أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«قطاع السيارات» يدفع ثمن تأخر تفعيل تكنولوجيا الـ«GPS »


حسن رمضان

تنتظر السوق المحلية الموافقات الأمنية بشغف لتفعيل تكنولوجيا أجهزة تحديد المواقع الجغرافية أو الـ«GPS » أون لاين، حيث ستتيح الفرصة تتبع حركة السيارات بمختلف أنواعها عبر اتصالها بشبكة الانترنت.

 
وأكد عدد من الخبراء ووكلاء العديد من العلامات التجارية فى قطاع السيارات بالسوق المحلية أن الحاق هذه التكنولوجيا بالسيارات، سيتيح للمستهلكين فرصة حماية سياراتهم من السرقة عبر تتبعها من خلال جهاز الـ «GPS » المتصل بالشبكة العنكبوتية.

واضافوا أن هذه التكنولوجيا لن تزيد من أسعار السيارات نظراً لوجودها بها، منوهين بعدم تأثر حجم الاستثمارات فى القطاع نتيجة عدم الحصول على التصاريح الأمنية حتى الان.

وتابع الخبراء: إن خاصية تحديد المواقع مفعلة ولكن يعاب عليها نظام الخرائط الموجودة به والتى لا تستطيع إرشاد قائدى السيارات إلى الأماكن التى يريدون بلوغها، مبررين ذلك بعدم تحديث هذه الخرائط بالإضافة إلى عيوب البنية التحتية للطرق والكبارى بمصر.

وقد تسبب ذلك فى زيادة عدد حالات سرقة السيارات منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى نهاية يوليو الماضى لتسجل 2004 سيارات طبقا لتقديرات اللجنة العامة لتأمين السيارات بالاتحاد المصرى للتأمين والتى أعلنتها خلال شهر سبتمبر المنصرم، لتكسر حاجز الـ 100 سيارة شهريا، فيما بلغت قيمة التعويضات 130 مليون جنيه.

وأشار وليد توفيق، رئيس مجلس إدارة مجموعة «وامكو» وكيل «فاو وفيكتورى»، إلى أن الاستثمارات فى قطاع السيارات لم تتأثر بعدم تفعيل نظام الجى بى أس من جانب الأجهزة الأمنية، مضيفا أن هذا النظام موجود فى كثير من السيارات ومنتشر بكثرة بين العديد من المواطنين.

وأكد توفيق أن تفعيل نظام تحديد المواقع لن يؤدى بدوره إلى زيادة فى أسعار السيارات لأن الهدف من ذلك النظام يتمثل فى حماية السيارات من السرقة.

وعن أسباب عدم تفعيل العديد من التكنولوجيا الحديثة الموجودة بالفعل فى الأسواق العالمية داخل السوق المصرية لفت رئيس مجلس إدارة مجموعة وامكو، إلى أن الاجهزة الأمنية لديها تخوفات من هذه التكنولوجيا، مبررة ذلك باعتبارات أمنية تتعلق بأمن المواطنين والمسئولين.

ويرى علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع اوتوموتيف وكيل العديد من العلامات التجارية، أن نظام تحديد المواقع مفعل، ولكن يعاب عليه عدم قدرته على إرشاد قائدى السيارات إلى الطرق الصحيحة.

وأضاف السبع، أن هذا النظام فى الخارج يعطى لقائدى السيارات تفاصيل كاملة عن الطرق وكيفية الوصول إلى الأماكن المراد بلوغها بدقة كاملة.

ولفت رئيس مجلس إدارة السبع اوتوموتيف إلى أن تفعيل نظام الجى بى أس لن يؤدى إلى زيادة كبيرة فى أسعار السيارات، مشيراً إلى إمكانية تركيب هذا النظام فى السيارات التى لا تحتوى عليه لانخفاض أسعاره بالنسبة لأسعار السيارات.

وأكد محمد يونس، رئيس قطاع سوزوكى بشركة مودرن موتورز وكيل سوزوكى، أن نظام الجى بى أس أصبح متوافراً فى جميع أنحاء العالم وفى منطقة الخليج متسائلا عن عدم حصوله على الموافقات لتفعيله فى مصر، مشيراً إلى أهميته فى مساعدة الأشخاص فى معرفة الاتجاهات والطرق الصحيحة للأماكن المراد الوصول إليها.

وأضاف يونس، أن هناك العديد من الشركات فى مصر تعمل بذلك النظام وأن تكلفته ليست مرتفعة بالنسبة لأسعار السيارات، لذلك إذا تم الحصول على الموافقات الأمنية لتفعيله لن يؤدى إلى زيادة فى أسعار السيارات داخل السوق المصرية، وأضاف انه توجد صعوبة فيما يتعلق بنظام الخرائط مبررا ذلك بعدم وضوح بعض الأماكن على الخرائط الخاصة بالنظام.

وأشار رئيس قطاع سوزوكى إلى ضرورة تفعيله بطريقة مباشرة لا تتعرض للتشويش أو التقطع نظرا لارتباطه بالأقمار الصناعية، مع ضرورة أن تتم إعادة صياغة الخرائط الخاصة بالاماكن الموجودة فى مصر.

وعلى الجانب الآخر يرى، محمد عبد العظيم، مدير التسويق بشركة فكرى جروب الوكيل الرسمى لعلامة فورد الأمريكية فى مصر، أن عدم الحصول على الموافقات لتفعيل نظام الجى بى أس ليس له أى تأثير على الاستثمارات فى قطاع السيارات، مبررا ذلك بأن هذا النظام ليس له أى اهتمام من جانب مستهلكى السيارات، ضاربا مثلا بأن معظم مستهلكى السيارات لديهم أجهزة تليفونات محمولة والتى توجد بها خاصية الجى بى أس.

وأشار عبد العظيم إلى أنه فى حال تفعيله سيؤدى إلى زيادة فى أسعار السيارات ولكنها زيادة ليست كبيرة، شارحا: بأنه عند طلب السيارة بخاصية الجى بى أس تكون هناك كماليات ملزمة مع الباقة الخاصة التى يتم فيها طلب الجى بى أس والتى قد تؤدى إلى زيادة فى أسعار السيارات.

وأضاف مدير تسويق فكرى جروب أن هذه الخاصية ليست ملائمة للسوق المصرية، وذلك لاختلاف ثقافة المستهلك المصرى، فبعض هذه الخواص غير أساسية لدى ثقافة مستهلكى السيارات، ضاربا مثلا بنظام المساعدة فى بعض السيارات والتى تعمل على إيقاف السيارة عند وصولها إلى إشارة مرور فى مصر بسبب الزحمة الشديدة فى الطرق فهذا النظام ليس فعالا.

ولفت عبد العظيم النظر إلى أن العوامل البيئية والثقافية تعمل على منع إدخال خاصية جديدة فى السيارات، بالإضافة إلى الجمارك التى تساعد على ارتفاع أسعار السيارات فى حال إضافة أوبشن جديد فى السيارة وهذا بدوره ممكن أن يساهم فى خروج السيارات من المنافسة فى السوق.

وأكد مدير التسويق بشركة فكرى جروب، أن نظام الخرائط فى الجى بى أس موجود فى هذا النظام ولكنه ليس محدثا فالمشكلة الأساسية ليست مشكلة صناعية ولكنها مشكلة بنية تحتية أى بعبارة أخرى الاسم المتوافر على خريطة نظام الجى بى أس ليس متوافقا مع التقسيم الإدارى فى مصر من طرق وحارات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة