جريدة المال - صفقات الزمالك تصطدم بتفوق الأهلى فى السوبر باستاد القاهرة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رياضة

صفقات الزمالك تصطدم بتفوق الأهلى فى السوبر باستاد القاهرة

الاهلى و الزمالك
الاهلى و الزمالك
الاهلى و الزمالك


على المصرى:

يفتتح الموسم الكروى المصرى 2015/2014 فى الثامنة من مساء اليوم الأحد على ملعب استاد القاهرة، بلقاء السوبر المحلى بين الأهلى «بطل الدورى العام» والزمالك «بطل كأس مصر»، ويقام اللقاء دون جماهير تنفيذا لقرار وزارة الداخلية، وسيحصل الفائز من لقاء اليوم على مليون جنيه، والخاسر على نصف مليون جنيه.


واعلنت نسبه الحكام الرئيسيه برئاسه عصام عبد الفتاح، عضو مجلس اداره اتحاد الكره امس السبت عن طاقم التحكيم الذى سيدير اللقاء، ويتكون من محمد فاروق، حكما للساحة ويعاونة تحسين أبو السادات واحمد حسام، ما الحكم الرابع فهمو، محمد الحنفي، وتعد هذه المبارة هى لقاء القمة الثانى على التوالى الذي يديرة حكماً مصرياً بعدما أدار الحكم الشاب إبراهيم نور الدين لقاء الفريقين فى الدورة الربعاية الموسم الماضى.

هوويعتبر لقاء اليوم هو رقم 214 بين الغريمين التقليديين رسميا ووديا، فاز الأهلى فى 91 مباراة وفاز الزمالك فى 52 لقاء وتعادلا 70، وسجل الأحمر 313 هدفا مقابل 228 للأبيض.

ويحمل الأهلى الرقم القياسى فى الفوز بتلك البطولة برصيد 7 مرات، يليه الزمالك مرتين ثم المقاولون العرب وحرس الحدود مرة واحدة، وأقيمت هذه المسابقة لأول مرة فى 2001، وكان الزمالك هو أول بطل للمسابقة، والأهلى آخر بطل للبطولة فى 2012.

الأهلى

يدخل الأهلى لقاء اليوم بقيادة فنية جديدة للإسبانى خوان كارلوس جاريدو، الذى تسلم المهمة من فتحى مبروك الذى فاز مع الفريق بلقب الدورى الموسم الماضى، ودخل الفريق معسكرا مغلقا عقب التدريب الخفيف الذى أداه اللاعبون أمس السبت بأحد الفنادق القريبة من ملعب المباراة.

وتعاقد الأهلى مع 9 لاعبين، فأعاد حسام غالى ولؤى بدر من ليرس البلجيكى، وناشئه حسين السيد من مصر المقاصة، وثلاثى المقاولون العرب باسم على ومحمد رزق ومحمد فاروق، وشريف حازم من إسبراسكا السويدى، وإسلام رشدى من المنيا، وصلاح الدين سعيد فى صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع وادى دجلة.

وعاد للفريق لاعبوه الدوليون الثمانية عقب مشاركتهم مع منتخبات مصر وإثيوبيا وبوركينا فاسو فى الجولتين الأولى والثانية من تصفيات كأس الأمم الأفريقية «المغرب 2015»، حيث تدرب الرباعى شريف إكرامى وحسام غالى وصبرى رحيل وعمرو جمال، مع الفريق أول أمس الجمعة، ولم يشارك الثنائى موسى يدان وصلاح الدين سعيد سوى فى تدريب أمس السبت بسبب ظروف الطيران فى أفريقيا، وخضعا لبرنامج تأهيل خاص قبل مباراة اليوم، وتتوقف مشاركتهما فى اللقاء على الحالة الفنية والبدنية التى ظهر بها فى المران الأخير للفريق، ووفقا لرؤية الجهاز الفنى.

وأدى الفريق مرانه الرئيسى أول أمس الجمعة على ملعب «مختار التتش» بالجزيرة، وسط حضور جماهيرى كبير من «أولتراس أهلاوى»، وأحيت الجماهير خلال المران الذكرى السنوية لرحيل صالح سليم رئيس النادى الأسبق، وقامت الجماهير بمطالبة اللاعبين والجهاز الفنى بالفوز على الزمالك وإهداء البطولة لروح المايسترو.

وركز جاريدو على الكرات العرضية فى المران سواء للمدافعين أو المهاجمين، خاصة أن الزمالك يتميز بقوة الجناحين، واهتم الجهاز الفنى بتخصيص وقت من المران للتدريب على ركلات الترجيح، حيث سيلجأ الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح فى حال انتهاء الوقت الأصلى للمباراة بالتعادل.

وحاول الجهاز الفنى خلال المران الأساسى للفريق، إخراج رباعى المنتخب من حالة الحزن التى أصابتهم عقب العودة من معسكر المنتخب، بعد الهزيمة فى لقاءى السنغال وتونس على الترتيب، واستقبال شباك شريف إكرامى ثلاثة أهداف خلال اللقاءين، والمستوى السيئ الذى ظهر عليه حسام غالى فى المباراتين، وهجوم الجماهير عليه وهو ما أدى لاستبداله من قبل الجهاز الفنى عقب 35 دقيقة فقط امام تونس، وسعى الجهاز لإخراج الصاعد عمرو جمال من حالته السيئة، خاصة أن جاريدو يعول الكثير على الفتى الشاب لقيادة الفريق فى الفوز بالسوبر.

وتأكدت جاهزية فريق الأهلى بالكامل للقاء باستثناء المصابين الـ 3، شريف عبدالفضيل وعبد الله السعيد ومحمد ناجى «جدو»، ولا يعانى الفريق من أى إيقافات سواء على صعيد اللاعبين الجدد أو القدامى.

وحرص المهندس محمود طاهر، رئيس النادى الأهلى، على حضور مران الفريق الأساسى أمس الأول الجمعة، واجتمع باللاعبين عقب التدريب، وحرص على تحفيز اللاعبين بضرورة الظهور بشكل وروح طيبة فى هذا اللقاء المرتقب، وإحراز لقب السوبر المحلى ليكون دفعة معنوية قوية للاعبين مع انطلاقة الموسم المحلى الجديد.

وأبدى رئيس النادى ثقته الكبيرة فى الجهاز الفنى واللاعبين على بذل كل الجهد للظهور بشكل يليق بالأهلى وجماهيره فى هذه المباراة، وتحقيق الفوز بتلك البطولة للمرة السابعة فى تاريخ النادى.

الزمالك

يأمل الجهاز الفنى الجديد لنادى الزمالك بقيادة حسام حسن، الذى جاء بعد فوز سابقه أحمد حسام «ميدو» بكأس مصر، فى اقتناص أول بطولة رسمية له مع الفريق فى ولايته الثانيه مع الفريق، ودخل الفريق معسكرا مغلقا قبل اللقاء منذ أكثر من 10 أيام، لزيادة الانسجام بين اللاعبين الجدد الذى تعاقد معهم النادى مؤخرا، ولكن غاب عنه لاعبو الزمالك الستة الدوليين.

وقام مجلس إدارة نادى الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، بغربلة فريق الكرة وقام بالاستغناء عن عدد كبير من اللاعبين، أبرزهم القائد عبدالواحد السيد ومحمود فتح الله وصلاح سليمان وأحمد سمير وأحمد سمير فرج وإسلام عوض ونور السيد وأحمد جعفر ودومينيك دا سيلفا.

واستعاد النادى إبراهيم صلاح من العروبة السعودى، وأحمد عيد عبدالملك من أهلى طرابلس الليبى، والبوركينى عبدالله سيسيه لاعب الاتحاد الليبى، وتعاقد المجلس مع 15 لاعباً جديداً، هم رباعى اتحاد الشرطة أحمد دويدار ورضا العزب ومعرف يوسف وخالد قمر، وثنائى طلائع الجيش اسلام جمال وأيمن حفنى، وأحمد الشناوى حارس المصرى، وعلى جبر لاعب الاتحاد السكندرى، ومحمود باوزكا لاعب الشرقية، والبوركينى محمد كوفى لاعب الطلبة العراقى، وأحمد سمير لاعب الداخلية، وصالح موسى لاعب الإسماعيلى، ومحمد شعبان لاعب إنبى فى صفقة انتقال حر.

ويريد حسام حسن تحقيق فوزه الأول على الأهلى كمدير فنى للزمالك، حيث لم يسبق له الفوز فى أربع مواجهات، فتعادل فى 3 لقاءات وخسر فى لقاء، ويتمنى العميد أن يقود الزمالك للفوز الأول على غريمه التقليدى منذ موسم 2007/2006 بهدفى جمال حمزة وتامر عبدالحميد، ومنذ هذا التاريخ لم يفز الفريق الأبيض على الأحمر.

واختار الجهاز الفنى 22 لاعبا للقاء هم: أحمد الشناوى ومحمود عبدالرحيم «جنش» ومحمد أبوجبل لحراسة المرمى، وعلى جبر وأحمد دويدار وحمادة طلبة وياسر إبراهيم ومحمد عبدالشافى وعمر جابر للدفاع، وأحمد توفيق وإبراهيم صلاح ومحمد كوفى ومعروف يوسف وأحمد سمير وأيمن حفنى وأحمد عيد عبدالملك ومصطفى فتحى ومؤمن زكريا للوسط، وأحمد على وعبد الله سيسيه وخالد قمر ومحمود خالد «شيكا» للهجوم.

واستبعد المدير الفنى إسلام جمال ومحمد شعبان ورضا العزب وصالح موسى ومحمود بازوكا ويوسف إبراهيم «أوباما» لأسباب فنية، فيما يغيب قائد الفريق حازم إمام بعد حصوله على الإنذار الثانى أمام سموحة فى نهائى الكأس، وطارق حامد الذى تعرض للطرد فى المباراة نفسها ولكن بقميص سموحة، وباسم مرسى الذى يغيب بسبب تعرضه للطرد مع فريقه السابق الإنتاج الحربى أمام اتحاد الشرطة فى دور الـ16 من كأس مصر الموسم الماضى.

وعاد اللاعبون الدوليون بعد انتهاء معسكر المنتخب الذى خاض لقاءى السنغال وتونس، وانتظم السداسى أحمد الشناوى ومحمد عبدالشافى وحازم إمام وعمر جابر ومؤمن زكريا وخالد قمر وشاركوا فى مران الخميس، وعاد البوركينى محمد كوفى أمس الأول الجمعة عقب المشاركة مع منتخب بلاده فى مواجهتى ليسوتو وأنجولا.

وقام حسام حسن بالجلوس مع خالد قمر على وجه التحديد لأكثر من ساعة، لخروجه من الحالة النفسية السيئة التى ظهرت على اللاعب عقب عودته، بسبب ظهوره بمستوى متواضع فى لقاءى المنتخب، وإضاعته لانفراد محقق فى مباراة تونس كان كفيلاً بخروج المنتخب متعادلا فى اللقاء.

وخاض الفريق مرانه الاساسى على الملعب الفرعى للدفاع الجوى بالتجمع الخامس، وركز الجهاز الفنى للفريق خلاله على النواحية الفنية والبدنيه خاصة وأنها أول مباراة رسمية للفريق بعد الصفقات الجديدة، وطبق الجهاز الفنى خطة المباراة التى استقر عليها حسام حسن، وتدريب اللاعبين وحراس المرمى على ركلات الترجيح.

وحرص المستشار مرتضى منصور رئيس النادى، وأحمد سليمان وأحمد مرتضى منصور عضوا مجلس الإدارة، على زيارة مران الفريق الأساسى أول أمس الجمعة، وذلك لتحفيز اللاعبين قبل السوبر والتأكيد على أهمية حصول النادى الأبيض على اللقب فى بداية الموسم بعد التدعيمات الجديدة التى شهدتها صفوف الفريق، وطالب الثلاثى اللاعبين ببذل الجهد والمنافسة لتحقيق لقب السوبر، وإعادة البطولات الغائبة عن النادى. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة