بنـــوك

‮»‬ستاندرد آند بورز‮« ‬تقرر خفض التقييم الائتماني لأيرلندا


إعداد ـ أيمن عزام
 
قررت مؤسسة »ستاندرد اند بورز« تخفيض التصنيف الائتماني طويل الاجل لايرلندا، واعطتها نظرة مستقبلية سلبية، وتوقعت المؤسسة انه سيتعين علي ايرلندا تحمل تكاليف اعلي لدعم مؤسساتها المالية المتعثرة.

 
وقوبل هذا التخفيض برد فعل عنيف من وكالة ادارة الخزانة الوطنية في ايرلندا، التي اعلنت في بيان شديد اللهجة انها ترفض وجهة نظر ستاندرد اند بورز، مشيرة الي ان توقعات الاخيرة تعتمد علي تقديرات جامحة لتكاليف اعادة رسملة البنوك.
 
واعلنت المؤسسة الدولية تخفيض تقييمها الائتماني طويل الاجل درجة واحدة الي AA -، وهو رابع اعلي مستوي في درجة الاستثمار، وتشير النظرة المستقبلية السلبية الي تزايد احتمالات الاقدام علي اجراء خفض اخر في تقييمها الائتماني خلال الفترة المقبلة التي تتراوح بين عام وعامين.
 
وذكرت المؤسسة ان التكلفة المالية المتوقعة التي يتعين علي الحكومة الايرلندية تحملها حتي يتسني لها دعم القطاع المالي الايرلندي تزايدت بشكل ملموس لتتجاوز التقديرات التي صدرت عن المؤسسة في السابق.
 
واضافت المؤسسة انها تتوقع حاليا احتياج ايرلندا لانفاق نحو 90 مليار يورو لدعم نظامها المالي بزيادة علي تقديرات سابقة استقرت عند 80 مليار يورو تشمل رؤوس اموال يتم استخدامها لتحسين الملاءة المالية للمؤسسات المالية وتعويض خسائرها في القروض التي حصلت عليها الحكومة من البنوك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة