أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

المعارض العقارية في صيف‮ ‬2010‮.. ‬لم ينجح أحد


رضوي عبدالرازق
 
أسدل حلول شهر رمضان، الستار علي الموسم الصيفي للسوق العقارية، التي تشهد تنظيم عدد كبير من المعارض.

وأكد عدد من الشركات، التي شاركت في أكثر من معرض عقاري خلال موسم الصيف الحالي، عدم تحقيق الأهداف المرجوة من المشاركة، رغم الوسائل الجدية التي لجأت إليها، خلال فترات المعارض بتقديم خصومات وعروض خاصة وهدايا للعملاء، وتنظيم حملات إعلانية جديدة بشعارات جذابة.
 
لاحظ مسئولو الشركات عدداً من السلبيات في المعارض التي شاركوا فيها خلال الصيف الحالي، تتعلق بأساليب الدعاية والتنظيم. l

 
ورغم ذلك، اتفقت الشركات علي أهمية التواجد في المعارض العقارية، التي تمكنهم من الاحتكاك المباشر بالعملاء، والتعرف علي اتجاهات الطلب والقدرات المالية للراغبين في التملك، والمواقع التي يتطلعون للسكن بها.

 
من جهته، اعتبر ماجد فايق، مدير المبيعات والتسويق بشركة »نيو ستار« للاستثمار العقاري والسياحي، أن المعارض أفضل وسيلة لبيع الوحدات، لاعتمادها علي العلاقة المباشرة مع العميل.

 
وأضاف »فايق« أن شركته تعتمد علي المعارض بصورة أساسية في تسويق مشروعها »كورال هيلز«، وأنها شاركت في معارض »عمار يا مصر« و»الجمهورية« و»الأهرام«، خلال الفترة الأخيرة، لهذا الهدف.

 
ونفي »فايق« ما تردد حول ركود مبيعات وحدات الإسكان السياحي، مضيفاً أن مشروعات الساحل الشمالي، حققت جميعها مبيعات مرتفعة مقارنة بمشروعات العين السخنة ورأس سدر.

 
وأرجع »فايق« عدم إقبال العملاء العرب، هذا العام إلي ارتفاع أسعار بالسوق العقارية المصرية، التي أصبحت تماثل الأسعار الأوروبية مثل إسبانيا، التي تراجعت أسعار العقارات بها مؤخراً، خاصة بعد أزمة الائتمان، مما دفع العملاء خاصة العرب للتوجه إليها.

 
أما ياسر عمرية، مدير المبيعات بشركة »ريفرا بيتش«، فقال إن شركته تواجدت في معارض »الأهرام« و»الجمهورية« و»عمار يا مصر« و»عقاري 19 و20«، و»الملتقي العقاري العربي«، إلا أنها لم تستطع تسويق معروضاتها، مقارنة بالأعوام الماضية.

 
وأشاد »عمرية« بالدعاية التي شهدها معرض »الأهرام«، مقارنة بـ»الجمهورية«، وإن اشترك كلاهما في سوء التنظيم.

 
وشدد »عمرية« علي ضرورة التنسيق بين منظمي المعارض العقارية، لتلافي مشكلة تضارب مواعيد المعارض.

 
ويري عماد غازي، مدير عام شركة »المنارة« للاستثمار العقاري، أن المعارض جزء مهم من نشاط التسويق العقاري، وتشكل مع تواجد الشركة، و موقعها عاملاً مهماً للتسويق العقاري.

 
وأضاف أن الهدف من المعرض ليس البيع فقط، بل تعريف العملاء بالشركة وقوتها وجديتها وجذب العملاء لمنتجات الشركة.

 
وأوضح »غازي« أن مشروعات الاستثمار العقاري السياحي، والتي تعرض منتجاتها بالساحل الشمالي، هي المشروعات التي استطاعت البيع خلال فترة المعارض، أما مشروعات الاستثمار العقاري الأخري، ومنها »المنارة« فكان الهدف من المشاركة بالمعرض هو التواجد بالسوق العقارية، وجذب العملاء فقط.

 
وأشار »غازي« إلي مشاركة »المنارة« في معرض »عمار يا مصر« و»عقاري 19«، و»عقاري 20«، و»الأهرام«، واعتبر معرض »عمار يا مصر« الأفضل من ناحية الدعاية، والإقبال الجماهيري.

 
وأعرب عن مخاوفه من أن يؤثر عدم تحقيق الشركات مستهدفاتها علي تواجدها في المعارض المقبلة.

 
واتفق مع الرأي الأخير، عرفة عبدالحميد زيدان، مدير المبيعات والتسويق بشركة رحاب أكتوبر للاستثمار العقاري، مؤكداً أن هدف الشركات العقارية من المشاركة في المعارض ليس البيع فقط، وإنما التواجد والحفاظ علي اسم الشركة.

 
أما من ناحية المبيعات والتسويق، فيري »زيدان« أن تظهر النتيجة لا تظهر في الوقت الحالي، وإنما يمكن تقسيم أثر المعارض علي حركة المبيعات والتسويق للشركات بعد 3 أشهر من انتهاء المعرض، فالعميل لا يتخذ قراراً لحظياً بالشراء، حيث يستغرق وقتاً كافياً للدراسة قبل الشراء.

 
وأضاف أن الدعاية والتنظيم بالمعارض كانت مقبولة ولا يمكن إلقاء اللوم علي الدعاية في انخفاض المبيعات، فالسبب يرجع إلي قصر الموسم الصيفي وتضارب توقيتات المعارض، والتي تعتبر من أهم السلبيات هذا العام، حيث أدت إلي تشتت العملاء، وترددهم في اتخاذ قرار بالشراء.

 
وأشار »زيدان« إلي انخفاض الطلاب من جانب الجنسيات العربية، هذا العام وإن وجد عملاء من دول السعودية والكويت وقطر، ولكن التوقيت السيئ حال دون إقبال العرب علي الشراء.

 
ويؤكد شريف عبدالشافي، مدير التسويق والمبيعات بشركة »بناء« للتنمية العقارية، أهمية المعارض في التعريف بالشركة والاحتكاك المباشر بالعملاء، أما عملية البيع فتتوقف علي عروض الشركات والتسهيلات الممنوحة للعملاء، خاصة في السداد.

 
وأضاف »عبدالشافي« أن شركته استقطبت شريحة الإسكان المتوسط ولا توجد جنسيات غير مصرية اتخذت قراراً بالشراء، وشاركت »بناء« بمعارض »فندق فيرمونت« و»عقاري 19« و»عقاري 20« و»معرض الأهرام« و»عمار يا مصر«.

 
وأشار »عبدالشافي« إلي أنه رغم الدعاية الجيدة بمعرض الأهرام والإقبال غير العادي من العملاء، فإنه لاحظ عدم جدية الزوار، مقارنة بمعرض »عمار يا مصر« صاحب الدعاية المتوسطة، لكن العميل أثبت جدية في الشراء.
 
وأكد محمود عبدالمنعم، مدير المبيعات والتسويق بشركة »أملاك« للاستثمار، نجاح »أملاك« في تحقيق حجم مبيعات وتسويق جيد، من المشاركة في 4 معارض »فيرمونت« و»الأهرام«، »وعقاري 19 و20«.
 
وأضاف »عبدالمنعم« أن قدرة الشركة علي استغلال المعارض لتسويق منتجاتها، والإعلان عن نفسها يرجع إلي قوة إدارة المبيعات بها.
 
وأشار إلي زيادة إقبال العملاء علي الإسكان فوق المتوسط، مع إقبال عدد من العملاء من جنسيات عربية وغير عربية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة