بورصة وشركات

مبيعات‮ »‬مدينتي‮« ‬ترفع أرباح‮ »‬طلعت مصطفي‮« ‬خلال النصف الأول‮ ‬%4.4


محمد فضل

أجمع محللون ماليون علي أن نتائج أعمال مجموعة »طلعت مصطفي القابضة« خلال النصف الثاني من 2010 جاءت في حدود معدلاتها الطبيعية، مقارنة بالفترة بنفسها من العام الماضي، حيث تحرك معدل نمو أرباح الشركة بالقرب من %4.4، وأشاروا إلي عدم تضمن النتائج أي مفاجآت في الأداء التشغيلي، وإن كان هناك ارتفاعاً كبيراً في قيمة المبيعات من 929 مليون جنيه إلي 2.18 مليار جنيه بمعدل نمو %134.66، بما يرفع فرص الشركة في مواصلة تسجيل معدلات نمو حتي عام 2012.


وأرجع المحللون الماليون تحقيق الحصة الأكبر من الإيرادات خلال النصف الأول من العام الحالي إلي ارتفاع معدل تسليم وحدات »مدينتي«، بما يعكس عدم تأثر الأعمال الإنشائية والالتزام بمواعيد التسليم بدعوي بطلان عقد الأرض المخصصة لها، بل أكدوا أن الشركة تعمل علي تسريع حركة التسليم لإثبات الإيرادات في قوائم الدخل تمشياً مع المعيار المحاسبي الذي يقضي اثبات المبيعات عند التسليم.

وكشفت نتائج أعمال مجموعة »طلعت مصطفي« خلال النصف الأول من العام الحالي عن تحقيق صافي ربح قدره 663 مليون جنيه بمعدل نمو %4.4، مقابل صافي ربح 635 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من عام 2009، فيما بلغت الإيرادات حوالي 3.530 مليون جنيه، مقابل إيرادات 3.187 مليار جنيه بنسبة زيادة %10.76.

وأرتفعت صافي أرباح الشركة خلال الربع الثاني إلي 338.3 مليون جنيه، مقابل 320.54 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من عام 2009 بمعدل نمو %5.54.

في هذا السياق، أوضحت رحاب طه، المحللة المالية بشركة برايم للاستثمارات المالية، أن مبيعات »مدينتي« دفعت أرباح مجموعة »طلعت مصطفي« إلي تحقيق معدل نمو معتدل ببلوغها حوالي 663 مليون جنيه خلال النصف الثاني من عام 2010، وتمشت مع التوقعات التي رشحت تسجيل صافي أرباح بنحو 676 مليون جنيه، نتيجة سرعة وتيرة وحدات »مدينتي«، علاوة علي تحسن عائدات القطاع السياحي الذي يضم الفورسيزونز، النايل بلازا، سان ستيفانو، شرم الشيخ، والذي سجل صافي ربح قدره 298 مليون جنيه، مقارنة بـ277 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

وأشارت »رحاب« إلي أنه بجانب مبيعات الوحدات السكنية والسياحية، حققت %40 من الإيرادات، بما يفوق حاجز المليار جنيه من الخدمات التي تقدمها المجموعة في القطاع العقاري، وأكدت أن ارتفاع المبيعات التي تتركز الشريحة الكبري منها في »مدينتي« إلي 2.18 مليار جنيه، مقابل 929 مليون جنيه، يؤكد ارتفاع معدل الإقبال علي شراء الوحدات، وإن كان من المتوقع أن تتراجع بشدة المبيعات خلال الربع الثالث بسبب دعوي بطلان عقد أرض »مدينتي« علي أن تعود مرة أخري إلي معدلاتها الطبيعية في حال الحكم لصالح »طلعت مصطفي«.

وأضافت أنه علي الرغم من توقعات انخفاض قيمة المبيعات، فإن الإيرادات المثبتة سوف تواصل النمو بمعدلاتها الطبيعية التي تدور حول %5 علي غرار الربع الماضي، اعتماداً علي تسليم الوحدات المبيعة خلال الفترة الماضية.

وتوقعت المحللة المالية بشركة برايم للاستثمارات المالية تسجيل مجموعة طلعت »مصطفي« صافي أرباح قدره 1.6 مليار جنيه خلال عام 2010، علي أن تسجل إيرادات بنحو 6.1 مليار دولار، وحددت القيمة العادلة للسهم عند 9.23 جنيه.

وألمحت إلي أن »طلعت مصطفي« حققت تحسناً في هامش الربح قبل خصم الضرائب والإهلاك والفوائد وصل إلي %24 خلال النصف الأول من 2010، مقارنة بـ%22.6 خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بدعم من انخفاض المصروفات التشغيلية والإدارية.

كما أكدت قوة المركز المالي للشركة في ضوء توافر سيولة تصل إلي 1.84 مليار جنيه تدعم قدرتها علي مواصلة تنفيذ أعمال »مدينتي«، فضلاً عن بلوغ رصيد القروض والتسهيلات حوالي 2.2 مليار جنيه، بما يمثل 1 إلي 12 من إجمالي حقوق المساهمين.

واتفق مع الرأي السابق، خالد خليل، المحلل المالي ببنك الاستثمار بلتون فاينانشيال، حيث أكد أن ارتفاع وتيرة سرعة تسليم وحدات »مدينتي« خلال الربع الأول والثاني ساعدت بقوة في الحفاظ علي معدل نمو الشركة الذي يتراوح هذا العام بين %4 و%5، لافتاً إلي أن القطاع العقاري ساهم بنسبة %90 من إجمالي إيرادات النصف الأول البالغة 3.520 مليار جنيه.

وأضاف »خليل« أن مبيعات »مدينتي« استحوذت علي حوالي %97 من مبيعات النصف الأول البالغة 2.18 مليار جنيه، لافتاً إلي أن »طلعت مصطفي« تواصل تنفيذ المشروع بجدية، حيث تواصل الأعمال تحت التنفيذ ارتفاعها من 11.718 مليار جنيه إلي 11.928 مليار جنيه، بما يؤكد عدم تأثر الأعمال التنفيذية بـ»مدينتي« بالنزاعات القائمة حول قانونية التعاقد المبرم بين المجموعة وهيئة المجتمعات العمرانية لتخصيص أرض المشروع البالغة مساحتها 8 آلاف فدان.

وأشار المحلل المالي بشركة بلتون فاينانشيال، إلي أن مشروع مدينتي حقق مبيعات تتجاوز حاجز 20 مليار جنيه خلال الثلاثة أعوام الماضية، بما يدعم قدرة »طلعت مصطفي« علي تسجيل إيرادات قوية خلال العام الحالي حتي عام 2012، لافتاً إلي أن المبيعات تتأثر حالياً سلباً، بسبب دعوي بطلان تخصيص أرض المشروع، إلا أن الشركة ستتمكن من تعويض هذا التراجع بمجرد انتهاء النزاع.

وفي سياق متصل، أوضح محمد فرج، المحلل المالي بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية، أن مجموعة »طلعت مصطفي« قامت برفع وتيرة تسليم الوحدات السكنية في مشروع »مدينتي«، بهدف زيادة حجم الإيرادات المثبتة، بالإضافة إلي اثبات جدية المشروع والتزامها بعدم التأخر عن مواعيد التسليم المتفق عليها.

وتوقع »فرج« أن ترتفع عدد الوحدات المسلمة خلال النصف الثاني من 2010، مقارنة بالنصف الأول من نفس العام استناداً إلي تجاوز قيمة مبيعات المشروع مستوي 20 مليار جنيه، وألمح إلي تمتع مشروع »مدينتي« بارتفاع حجم المبيعات رغم ركود السوق العقارية وفشل أغلب المعارض العقارية في تحقيق الهدف التسويقي منها، بسبب انخفاض أسعار وحدات المشروع، مقارنة بمشروعات الشركات الكبري، علاوة علي ضمه وحدات للإسكان المتوسط، بما يرفع حجم الطلب.

ورشح المحلل المالي بشركة عكاط لتداول الأوراق المالية، ارتفاع قيمة الأعمال تحت التنفيذ خلال المرحلة المقبلة مع حصول الشركة علي موافقة السلطات السعودية خلال شهر مايو الماضي علي تراخيص بيع مشروع نسمات الرياض الواقع بمدينة الرياض »علي الماكيت«.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة