أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

باگستان تواجه ضربة اقتصادية قاصمة نتيجة الفيضانات


إعداد - نهال صلاح
 
سوف تتسبب الفيضانات في باكستان في اضرار خطيرة لاقتصاد البلاد مما يمثل تحديا كبيرا آخر للحكومة هناك التي تفتقر الي السيولة المالية وتكافح للحفاظ علي التعافي الاقتصادي علي الطريق في مواجهة معدل التضخم المرتفع والتمرد المسلح الذي لا يتوقف.

 
ومن المرجح ان تساعد المعونة المقدمة من صندوق النقد الدولي والدول الغربية باكستان علي تجنب مواجهة الافلاس مرة اخري في الوقت الذي تحاول فيه التعامل مع اضرار الفيضانات التي يقدر البعض انها قد تصل الي 43 مليار دولار، لكن الفيضانات ستؤثر بقوة شديدة علي النمو الاقتصادي خلال العام الحالي، كما ستترك اثرا طويل الامد علي الاقتصاد الباكستاني الذي حقق نموا في السنة المالية الاخيرة المنتهية في 30 من شهر يونيو الماضي بمقدار %4.1.
 
كما قد تخفض وكالة موديز التي تقدم خدمات للمستثمرين من تقديراتها لهذا النمو من %3 و%3.5، حيث توقعت ان يزيد نمو الاقتصاد الباكستاني خلال العام المالي الحالي الي %4.5 وذلك وفقا للمحلل الاقتصادي لانيندا ميترا.
 
وقد بدأت الفيضانات في شهر يوليو، وفي نقطة معينة غطت خمس مساحة الدولة الواقعة في جنوب آسيا او مساحة من الارض مساوية لحجم دولة اوروجواي، ووفقا لمنظمة الامم المتحدة، فقد اثرت الكارثة علي ما يقرب من 20 مليون شخص، وادت الي مقتل 1500 وإلحاق اضرار أو تدمير 1.2 مليون منزل.
 
وتقول جريدة »وول ستريت« الأمريكية إن مواجهة التكاليف الاجتماعية والاقتصادية للكارثة ستضغط علي المالية العامة للحكومة.
 
وقال »ميترا« إن عجز الموازنة العامة للدولة كان بالفعل في طريقه للوصول الي %4.5 من الناتج المحلي الاجمالي خلال العام المالي المنتهي في 30 يونيو قبل الازمة، لكنه قد يزيد حاليا الي ما يتراوح بين %6 و%7 من الناتج المحلي الاجمالي، وتعد تلك التوقعات متشائمة بالنسبة للدولة التي تعاني من دين خارجي يصل مجمله الي 55.63 مليار دولار.
 
ولجأت الحكومة الباكستانية الي الدول الاخري للحصول علي المساعدة، وقد التقي وفد مع المسئولين في صندوق النقد الدولي امس الاول في واشنطن، وتعهد المانحون ومن بينهم بريطانيا والاتحاد الاوروبي حتي الآن، بمنح باكستان مساعدات اضافية تبلغ نحو 500 مليون دولار.
 
واستبعد »ميترا« ان ترفع وكالة »موديز« من تقييمها الائتماني لباكستان في الاشهر القادمة بسبب الدمار الذي لحق بها نتيجة الفيضانات وغيرها من التحديات التي تواجهها، ولكن تقييم B3 الحالي للبلاد يلائم خطر الهبوط الاقتصادي المرجح، ومن غير المحتمل ان ينخفض عن ذلك، فتقييم B3 يعلو درجة واحدة فقط فوق مستوي C الائتماني، الذي يتم اصداره للدول التي تعاني عجزا حادا في سداد الديون السيادية، كما يجعل من الصعب علي الدولة التي تحصل علي هذا التصنيف الائتماني اصدار سندات في السوق العالمية.
 
وتعتبر هذه الكارثة الطبيعية التي حلت بباكستان، اخر انتكاسة يتعرض لها الاقتصاد الباكستاني والذي توقف عن النمو من 2008 بعد عدة سنوات من الاداء القوي متأثرا بالزيادة الكبيرة للموازنة، والخسائر التي تكبدها نتيجة المنافسة التصديرية نظرا لارتفاع التضخم، والتمرد المستمر دون توقف، ففي يوم الاثنين الماضي وبينما يعمل عمال الانقاذ علي دعم السدود في مدينتين جنوبيتين، لقي 36 شخصا علي الاقل مصرعهم في هجمات متفرقة بالقنابل في انحاء البلاد، كما قتل 12 مسلحا مشتبه به في هجمات لطائرة استطلاع أمريكية بالقرب من الحدود الافغانية.
 
وابقت المخاوف بشأن الانهيار الاقتصادي الضغوط علي الاسواق المالية لباكستان، رغم ان الآثار كانت معتدلة.
 
وتظل تكلفة التأمين ضد العجز عن سداد الديون او اعادة هيكلة السندات الباكستانية في مستوي مرتفع للغاية، ولكنها كانت مستقرة نسبيا في الاسابيع الاخيرة، فيما يعد اشارة علي توقع المستثمرين حصول باكستان علي دعم من صندوق النقد والولايات المتحدة لمنع وقوع اي ازمة مالية.
 
وكان مؤشر البورصة الاسترشادي لباكستان »كي. اس. اي - 100« هبط بمقدار %7 حتي الآن في شهر اغسطس، لكنه ارتفع بمقدار %4 حتي الآن خلال العام الحالي، متماشيا تقريبا مع مؤشرات الاسواق الناشئة الاخري.
 
وهبطت ايضا الروبية الباكستانية -احدي اضعف العملات الآسيوية في السنوات السابقة- في الايام الاخيرة، ولكنها حصلت علي دعم رفعها فوق المستوي القياسي المنخفض الذي وصلت اليه مقابل الدولار في الثاني من اغسطس الحالي، والذي بلغ 85.84 روبية لكل دولار، حيث ساعدتها التوقعات بزيادة التحويلات النقدية للعاملين الباكستانيين بالخارج لمساعدة عائلاتهم في الوطن علي مواجهة كارثة الفيضانات، وكان متوسط هذه التحويلات وصل الي حوالي %10 من الناتج المحلي الاجمالي في السنوات الاخيرة.
 
ولكن المحللين الاقتصاديين يتوقعون ان تبقي الروبية الباكستانية تحت ضغوط في الاشهر المقبلة نظرا لعجز الحساب الجاري الحالي لباكستان ومعدل التضخم المرتفع، الذي بلغ %12.3 في شهر يوليو الماضي.
 
ومن المرجح ان ترفع الفيضانات من اسعار السلع الغذائية وتكاليف النقل للبضائع الاخري، حيث ستنهي علي اي فرصة لاحتمال انخفاض التضخم عن %10 خلال العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة