أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تقرير حكومي يطالب البنوك الصينية بزيادة إقراض المشروعات الصغيرة


إعداد- أيمن عزام
 
كشف تقرير حكومي عن حاجة البنوك الصينية للحفاظ علي معدلات نمو معقولة في الائتمان خلال العام الحالي وتحفيز الإقراض للمشروعات الأصغر حجماً ولمشروعات البنية التحتية الأساسية.
 
وقد صدرت هذه التوصيات عن مفوضية الرقابة المصرفية الصينية علي ضوء بيانات الأداء المصرفي للبنوك الصينية خلال العام الماضي، التي تبين تحقيقها أسرع زيادة في الأرباح، بسبب زيادة الدخل لحد تجاوزه خسائرها في القروض جراء التباطؤ الاقتصادي.
 
أما أداء أسهم البنوك الصينية الكبري فقد شهد تحسناً ملموساً خلال العام الماضي بسبب تبدد المخاوف بشأن تداعيات أزمة الديون السيادية في أوروبا.

 
وتراجعت أجور المصرفيين الصينيين علي الرغم من تحقيق البنوك أرباحاً، ويختلف هذا الأمر كثيراً عما يحدث في الغرب التي يواصل المصرفيون فيها الحصول علي رواتب مرتفعة رغم تكبد البنوك المزيد من الخسائر.

 
وذكرت وكالة »رويترز« أن بعض كبار المصرفيين الصينيين قد تقلصت رواتبهم في العام الماضي علي الرغم من النمو الكبير في الإيرادات، وقد أرجع المحللون السبب إلي تزايد السخط الشعبي علي اتساع الفجوة في الدخول وضعف التنافسية في القطاع المصرفي.

 
وكشف التقرير عن أن البنوك تقدم قروضاً جديدة بقيمة 7.47 تريليون يوان في 2011، لتقل بذلك بنسبة %6 عن حجم القروض التي تم تقديمها في عام 2010.

 
ودعا التقرير البنوك لتبذل جهوداً أكبر بغرض التغلب علي المخاطر المتصلة بأدوات التمويل الحكومية المحلية والقطاع العقاري خلال العام الحالي، حيث كشفت بيانات العام الماضي عن بلوغ حجم القروض التي قدمتها المؤسسات المالية الصينية والتي تعثر أصحابها في السداد نحو 1.05 تريليون يوان بحلول نهاية عام 2011.

 
وكشف ليو مينكينج، رئيس مجلس الإدارة السابق للهيئة الرقابية المصرفية الصينية، عن تصاعد مخاطر إقراض شركات الاستثمار العقاري في الصين بسبب ارتفاع معدلات الاقتراض لدي الكثير منها وتعرضها لمشاكل في السيولة في ظل التراجع الحالي في أسعار المنازل.

 
وسجلت البنوك الصينية أسرع نمواً في الأرباح خلال فترة لا تتجاوز أربع سنوات خلال عام 2011 لأن حجم الدخل المتحصل من القروض والخدمات المالية المعتمدة علي الرسوم قد تجاوز الزيادة في حالات التعثر في سداد أقساط القروض جراء التباطؤ الاقتصادي.

 
وذكر التقرير أن المؤسسات المالية في الصين مثل البنوك التجارية والتعاونيات الريفية المقدمة للائتمان والبنوك الأجنبية قد حققت صافي دخل يقدر بنحو 1.25 تريليون يوان »198 مليار دولار« العام الماضي، بزيادة نسبتها %39 مقارنة بعام 2010.

 
ولفت التقرير إلي أن أسهم ثمانية من أكبر البنوك التجارية الصينية قد انتعشت في شهر أكتوبر من العام الماضي، وسجلت ارتفاعاً نسبته %54 منذ أدني تراجع تصل إليه هذه البنوك منذ عامين ونصف العام، وأرجع التقرير سبب الانتعاش إلي تبدد المخاوف بشأن أزمة الديون السيادية في أوروبا واحتمال تسببها في تعميق التباطؤ الاقتصادي، وقد أدت الجهود التي بذلتها الصين لدعم احتياطيات بنوكها المخصصة لمواجهة المخاطر ولتقليص معدلات التضخم إلي زيادة تكاليف التمويل وإضعاف السوق العقارية وزيادة حالات التعثر في سداد القروض.

 
وكان الاقتصاد الصيني قد سجل نمواً بنسبة %9.2 العام الماضي، نزولاً عن نسبة نمو بلغت %10.4 في عام 2010.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة