباء بقدرة تصل الى 300 ميجاوات بالمحور.

وأوضح أن الشركة قامت بعقد تحالف مع شركة كربون القابضة الخاصة المصرية بقيمة 500 مليون دولار لتوفير الدعمين الفنى والمالى، لبناء اكبر مشروع لتكسير النافتا فى العالم فى مجمع بترو كيماويات بخليج السويس، والتى تصل قيمته الاجمالية لنحو 4.8 مليار دولار.

من جهته قال المهندس فيصل عيسى، مدير العمليات بشركة سولار شمس للطاقة الشمسية، إن الشركة ستشارك فى المشروعات التى ستعلن عنها الحكومة خلال الفترة المقبلة، وندرس حاليا التقدم للمشروعات الشمسية فور الإعلان عن التعريفة المميزة التى ستحدد سعر بيع وشراء الطاقة المنتجة من القطاع الخاص الى الحكومة.

وأوضح عيسى أن هناك خططاً لدى الشركة لتنفيذ مشروعات طاقة شمسية او التسخين الشمسية، ولكن الحافز الأكبر هو فى اطلاق حزمة من التشريعات المنظمة لعملية الاستثمار فى الطاقة الشمسية، وان يتم التوسع فى التصنيع المحلى وفتح الباب أمام الشركات المحلية.

 ولفت إلي أنه من الضرورى ان تحتل الطاقة الشمسية المرتبة الاولى فى المشروعات خلال الفترة المقبلة، وان يتم الاعتماد عليها فى مشروع محور قناة السويس، مؤكداً أن  الشركة ستتقدم بمشروعاتها للحكومة خلال الفترة المقبلة بمجرد إقرار التعريفة.

ومن جانبه قال المهندس جابر دسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، فى تصريحات لـ«المال»،  إن وزارة الكهرباء  تقوم حاليا بالتعاون مع الجهات المختصة والمسئولة عن مشروع تنمية محور قناة السويس بإعداد قائمة باحتياجات مراحل المشروع المختلفة، للبدء فى مخاطبة الشركات والموافقة على العروض الجدية.

يذكر ان ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻬﺎﺏ ﻣﻤﻴﺶ، ﺭﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺴﻮﻳﺲ، ﻗﺪ ﺃﻛﺪ ﻓﻰ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺳﺎﺑﻘﺔ ﺍﻥ ﻣﺼﺮ ﺗﻠﻘﺖ ﻋﺮﺿًﺎ ﻣﻦ ﻫﻮﻟﻨﺪﺍ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻓﻰ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﻭﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻻﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﺒﺪﻳﻠﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﺳﺘﻘﺎﻡ ﻓﻰ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻣﺤﻮﺭ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺴﻮﻳﺲ. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة