أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

هل يجمد‮ »‬الوفد‮« ‬عضوية المنضمين للجمعية الوطنية للتغيير؟


هبة الشرقاوي
 
بعد أن أصدر الدكتور السيد البدوي شحاتة، رئيس حزب الوفد، قراراً بتجميد عضوية إجلال سالم، إثر الكشف عن قيامها بدور المنسق المساعد للائتلاف الشعبي لترشيح جمال مبارك لرئاسة الجمهورية، طالبت »إجلال سالم« حزب الوفد، بإعلان موقفه حيال أعضائه المنضمين للجمعية الوطنية للتغيير ـ التي تدعم ترشيح »البرادعي« لرئاسة الجمهورية ـ وذلك إعمالاً لمبدأ المعاملة بالمثل، الأمر الذي أثار بلبلة داخل الحزب حول إمكانية فصل أي من الأعضاء المنضمين لمثل هذه الحركات الشعبية.

 
l
 
 الدكتور السيد البدوي
وأكدت إجلال سالم، المنسق المساعد للائتلاف الشعبي لترشيح جمال مبارك لرئاسة الجمهورية، أنها لا تخجل من عملها بالائتلاف، لاسيما أن حزب الوفد لم يعلن عن مرشحه للرئاسة، مؤكدة أن هناك العديد من أعضاء حزب الوفد منضمون إلي الجمعية الوطنية للتغيير، التي تدعم ترشيح الدكتور محمد البرادعي، لرئاسة الجمهورية، ومنهم الدكتور علي السلمي، والدكتور أشرف بلبلع، مساعدا رئيس الحزب والشاعر أحمد فؤاد نجم وغيرهم، وهؤلاء لا يجدون من يحاسبهم داخل الوفد.

 
وطالبت »إجلال« بضرورة محاسبة الجميع عملاً بمبدأ »المعاملة بالمثل«، متسائلة عن أسباب صمت السيد البدوي حيال المنضمين لجمعية »البرادعي«، بالرغم من توجيه الأخير للعديد من الاساءات لأحزاب المعارضة، مؤكدة أن مبادئ الليبرالية التي يقوم عليها حزب الوفد تتيح للمواطنين الحق في اختيار من يري أنه يستحق الدعم لتحقيق الإصلاح السياسي والتغيير.
 
ونفي بهاء أبوشقة، مساعد رئيس حزب الوفد، صحة ما يتردد عن الكيل بمكيالين في مسألة تجميد عضوية إجلال سالم، معتبراً أن حزب الوفد له لوائح داخلية وعلي المنضمين إليه الالتزام بها، لاسيما أن الحزب لم يحدد اسم المرشح الذي سوف يدعمه خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، معتبراً قرار تجميد عضوية »سالم«، جاء بسبب دعم مرشح مضاد للحزب وليس لصفة جمال مبارك نفسه.
 
وأضاف »أبوشقة«، قائلاً: إذا ثبت أن هناك أعضاء من حزب الوفد يدعمون »البرادعي« مرشحاً شعبياً لرئاسة الجمهورية، سوف تتم احالتهم إلي الانضباط الحزبي طبقاً للائحة الحزب ويتم التعامل معهم، كما تم التعامل مع إجلال سالم.
 
ووصف الدكتور حسن بكر، أستاذ العلوم السياسية، مطالب إجلال سالم بـ»غير المنطقية«، وقد يعتبرها البعض استفزازية، خاصة أنها قامت بافتعال العديد من الأزمات داخل الوفد بعد خسارتها في الانتخابات الداخلية للحزب، وبالتالي فإن انضمامها لائتلاف جمال مبارك تم تفسيره علي أنه نوع من »العناد« مع القيادات الحالية للوفد، ومن ثم فإن مطالبها بمحاسبة الوفديين المنضمين للبرادعي أمر غير واقعي، لأن أعضاء حزب الوفد لا ينتمون إلي جمعية البرادعي باستثناء بعض الأعضاء الجدد الذين انضموا إلي الوفد بعد انتخاباته الأخيرة، وكان لهم نشاط مكثف في الجمعية الوطنية للتغيير.واعتبر »حسن« أن ائتلاف جمال مبارك حالة استثنائية، حين اقاموه عدد من المغمورين من المعارضة المصرية معلنين دعمهم لترشيح نجل الرئيس لرئاسة الجمهورية، وهو ما تسبب في صدمة للمعارضة الحزبية، خاصة أن تلك الائتلافات تسعي لتمرير سيناريو التوريث.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة