أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

مصرفيون : تسويق أصول المتعثرين يصطدم بالركود‮


  أحمد الدسوقي
 
يستعد نشاط تسويق الأ صول المتحدة للمرور بموجة ركود خلفية تباطؤ النشاط الإقتصادي بوجه عام

 
l
 
 عمر أحمد سالم
كانت سوزان حمدي، رئيس قطاع الاستثمار والأسواق المالية ببنك مصر، قد كشفت في وقت سابق، عن فشل أغلب مزادات البنوك الخاصة بتسويق هذه الأصول، لافتة إلي أن مصرفها يتأهب للاستعانة بشركات متخصصة في مجال التسويق والاعتماد علي شبكة الفروع المنتشرة للبنك داخلياً وخارجياً لتسويق أصول امتلكها عبر التسويات المختلفة من العملاء.
 
وآلت إلي بنكي مصر والأهلي أصول ضخمة جراء تسوية قيمتها 12 مليار جنيه مع شركات قطاع الأعمال العام، ويتأهب البنكان لنقلها إلي شركة متخصصة في إدارة الأصول قاما بتأسيسها برأسمال 250 مليوناً قبل شهور قليلة.
 
وأشار مصرفيون إلي أن البنوك لديها القدرة علي تسويق أصولها عبر إداراتها المتخصصة وأنها لا تحتاج إلي شركات لتسويق هذه الأصول، لافتين إلي أن فشل المزادات مرهون بظروف السوق عموماً.
 
فيما أكد عاملون في القطاع العقاري، أن البنوك تغالي في الأسعار ولا تنظر إلي ظروف السوق، ومن ثم تعاني من صعوبة عمليات التسويق، مؤكدين أن أغلب المزادات التي تقيمها البنوك تفشل نظرا للأسباب السابقة، لافتين إلي ضرورة اسناد البنوك لأصولها إلي الشركات المختصة بهذا المجال.
 
وانتهي البنك العقاري العربي من وضع خطة زمنية للتخلص من أصول قيمتها 2.5 مليار جنيه قبل عام 2013، بحسب تصريحات سابقة قالها فتحي السباعي، رئيس البنك لـ»المال«.
 
من جانبه، أكد حسام ناصر، نائب رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعمال، عدم وجود أي صعوبات واجهت البنوك خلال الفترة الماضية، في تسوية الأصول العقارية التي آلت إليها نتيجة القروض المتعثرة، مشيراً إلي أن ظروف السوق هي التي تتحكم في عمليات البيع لهذه الأصول العقارية، مؤكداً أن أغلب البنوك التي تملك أصولاً عقارية علي رأسها مصرفه، تمكنت في الفترة الماضية من التخلص من معظم الأصول الموجودة لديها.
 
لكن »ناصر« أشار إلي أن السوق حالياً تشهد ركوداً كبيراً، ومن ثم فهناك صعوبة مرتقبة في عمليات التسويق لهذه الأصول، مطالباً البنوك بضرورة النظر إلي ظروف السوق للتمكن من البيع، خاصة في ظل مطالبة البنك المركزي العديد من البنوك العاملة في السوق بالتخلص من معظم الأصول الموجودة لديها، خاصة أنها تدر أرباحاً مرتفعة تمكن البنوك من الدخول في مشروعات كبيرة، والاستفادة من هذه الديون المتعثرة، موضحاً أن الشركات المختصة بإدارة وتسويق الأصول العقارية تغالي في عمليات البيع لكي تربح، ومن ثم تعاني هذه الأصول من صعوبة التسويق.
 
وبدوره، قال أسامة حامد، مدير جهاز التصرف في الأصول بأحد البنوك، إن طبيعة الأصل المعروض للبيع هو المحدد لنجاح أو فشل عمليات التسويق، لافتاً إلي أن البنوك لديها القدرة علي تسويق أصولها، وأنها لم تعان أي صعوبات في التخلص من هذه الأصول، لافتاً إلي نجاح بنوك في مقدمتها »العقاري« في خططها لتسييل الأصول.
 
وأكد »حامد« أن الشركات المختصة بإدارة الأصول العقارية ليس هي المنفذ الوحيد للتسويق، لافتاً إلي أن الخبرة التي تملكها البنوك لتسويق هذه الأصول هي نفسها التي تملكها الشركات المختصة لإدارة الأصول، مشيراً إلي أن ظروف السوق تتحكم في عمليات البيع، وأضاف أن أغلب المزادات تفشل نظراً للركود الكبير الذي تشهده السوق، موضحاً أن أغلب المصانع التي تؤول إلي البنوك جراء عمليات التعثر تعاني من صعوبة التسويق نظراً لتشبع الصناعة في هذه الآونة، لافتاً إلي أن هذه الكيانات تحتاج إلي إعادة هيكلة لكي تتمكن البنوك من بيعها، ولكن هذا لا يحق للبنوك أن تفعله وفقاً للقانون.
 
من ناحية أخري، أكد عمر أحمد سالم، العضو المنتدب لشركة فيرست للتنمية العقارية، أن أغلب البنوك التي تمتلك أصولاً عقارية تعاني من صعوبة تسويقها، وتفشل في أغلب المزادات التي تقيمها للتسويق، مرجعاً ذلك إلي مغالاة البنوك في الأسعار التي تطلبها مقابل أصولها المعروضة للبيع، إضافة إلي أنها لا تنظر بعين الاعتبار إلي ظروف السوق، ومن ثم فهناك معاناة في عمليات التسويق.
 
وأضاف أن شركته تعمل كمقيم عقاري لأغلب البنوك العاملة في السوق علي رأسها »كريدي أجريكول«، لافتاً إلي أن هناك بنوكاً اتجهت مؤخراً للجوء إلي الشركات المتخصصة في إدارة وتسويق الأصول، ومن ثم نجحت في تسويق أغلب أصولها، والقي الضوء علي ضرورة إسناد البنوك لأصولها للشركات المتخصصة في تسويق الأصول نظراً لأنها تملك الخبرة الأوفر في عمليات التسويق.
 
يذكر أن البنك المركزي أصدر تعليمات مشددة للبنوك بالتخلص من الأصول العقارية التي تمتلكها خلال 5 سنوات كحد أقصي حتي يتم تجنب مخاطر هذه الأصول، وقدرت حجم الأصول العينية والعقارية لدي البنوك العاملة بالسوق المصرية بحوالي 50 مليار جنيه، معظمها لدي بنوك العقاري العربي، الأهلي المصري، بنك مصر، بنك القاهرة والإسكندرية، والمصرف المتحد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة