أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حرب‮ »‬التوقيعات‮« ‬تنتقل إلي مقاضاة الوزراء


فيولا فهمي
 
بعد ان ظلت المظاهر الاحتجاجية مقصورة لسنوات طويلة علي الوقفات و المظاهرات و الاعتصامات التي بدأت مسيرتها بالمطالب الفئوية انتقلت بحكم تنامي الخبرات التراكمية وتدريجياً الي المطالب الاصلاحية ذات الطابع السياسي، كما اعتمد العديد من الحركات السياسية علي »جمع التوقيعات« كإحدي آليات التأثير والضغط علي النظام السياسي و التعبير عن حالة الغضب و الرغبة في التغيير، ومؤخرا انتقلت التوقيعات الي منحني آخر، لاسيما بعد قرار اهالي منطقة شبرا الخيمة استخدام هذه الآلية لمقاضاة الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء، بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة لما تسببه في إلحاق اضرار بالغة بالاهالي، الذين بدأوا جمع توقيعات ضد قرارات وزير الكهرباء بعد استنفاد جميع سبل المطالبات السلمية.

 
l
 
 كمال عباس
وحول إمكانية اقتحام آلية جمع »التوقيعات« الي الساحة المطالبية كاحدي الآليات الجديدة للضغط و التأثير بجانب الوقفات الإحتجاجية و الاعتصامات و المظاهرات التي اثبتت جدواها في تحقيق النجاح من خلال استجابة الحكومة لبعض المطالب الفئوية، اكد احمد نصر، المحامي و الناشط الحقوقي، ان دخول آلية جمع »التوقيعات« لساحة المطالب الفئوية هو المنحني الجديد لاستخدام الظواهر الاحتجاجية كالمظاهرات و الاعتصامات و الوقفات الاحتجاجية، متوقعا ان يؤدي ذلك بالضرورة الي تقليل الوتيرة المتصاعدة للوسائل الاحتجاجية التي شهدتها السنوات الـ5 الماضية.
 
واضاف »نصر« ان المؤشرات الاولية لاستخدام »التوقيعات« في المطالب الفئوية تعكس تطور الثقافة الاحتجاجية في مصر، و التي قد تشهد قريبا استخداما مكثفا لآلية جمع التوكيلات ايضا، و بالرغم من استخدام جمع التوقيعات مستحدثا علي الساحة الفئوية فإن نصر توقع نجاحها لانها سريعة التأثير و قد تفوت الفرصة علي الاجهزة الامنية لملاحقة النشطاء او الاعتداء علي المتظاهرين في الميادين، محذرا من الافراط في استخدامها لعدم افراغها من مضمونها او فقدان جدواها.
 
ومن جانبه اكد كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية و العمالية، ان سعي بعض الفئات لاستخدام هذه آلية جمع »التوقيعات« جاء نوعا من المحاكاة لتوقيعات الاوساط السياسية، لاسيما بعد نجاح حملة التوقيعات التي اطلقتها الجمعية الوطنية للتغيير و كذلك حملة دعم ترشيح حمدين صباحي لرئاسة الجمهورية، الي جانب الالتفاف الجماهيري حول تلك الاليات المستحدثة بعيدا عن الآليات الاحتجاجية القديمة مثل المظاهرات و الاعتصامات.واضاف »عباس« ان جميع المواطنين بمختلف اهتماماتهم و انتماءاتهم اصبحوا يبحثون عن اليات متنوعة لتوصيل رسائل احتجاجية، و غالبا ما تسعي الرسائل الي التدرج السلمي في وقت الاحتقانات الامنية، متوقعا انتعاش الية جمع »التوقيعات« بين الاوساط الفئوية خلال الفترة المقبلة درءا للضغوط الامنية او رغبة في الافلات من القيود المفروضة علي الساحة السياسية.
 
فيما اكد الدكتور محمد البلتاجي، عضو الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين بمجلس الشعب، ان استخدام بعض الفئات آلية جمع »التوقيعات« يعكس حجم النجاح الذي حققته الجمعية الوطنية للتغيير في جمع التوقيعات علي بيان التغيير ذي المطالب السبعة، مشيرا الي ان حملات جمع »التوقيعات« باتت نقلة نوعية وطفرة في تحقيق الوعي الشعبي من خلال الالتفاف الجماهيري الواسع حول المطالب المتفق عليها بين الراغبين في جمع التوقيعات لتحقيق اهداف معينة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة