أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

259 ملــــــــيون دولار حجــــــم نشــــــاط التخصيم المحــــــلي


نشوي عبدالوهاب
 
تراجع حجم أعمال نشاط التخصيم داخل السوق المصرية بنسبة %2 خلال العام الماضي لينخفض حجمه إلي 259 مليون دولار مقابل 266 مليون دولار سجلها في 2010، وفقاً لأرقام إحصاءات منظمة التخصيم الدولية »FCI « لعام 2011، الأمر الذي يكشف عن مدي تأثر النشاط بالتداعيات السلبية التي شهدتها السوق المحلية عقب ثورة 25 يناير وما تبعها من فترة توقف للنشاط وتراجع حجمه، نتيجة تراجع النمو الاقتصادي وحجم التبادل التجاري.
 
فيما تمكنت تونس من تحقيق معدلات نمو إيجابية في نشاط التخصيم بلغت %12 خلال العام الماضي بالرغم من اندلاع ثورة الياسمين، ليرتفع حجم النشاط إلي 441 مليون دولار بنهاية ديسمبر 2011 مقابل 392 مليون دولار خلال العام قبل الماضي، بينما واصلت جنوب أفريقيا صدارة القارة الأفريقية بمعدلات نمو %38 وبحجم 27.7 مليار دولار في العام الماضي مقابل 20.09 مليار دولار في 2010.

 
من جهة أخري كشف تقرير لمنظمة التخصيم الدولية »FCI « عن نجاح النشاط في تحقيق معدلات نمو قياسية عالمياً بنسبة نمو بلغت %19.24 خلال عام 2011 ليرتفع حجمه إلي 2.611 تريليون دولار مقابل 2.19 تريليون دولار في عام 2010، محققاً رقماً قياسياً جديداً للنشاط الصاعد مقارنة بأدوات تمويلية أخري، وذلك بالرغم من الأزمات التي مر بها وحالت دون نموه خاصة عقب الأزمة المالية العالمية التي اثرت سلباً علي نمو التخصيم في 2009.

 
واستحوذ نشاط التخصيم المحلي علي الحصة الأكبر من عمليات التخصيم علي مستوي العالم مسجلاً 2.255 تريليون دولار خلال العام الماضي مقابل 1.86 تريليون دولار سجلها في 2010، بينما سجل التخصيم الدولي نمواً طفيفاً ليرتفع من 326.724 مليار إلي 355.37 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2011.

 
وتصدرت الصين قائمة الدول الأعلي نمواً في نشاط التخصيم محققاً معدلات نمو قياسية بلغت %78 خلال العام الماضي ليصل حجم النشاط لديها إلي 274.87 مليار يورو بنهاية 2011 مقابل 154.55 مليار يورو في العام السابق، تلتها كل من روسيا بنسبة نمو %74، وجنوب أفريقيا بنسبة %41، و%31 لهولندا و%28 لنمو النشاط داخل استراليا.

 
وبلغ حجم أعمال التخصيم المنفذة عبر أعضاء منظمة التخصيم الدولية 1.491 تريليون دولار خلال العام الماضي محققاً نمواً يصل إلي %21.29 ليتخطي معدلات النمو المحققة علي مستوي العالم بلغت %19.24 مقابل حجم التخصيم المنفذ عبر أعضاء الجمعية والبالغ 1.229 تريليون دولار خلال عام 2010، موزعاً علي 1.172 تريليون دولار للتخصيم المحلي، بينما بلغ حجم التخصيم الدولي 318.743 مليار دولار.

 
وأشار التقرير إلي أن حجم نشاط التخصيم علي مستوي العالم يؤكد الدور الحيوي الذي يلعبه التخصيم في تسهيل حركة الصادرات والواردات بين الدول مستفيدة من مزايا النشاط الجديد ومجموعة متكاملة من خدمات التخصيم أهمها خدمة التمويل حيث تدفع شركات التخصيم مقدم نسبة يصل إلي %90 من قيمة الحسابات المدينة والأوراق التجارية المشتراة، بما يتيح توفير السيولة الفورية للعملاء وتحول مبيعاتهم من مبيعات آجلة إلي مبيعات نقدية دون الحاجة إلي فتح خطابات ضمان، إلي جانب خدمات الإدارة والتحصيل حيث تقوم بتحصيل الفواتير والأوراق التجارية من المشترين في ميعاد استحقاقها، إلي جانب خدمة الحماية من الديون المشكوك في تحصيلها، حيث تضمن سداد القيمة المغطاة عن كل مشتر وتقوم بتسوية الفواتير غير المسددة خلال فترة وجيزة بعد تاريخ استحقاقها.

 
وتوقعت المنظمة أن يلعب التخصيم دوراً مهماً خلال الفترات المقبلة، باعتباره إحدي الأدوات المالية المساعدة للخدمات المالية الأخري ودور البنوك، مؤكدا أنه لا يحل محل الخدمات البنكية، لافتاً إلي سعي البنوك لتطوير النشاط عبر المساهمة في تأسيس عدد من الشركات المتخصصة في التخصيم.

 
وتهدف منظمة التخصيم الدولية إلي نشر وتعليم مبادئ وآليات التخصيم بين أعضائها والتأكد من ممارسة أعضاء المنظمة نشاط التخصيم باحتراف تام، ويصل عدد أعضائها إلي 255 شركة من 69 دولة حول العالم.

 
وتحرص المنظمة علي تنظيم عدد من الدورات والبرامج التدريبية للشركات أعضاء المنظمة الحاليين، كما تشمل الأعضاء الجدد والأعضاء المتقدمين بطلبات الحصول علي عضوية المنظمة وذلك لحرص المنظمة علي إصقال مهارات الدول الأعضاء وتعريفها كيفية تقديم خدمات التخصيم وأحدث الطرق المتبعة في تعريف العملاء بمنتجات التخصيم، كما تتيح البرامج التدريبية للمنظمة تبادل الخبرات بين قدامي الأعضاء مع الأعضاء الجدد ويستفيدون من سنوات خبرتهم في تطوير وتنمية المنتج الجديد وكيفية تخطي العقبات الأولي عند بداية فتح سوق جديدة داخل بلادهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة