أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إقبال ضعيف علي اسواق‮ الملابس الجاهزة.. ‬رغم الأوكازيون


محمد ريحان
 
رغم قيام أصحاب محال الملابس الجاهزة بتقديم خصومات وتخفيضات بلغت نسبتها %60 منذ بداية الاوكازيون الصيفي اول الشهر الحالي فإن الإقبال علي الشراء من جانب المستهلكين لا يزال محدودا.

 
أكد عدد من اصحاب المحال والتجار ان نسبة معدلات البيع لم تتجاوز %30 منذ بداية الاوكازيون وحتي الان.
 
وارجعوا اسباب ضعف الاقبال الي سوء توقيت بدء الاوكازيون الصيفي الذي جاء متزامنا مع شهر رمضان، مؤكدين ان المستهلكين يقومون بشراء المواد الغذائية ومستلزمات رمضان بينما يقومون بارجاء شراء الملابس الي اوقات اخري.
 
وقال يحيي زنانيري، عضو الشعبة العامة للملابس الجاهزة، رئيس جمعية منتجي الملابس والمنسوجات، إن الاقبال محدود جدا هذا العام علي الاوكازيون الصيفي، رغم قيام المحال باجراء خصومات كبيرة تراوحت بين 30 و%60.
 
وأكد زنانيري ان وزارة التجارة، لم تعلن عن موعد الاوكازيون قبل بدئه باسبوع، مما تسبب في عدم معرفة غالبية المستهلكين به الا بعد بدئه بنحو 3 ايام، وقال إن الاكازيون الصيفي سيستمر حتي نهاية الموسم الصيفي في شهر اكتوبر المقبل.
 
وتوقع زيادة حركة البيع خلال الاسبوع الاخير من شهر رمضان بسبب اقتراب عيد الفطر المبارك واقبال المستهلكين علي الشراء، متوقعا زيادة الاقبال بنسبة %20.
 
واوضح زنانيري ان التجار لن يقوموا بخفض الاسعار المعلنة خلال الاوكازيون حتي عقب انتهاء الفترة الرسمية للاوكازيون الصيفي وهي 30 يوما، لافتا إلي أن هذه الاسعار ستظل حتي نهاية الموسم الصيفي.
 
وأشار الي ان تراجع معدلات المبيعات تؤثر بشكل كبير علي المصانع التي لم ترفع اسعارها بنسبة كبيرة رغم زيادة سعر الغزل والاقطان، موضحا ان المحال التجارية تقوم برد الملابس التي لم يتم بيعها للمصانع.
 
واضاف زنانيري ان المشكلة الكبيرة تتمثل في الملابس الحريمي التي لم يتم تصريفها خلال الموسم، مؤكدا ان تخزين هذه الملابس للموسم المقبل يسبب خسائر كبيرة للمصانع، لأنه سيتم بيعها باسعار زهيدة خاصة ان الملابس الحريمي ترتبط بالموضة والموديلات السنوية.
 
وقال محمد سيد توفيق، أحد تجار الملابس الجاهزة بمنطقة وسط القاهرة، إن الاوكازيون الصيفي هذا العام لم ينجح في زيادة معدلات البيع كما كان يتوقع البعض، مؤكدا ان تزامن الاوكازيون مع دخول رمضان وراء تراجع الاقبال.
 
واشار الي ان جميع المحال تقدم تخفيضات كبيرة علي الملابس الجاهزة بجميع انواعها سواء الحريمي والاطفال والرجالي، الا ان هذه التخفيضات لم تفتح شهية المستهلكين علي الشراء.
 
وقال إن التجار ربما يقومون بتقديم خصومات كبيرة بنسبة %70 بهدف التخلص من المخزون الكبير الموجود في مخازنهم متوقعا عودة النشاط لسوق الملابس الجاهزة خلال النصف الثاني من شهر رمضان.
 
ووصف أحمد السني، عضو شعبة الملابس بالغرفة التجارية، الاوكازيون هذا العام بـ»الفاشل« لأنه لم ينجح حتي الآن في تصريف أكثر من %30 من منتجات الملابس الموجودة لدي المحال.
 
واشار الي ان التوقيت السيئ للاوكازيون الصيفي اثر سلبا علي مبيعات الموسم الصيفي، وسيؤثر علي مبيعات ملابس المدارس.
 
وأوضح ان المستهلكين لن يشتروا ملابس باسعارها الحقيقية في الوقت الذي يتم فيه عمل خصومات كبيرة علي الملابس الصيفية.
 
واشار الي ان بعض المستهلكين يبدأون في شراء ملابس المدارس مع ملابس العيد، والمحال التجارية فتعيد الملابس الحريمي والرجالي التي لم يتم بيعها للمصانع مرة اخري بينما لا يحدث ذلك بالنسبة لملابس الاطفال، مؤكدا ان خسارة الركود تلحق بكل من التاجر والصانع.
 
وكانت شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية قد طالبت اللواء محمد ابو شادي، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التجارة، بتقديم موعد الاوكازيون ليصبح في يوليو، الا ان الوزارة رفضت ذلك واقرت 2 اغسطس الحالي بداية له.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة