جريدة المال - العربى يحذر من النمو السرطانى للميليشيات الإرهابية بالمنطقة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

العربى يحذر من النمو السرطانى للميليشيات الإرهابية بالمنطقة

نبيل العربي
نبيل العربي
نبيل العربي

أ ش أ
 
حذر الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي من تنامي ظاهرة الارهاب والجماعات المسلحة والتي باتت تهدد الامن القومي العربي وكيانات المنطقة مؤكدا ان هذه المليشيات وامتداداتها عبر الحدود الوطنية تؤثر على أمن وسيادة هذه الدول.
 
ونبه العربي في كلمته أمام افتتاح الدورة الـ142 لمجلس الجامعة العربية التي بدأت اليوم الأربعاء على مستوى المندوبين الدائمين الى النمو السرطاني للميليشيات الارهابية التي ترفع شعارات دينية وعرقية ومذهبية وتنامي دور بعض القوى الاقليمية المجاورة للدول العربية للتأثير في هذه الاحداث.
 
ورأى العربي أن هناك غيابا لنظام أمني اقليمي عربي جماعي لمعالجة مثل هذه الاشكاليات والتحديات داعيا مجلس الجامعة العربية الى اتخاذ اجراءات عملية لمواجهة مثل هذه التحديات خاصة وأن ميثاق الجامعة العربية لا يتضمن الآليات التي تتعامل مع مثل هذه الميليشيات العابرة للحدود.
 
واستعرض الامين العام في كلمته أهم القضايا التي ناقشها الاجتماع التشاوري للمجلس الجامعة العربية اليوم خاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية مشيرا الى ان الحكومة السويسرية ابلغت الوفد الوزاري العربي الذي زارها مؤخرا بوجود مشاورات مع41 دولة من الدول الاطراف السامية المتعاقدة في اتفاقيات جنيف الاربع من اجل توفير الحماية للشعب الفلسطيني والتحضير لعقد مؤتمر دولي لهذه الاطراف لالزام اسرائيل بتنفيذ هذه الاتفاقيات.
 
ولفت الى ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر يجري حاليا التشاور معها كجهة مسؤولة عن توفير الحماية للشعب الفلسطيني.
 
واضاف العربي ان تحرك الوفد الوزاري العربي الذي زار جنيف الشهر الماضي ولقاءاته مع الحكومة السويسرية واللجنة الدولة للصليب الاحمر كان تنفيذا لقرار وزراء الخارجية العرب في 14 يوليو الماضي، وكذلك لمتابعة تنفيذ خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.
 
واكد ان الرئيس الفلسطيني ابو مازن سيتحدث بشكل مباشر مع وزراء الخارجية العرب يوم الاحد المقبل حول خطة التحرك الفلسطينية من اجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي، مشيدا في هذا الاطار بالجهود الدبلوماسية المصرية في الوصول الى تهدئة مشددا على ان الشيء المهم في الوقت الراهن هو العمل العربي الجماعي من اجل انهاء الاحتلال قائلا طالما بقي هناك احتلال فمن حق الشعب الفلسطيني مقاومته.
 
وتناول الامين العام في كلمته ملف اصلاح وتطوير الجامعة العربية في ضوء عمل الفرق الاربع المعنية حيث تمم انجاز ثلاثة ملفات رئيسية باستثناء ملف تعديل الميثاق.
 
وأكد أهمية اقرار مشروع مجلس السلم والامن العربي بعد تعديله وكذلك آلية تقديم المساعدات الانسانية والنظام الاساسي للمحكمة العربية لحقوق الانسان.
 
من جانبه، طالب رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة السفير ودادي ولد سيدي هيبة مندوب موريتانيا الدائم لدى الجامعة العربية بضرورة التركيز في هذه الدورة على القضايا المرتبطة بالقضية المركزية للعرب وهي القضية الفلسطينية وتداعيات العدوان الاسرائيلي المستمر عليها والاوضاع في الاراضي العربية المحتلة برمتها وكذلك الاوضاع شديدة الخطورة في سوريا والتضامن مع لبنان والاشكاليات المتصلة بالنواحي الامنية وغيرها في كل من العراق وليبيا والصعوبات في اليمن واوضاع السلام والتنمية والحصار المفروض على السودان فضلا عن الجهود التي يجب بذلها لدعم الصومال وجزر القمر وقضية النزاع الجيبوتي الايرتيري.
 
وأكد أهمية تدارس كافة القضايا بكافة ابعادها بكل واقعية ومواضوعية والاستعانة بذلك من خلال بلورة رؤي وتصورات موحدة وتوافقية من جهة,والعمل على تنسيق وتوحيد المواقف العربية في المحافل الاقليمية والعربية والبحث المتواصل عن الدعم من الاصدقاء حول العالم من جهة اخرى.
 
كما اكد أهمية عملية التحديث والتطوير الجارية للجامعة العربية ومؤسساتها مطالبا بتسريع الخطى للوصول الى بلورة وثيقة نهائية توافقية تعرض في أقرب أمام القمة العربية لاعتمادها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة