أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الأسهم القيادية تتعرض لجني أرباح‮ ‬يفقد البورصة‮ ‬%1.57


كتب ـ أحمد مبروك:
 
تراجعت جميع الأسهم القيادية أمس تأثرا بهبوط مؤشر داو جونز الامريكي بنسبة %1.3 ليقترب من مستوي 10 آلاف نقطة من جديد، وهو ما ألقي بظلاله علي تعاملات الاجانب في البورصة المصرية، الذين اتجهوا الي البيع خلال النصف الاول من تعاملات الاربعاء قبل ان يتحولوا الي مشترين علي مدار النصف الثاني وأدي ذلك الي تراجع جميع الاسهم القيادية بنسب معتدلة علي مدار تعاملات الاربعاء ليفقد مؤشر EGX 30 نحو %1.57 من رصيده، ويغلق عند مستوي 6404.81 نقطة، فاقدا 102.1 نقطة دفعة واحدة عند اغلاق امس الاول عند مستوي 6506.92 نقطة.

 
وتوقع متعاملون بالسوق ومحللون فنيون ان تواصل الاسهم القيادية التراجع اليوم في النصف الاول من الجلسة لتستهدف مستويات دعومها قصيرة الاجل التي توازي مستوي دعم 6360 نقطة بالنسبة لمؤشر EGX 30 ، الذي قد يدعم حركة السوق اليوم.من جانب التحليل الفني، قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الادارة بشركة اصول للسمسرة، إن الاسهم القيادية تعرضت لموجة جني ارباح علي المدي القصير جدا، تأثرا بالهبوط الذي حل بمؤشر داو جونز الامريكي الذي فقد %1.3 من رصيده، ليقترب من مستوي 10 آلاف نقطة، وهو ما قلل من شهية المستثمرين بالسوق المحلية تجاه المخاطرة اكتفاء بالارباح الرأسمالية التي حققوها علي المدي القصير جدا، بعد صعود معظم الاسهم بنسب بسيطة لتفشل جميع الاسهم القيادية المحلية في تخطي مستويات المقاومة، التي كان يجري تداولها بالقرب منها.
 
وتوقع »السعيد« ان تواصل الاسهم القيادية التراجع خلال النصف الاول من جلسة اليوم لتستهدف مستويات دعومها علي المدي القصير جدا، التي توازي منطقة دعم 6360 نقطة بالنسبة لمؤشر EGX 30 الذي يعتبر كفيلا بصد موجة جني الارباح التي وصفها السعيد بـ»العابرة«.
 
وقد هبطت جميع الاسهم القيادية بنسب معتدلة، وعلي رأسها سهم اوراسكوم تليكوم الذي كان قائدا للسوق خلال صعوده علي المدي القصير جدا بدعم من الشائعات التي ترددت حول السهم حيث انخفض من مستوي 5.55 جنيه الي 5.39 جنيه، وتوقع »السعيد« ان يحاول السهم التماسك اليوم عند مستوي دعم 5.3 جنيه، الذي توقع ان يضع حدا للهبوط الذي حل بالسهم، علي ان يستهدف مستوي مقاومة 5.5 جنيه من جديد علي المدي القصير جدا.
 
من جانب آخر، توقع »السعيد« ان يتماسك سهم البنك التجاري الدولي اليوم عند مستوي دعم 38.5 جنيه، ليمهد لاعادة استهداف مستوي مقاومة 40 جنيها من جديد علي المدي القصير، وكان السهم قد تراجع امس من مستوي 39.5 جنيه الي 38.6 جنيه.
 
في سياق متصل، تراجع سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة من مستوي 253.9 جنيه الي 249.48 جنيه، وتوقع رئيس التحليل الفني، عضو مجلس الادارة بشركة اصول للسمسرة ان يتماسك السهم اليوم عند مستوي دعمه الرئيسي عند 248 جنيها ليمهد لمعاودة الصعود، مستهدفا مستوي مقاومة 255 جنيها.
 
علي صعيد آخر، ارجع حسام وحيد، نائب رئيس ادارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة »اتش سي«، هبوط جميع الاسهم القيادية امس بنسب معتدلة الي اتجاه المستثمرين الاجانب الي جني ارباحهم علي المدي القصير جدا، تأثرا بصدور بيانات سلبية خاصة بمبيعات العقارات في شهر يوليو بالسوق الامريكية، وهو ما ادي الي تراجع مؤشر داو جونز الامريكي بنسبة فاقت %1 خلال جلسة واحدة ادت الي استقراره عند مستوي 10 آلاف نقدية تقريبا ليواصل الهبوط للجلسة الرابعة علي التوالي من مستوي 10500 نقطة تقريبا.
 
واضاف »وحيد« ان كل تلك العوامل ادت الي اتجاه الاجانب والعرب الي البيع في النصف الاول من الجلسة، إلا أن الأجانب بدأوا في الشراء من جديد في النصف الثاني من الجلسة في حين واصل العرب مبيعاتهم علي مدار الجلسة، ولم يبد »وحيد« تخوفا من مبيعات الاجانب، مؤكدا اتجاههم الشرائي علي المدي القصير جدا في الاسهم القيادية، الذي من المتوقع له ان يستمر علي مدار الفترة المقبلة.
 
وتوقع نائب رئيس قسم المبيعات المحلية والخليجية بشركة »اتش سي« ان تتمكن السوق المحلية من التماسك اليوم عند مستوي الدعم الحالي بالقرب من 6350 نقطة، علي ان تحاول السوق استهداف اختبار قدرتها علي كسر مستوي 6600 نقطة من جديد علي المدي القصير.
 
وتراجعت البورصة وسط اتجاه بيعي عنيف من المستثمرين العرب الذين بلغ صافي مبيعاتهم 38.3 مليون جنيه، ممثلين %6.7 من التعاملات، في حين سجل الاجانب صافي شراء بقيمة 12.1 مليون جنيه، مشكلين %26.68 من السوق، واتجه المصريون الي الشراء بقيمة 26.1 مليون جنيه ليضعوا حدا لاتجاههم البيعي علي المدي القصير جدا.
 
وتم التعامل علي 66 مليون سهم بالبورصة بقيمة 481.8 مليون جنيه، تلك التي تعتبر منخفضة نسبيا، مقارنة بتعاملات الثلاثاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة