جريدة المال - أحد مؤسسي مايكروسوفت يقدم 9 ملايين دولار لمكافحة الايبولا
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

أحد مؤسسي مايكروسوفت يقدم 9 ملايين دولار لمكافحة الايبولا

مايكروسوفت
مايكروسوفت
مايكروسوفت

 رويترز

 قال مصدر مطلع إن مؤسسة بول الين وهو الشريك المؤسس لشركة ميكروسوفت أعلنت يوم الخميس عن تبرعها بمبلغ 9 ملايين دولار لدعم جهود الولايات المتحدة لمكافحة تفشي مرض الايبولا في غرب أفريقيا.


وتأتي هذه المنحة لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في وقت تحذر فيه منظمات دولية ومن بينها أطباء بلا حدود ومنظمة الصحة العالمية من أن الموارد اللازمة لاحتواء الوباء وعلاج المصابين لا تكفي بشكل مأساوي.

وقال ألين ان هذا التبرع من مؤسسة "بول ألين فاملي" سيساعد مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها على انشاء مراكز للعمليات الطارئة في غينيا وليبيريا وسيراليون حيث أودى أسوأ تفشي للايبولا حتى الآن بحياة نحو 2300 شخص ولم يظهر أي مؤشر على التباطؤ بعد ستة أشهر من بدء تفشي الفيروس.

وكتب ألين في مقال من المقرر أن ينشر على مدونته "مأساة مرض الإيبولا هو اننا نعرف كيف نتعامل معه لكن الحكومات في غرب افريقيا في حاجة ماسة الى مزيد من الموارد والحلول. ويتعين على العالم المتقدم ان يعزز الآن هذه الموارد والحلول".

وكانت مؤسسة ألين قد تبرعت الشهر الماضي بمبلغ 2.8 مليون دولار للصليب الاحمر الأمريكي لصالح عمله في مكافحة المرض.

وقال الين إن المنحة ستساعد مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في انشاء وتجهيز مراكز للعمليات الطارئة بالدول الثلاث الاكثر تأثرا بالمرض والتركيز على الصحة العامة وليس رعاية المرضى.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة