بنـــوك

‮»‬الصندوق الاجتماعي‮« ‬يستهدف مضاعفة قروض الصغيرة لـ»القاهرة‮«‬


إسماعيل حماد
 
تجري مفاوضات حاليا بين بنك القاهرة والصندوق الاجتماعي للتنمية لمضاعفة حجم القرض الذي حصل عليه البنك من الصندوق لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة القليلة المقبلة.


l
 
 هانى سيف النصر
قال هاني سيف النصر، أمين عام الصندوق الاجتماعي للتنمية، إنه لا يوجد عميل للصندوق داخل السجن، مشيرا الي انه يتم اتخاذ موقف حازم ورادع لمن يستبيح اموال الصندوق، مع مساندة ومساعدة المتعثرين.

وأكد، علي هامش توقيع عقد تنمية المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة، بإجمالي تمويل 100 مليون جنيه، يوفره الصندوق الاجتماعي للتنمية بموجب هذا العقد ويقوم بنك القاهرة باستخدامها في تمويل المشروعات الصغيرة لعملائه من الشباب وأصحاب الاعمال والراغبين في اقامة مشروعات صغيرة، ان الاتفاقية تأتي في اطار تنفيذ توجهات الدولة لاتاحة التمويل والائتمان المناسب للتوسع في اقامة المشروعات الصغيرة لمساهمتها الفعالة في الحد من البطالة وقدرتها علي توفير فرص عمل دائمة ومستقرة لمختلف فئات المجتمع خاصة من شباب الخريجين، لافتا الي ان الشراكة بين الصندوق وبنك القاهرة قديمة جدا ومثمرة، باعتبار ان بنك القاهرة من رواد ممولي المشروعات  الصغيرة ومتناهية الصغر علي المستوي المحلي، ويمتلك الخبرات والكوادر والانظمة المصرفية وشبكة فروع ووحدات مجهزة للتعامل مع هذه النوعية من المشروعات »الصغيرة«.

واضاف انه من المتوقع ان يوفر هذا الاتفاق الاخير 11 الف فرصة عمل، من خلال تمويل 2200 مشروع بحيث تبلغ نسبة التمويل الموجهة لمشروعات مملوكة للمرأة %35 من اجمالي قيمة القرض الممنوح للبنك، وذلك ايمانا من الصندوق بتنمية ودعم وتمكين المرأة المصرية اجتماعيا واقتصاديا، لافتا الي ان الاتفاقية تهدف للتوسع في اقامة المشروعات الصغيرة، ومساعدة المشروعات القائمة علي تحقيق التطوير اللازم لها والقيام بعمليات الاحلال والتجديد وخلق فرص عمل، عن طريق توفير قروض بشروط ميسرة من خلال فروع بنك القاهرة المنتشرة في جميع انحاء الجمهورية، وتتضمن مجالات استخدام القروض تمويل شراء الآلات الجديدة، قطع الغيار ودعم رأس المال العامل للمشروع، تمويل الانشاءات والمباني، تمويل مشروعات الثروة الحيوانية، المراكز الطبية والعيادات والصيدليات وغيرها من اوجه التمويل الاخري.

واشار الي ان الصندوق من خلال شراكاته المتعددة ومنها بنك القاهرة يقوم بتكوين المشروعات ومن ثم توفير التمويل اللازم لها، لافتا الي انه يتم التعامل مع جميع القطاعات منها الغذائية كالثروة الداجنة والسمكية واللحوم وغيرها.

واضاف ان بنك القاهرة بإمكانه، عبر تطوير المشروعات الصغيرة، ان تصبح مشروعات مغذية ومكملة تعتمد عليها الشركات الضخمة من عملاء البنك نفسه وهو ما سيمثل قيمة مضافة لجميع الاطراف.

واوضح سيف النصر ان الصندوق يتعامل مع جهات وسيطة متعددة فبخلاف القطاع المصرفي بشبكة فروعه الضخمة فإنه يتعامل مع 1200 جمعية اهلية ونحو الف مكتب بريد، بهدف الوصول الي اكبر قاعدة ممكنة من العملاء في 29 محافظة تحتوي علي 1200 مركز تضم 26.7 الف حي سكني.

وقال امين عام الصندوق الاجتماعي إن مؤسسته لا تهدف الي الربح بقدر ما لديها اهداف تنموية تسعي اليها وفقا لحجمها وقدراتها، لافتا الي ان قدرات الصندوق تتطور مع الوقت وخبراته ايضا التي يكتسبها من خلال شراكاته المتعددة او التدريب.

وتابع ان الصندوق الاجتماعي هو الجهة الوحيدة علي مستوي السوق المحلية التي تقوم بالتمول ذاتيا سواء لتطوير مشروعات قائمة او مشروعات جديدة، لافتا الي ان مؤسسات التمويل الاخري لا تمول مشروعات جديدة، بل تمول قائمة صدر عنها قوائم الدخل مرتين علي الاقل.

واضاف ان الصندوق يخطط لرفع معدلات الوظائف السنوية التي تتوافر عبر التمويلات التي يقدمها لصالح المشروعات الصغيرة الي مستوي الـ 400 الف وظيفة مقابل نحو الـ 300 الف وظيفة سنويا حاليا، مشيرا الي ان اجمالي الوظائف التي وفرتها المشروعات التي مولها الصندوق وصل الي 2.8 مليون وظيفة منها 1.3 مليون وظيفة خلال الـ 52 شهرا الماضية.

وقال سيف النصر إن الصندوق يوفر اول قرض دون فوائد للمرأة المعيلة، مشيرا الي ان الصندوق يهتم بدعم الفئات المستضعفة حتي تقوي وتصبح منتجة، اضافة الي انه يتم توفير التمويل لمشروعات الامن الغذائي »الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية« بفائدة تصل الي %6 كحد اقصي.

واضاف ان الصندوق الاجتماعي لعب دورا مهما في تنمية المشروعات، مشيرا الي الدور القوي الذي لعبه في مساندة صناعة الدواجن حيث قام بتمويل %60 من طاقة الذبح علي مستوي الدولة سنويا بما يعادل 180 مليون طائر.

وقال محمد كفافي، الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن هذه التمويلات ستوجه لصالح تمويل رأس المال العامل والآلات والمعدات وفقا لفترات سماح تبدأ من عام تحددها الدورة الرأسمالية للمشروع، لافتا الي ان الحد الاقصي للقروض المنتظر منحها، وفقا للعقد المبرم مع الصندوق الاجتماعي للتنمية، يصل الي مليون جنيه للمشروعات التي لا يزيد عدد عمالتها علي 50 عاملا، وتصل اسعار العائد الي %8.5 للمشروعات التصديرية، و%9.5 للصناعية و%11.5 لمشروعات القطاعات الاخري كالتجارية والخدمية نظرا لأنها اعلي من حيث معدلات الربحية.

واضاف ان حجم التعاقدات الثنائية والثلاثية بين البنك والصندوق الاجتماعي للتنمية بلغت 320 مليون جنيه منذ 1992 وحتي الآن، واضاف ان شراكة البنك مع الصندوق الاجتماعي للتنمية علي مدار السنوات الماضية نجحت في تمويل اكثر من 15 الف مشروع في جميع المجالات والانشطة، وتأتي هذه الشراكة في اطار حرص بنك القاهرة علي النهوض بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الذي يعد الآن القوة الدافعة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمع، من خلال منح المزيد من الدخول والوظائف لعدد اكبر من المواطنين.

وتبلغ شبكة فروع ووحدات بنك القاهرة 231 فرعا ووحدة منتشرة في جميع انحاء الجمهورية، وتشمل شبكة الصراف الآلي للبنك ما يزيد علي 238 ماكينة صراف آلي منتشرة بفروع البنك ومواقع خارجية، وذلك حرصا من بنك القاهرة علي الوصول لجميع عملائه الذين يفوق عددهم 1.9 مليون عميل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة