أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

توقعات بتقديم خدمات الاتصالات علي الطائرات المصرية‮.. ‬الشهر المقبل


زينب محمد

في خطوة جديدة نحو تطوير خدمات الاتصالات بالسوق المصرية يستعد عدد من شركات الطيران لإتاحة خدمات الاتصال سواء الصوتية أو المتعلقة بنقل البيانات للركاب خلال رحلاتها الجوية قبل نهاية العام الحالي.


l
 
  محمدالغمرى
وتمكن هذه الخدمة الركاب من اجراء مكالمات عبر الهاتف المحمول، وإرسال الرسائل بمختلف انواعها، بالاضافة الي خدمة الانترنت علي متن الطائرات باستخدام تقنية »إنماراسات« وهي تقنية قدمتها شركة بريطانية تسمح بإجراء الاتصال أثناء حركة السيارات، السفن، والطائرات.

وتقدم هذه الخدمة حالياً في الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول الأوروبية ومن بين اكبر 84 مطاراً في العالم هناك %96 منها تقدم خدمات الاتصال علي متن الطائرات اثناء الرحلات الجوية، كما أن المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول في المنطقة التي قدمت هذه الخدمات علي الخطوط الجوية منذ مايو الماضي بعد اتفاق شركة موبيلي مع شركة »ON-AIR « - إحدي كبري الشركات المقدمة للخدمة علي مستوي العالم، بعد أن وقعت الاولي اتفاقاً آخر مع شركة »AERO MOBILE « والتي تقدم خدماتها الي خطوط الطيران الماليزية والامارتية، علاوة علي كونها صاحبة السبق في تقديم خدمات الاتصالات علي خطوطها الجوية في المنطقة، بالاضافة الي الخطوط الجوية الاردنية.

وتتراوح أسعار تقديم هذه الخدمة في هذه الدول ما بين 4 و 5 دولارات امريكية للدقيقة اي بما يتراوح ما بين 20 و 25 جنيهاً مصرياً، وتعد هذه الاسعار مرتفعة الي حد ما بسبب ارتفاع الاسعار التي تسددها شركات الاتصالات الي الشركات المالكة للاقمار الصناعية، كما أن هذه الخدمات تقدم علي نوعية معينة من الطائرات الحديثة من انتاج شركتي ايرباص وبوينج، ويشترط ان تتجاوز الطائرة ارتفاعاً معنياً حتي لا تتداخل مع عمل الشبكات الارضية.

في هذا الاطار قال محمد الغامري، رئيس مجلس إدارة شركة »ايجيبت سات« إحدي الشركات المقدمة لخدمات الاتصال بواسطة الاقمار الصناعية إن شركته حاصلة علي رخصة من الجهاز القومي لاستخدام تقنية الانماراسات والتي تتيح الاتصال عبر الاقمار الصناعية في الوسائل المتحركة مثل السيارات، السفن، والطائرات.

وقال ان شركته تتفاوض حالياً مع شركات الطيران المصرية لتوفير هذه الخدمة علي متن رحلات الطيران الداخلي، موضحاً أن جودة خدمات الاتصال عبر الاقمار الصناعية ستكون أعلي بكثير من الشبكات الارضية، وذلك بدعم من قوة تغطية الاقمار الصناعية مقارنة بالابراج التي تستخدم في الاتصالات اللاسلكية علي الارض.

واشار إلي أنه سيتم توفير الاجهزة التي تستخدم هذه التقنية من خلال شركات الطيران، وارجع تأخر طرح هذه الخدمة بالسوق المصرية الي تكلفتها العالية في ضوء التجارب الدولية، والتي من المنتظر تقديمها بحوالي 10 جنيهات للدقيقة.

وحصلت »إيجيبت سات« علي تصريح من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عام 2005 لاستخدام تقنية »V-SAT «التي يتم من خلالها تقديم خدمات الاتصالات الثابتة عبر الاقمار الصناعية، كما حصلت في يوليو الماضي علي ترخيص العمل بتقنية الانماراسات »ENMARASAT « الذي يسمح بتقديم خدمات الاتصالات للوسائل المتحركة عبر الاقمار الصناعية.

من جانبه أكد المهندس عبدالعزيز فاضل، رئيس مجلس إدارة شركة »مصر للطيران والصيانة والاعمال الفنية« انه من المقرر توفير خدمات الاتصال علي متن رحلات الطيران الداخلي بالسوق المصرية قبل نهاية الشهر المقبل، موضحاً ان هذه الخدمات تحتاج الي نوعية معينة من الطائرات المجهزة من طراز بوينج »300 و 777«والتي سيتم الترخيص بتشغيلها في اكتوبر المقبل، و»ايرباص 300 و 330« والتي حصلت علي ترخيص تشغيلها الشهر الحالي، مشيراً الي عدم وجود مثل هذه الخدمات بالسوق المصرية حالياً.

وأشار حمدي الليثي، رئيس مجلس إدارة شركة »ليناتل« أحد موردي خدمات الاتصال باستخدام الاقمار الصناعية بالسوق المصرية، إلي أن شركته لن تتجه إلي توفير مثل هذه الخدمة في الوقت الحالي بسبب ارتفاع تكلفتها واقتصار الطلب عليها في شريحة رجال الاعمال مما يقلل من جدواها الاقتصادية خلال الفترة الراهنة، وتوقع »الليثي« أن تنخفض تكلفة هذه الخدمة مع تطور التكنولوجيا المستخدمة في تقديمها مثلما كان الحال في اسعار دقائق المحمول عبر الشبكات الارضية والابراج في بداية ظهوره.

وأعرب طلعت عمر، خبير الاتصالات والتكنولوجيا، عن تفاؤله من استخدام هذه التقنية في مصر، واعتبرها متأخرة بعض الوقت بعد ان بدأ في تقديمها عدد من الدول العربية رغم عدم وجود معوقات لتطبيقها علي رحلات الطيران الداخلي، خاصة في ظل النمو المستمر في اعداد رجال الاعمال المحليين.

وكانت شركة »اون اير« قد حصلت علي ترخيص عام 2007 لمدة سنة قابلة للتجديد لتقديم خدمات المحمول في حيز »كيوباند 1800« علي متن الطائرات العابرة للمجال الجوي المصري ولتقديم نفس الخدمة حصلت شركة »ايرو موبايل« علي الترخيص عام 2008 لمدة عام قابل للتجديد، وكانت شركة »بوينج« قد حصلت من قبل علي تصريح تقديم خدمات الانترنت العالية السرعة وعدد من القنوات التليفزيونية والاذاعية عام 2004 لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد كل منهما يعمل علي نفس الحيز.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة