أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاضطرابات السياسية في ساحل العاج ترفع أسعار الكاكاو



بات من الواضح أن توقعات الخبراء بشأن وفرة محصول الكاكاو بساحل العاج التي تعد أكبر دولة منتجة له علي مستوي العالم ستكون قصيرة الأجل، وذلك استناداً إلي المشاكل الهيكلية التي يعاني منها حالياً القطاع الزراعي في هذه الدولة الأفريقية الفقيرة.

كانت أسعار الكاكاو قد صعدت بشدة مطلع العام الحالي في ظل زيادة معدل الرطوبة الجوية وهو ما يدعم من احتمالية حدوث أضرار بالمحصول في ساحل العاج التي تنتج نحو %40 من الإنتاج العالمي من  المحصول وكسرت أسعار الكاكاو حاجز 2.732 دولار للطن في بورصة نيويورك في شهر يوليو، لكن الأسعار تراجعت فيما بعد بنسبة %25 لتصل إلي 2.061 بسبب تحسن توقعات الطقس.

وتوقع مدير إحدي شركات التصدير الكبري تحسن الطقس خلال الشهور الثلاثة الأولي من موسم عام 2011/2010 الذي يبدأ في الأول من أكتوبر المقبل، وتوقعت شركة »ABN AMRO « للخدمات المالية صعود الإنتاجية وتجاوزها مستويات العام الماضي بنحو 100 ألف طن لتصل إلي نحو مليون طن.

وعلي الرغم من تعرض البلاد حالياً لطقس جيد لكن القطاع الزراعي يظل فقيراً، بسبب وجود عوامل أخري محبطة مثل انعدام الاستقرار السياسي وتصاعد مستويات البيروقراطية التي أدت لتأخير إدخال الإصلاحات الهيكيلية للقطاع، وتقترب ساحل العاج في هذه الأثناء من دخول غمار حرب أهلية وتتعرض لاضطرابات تسببت في إعاقة اتخاذ القرارات السياسية منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالسلطة في عام 2002 وتسبب في تقسيم البلاد. وتتصاعد التوترات حاليا فيما بين الجزء الجنوبي والجزء الشمالي الذي يسيطر عليه المتمردون، علاوة علي أن الانتخابات التي تم تأجيلها حتي 31 أكتوبر المقبل قد تكون شرارة لاندلاع اضطرابات جديدة.

وتعاني ساحل العاج من تراجع الاستثمارات في القطاع ا لزراعي بعد عقود شهدت تحسن الإنتاجية بشكل منتظم، وتسبب هذا التراجع في تآكل ثروة البلاد من أشجار الكاكاو بسبب عدم رعايتها بالقدر الكافي  الذي يضمن تلبية طلبات شركات الحلوي في العالم.

وأصبح محصول الكاكاو يشكل ما نسبته %20 من إجمالي الناتج المحلي في ساحل العاج العام الماضي. وفقا لصندوق النقد الدولي، لكن مصير القطاع الزراعي يظل مرهوناً بـ700 ألف مزارع يفتقدون الأموال اللازمة لشراء أشجار جديدة أو أراض يمكن استخدامها في توسيع نطاق زراعاتهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة