عقـــارات

%24‮ ‬انخفاضاً‮ ‬متوقعاً‮ ‬في الوحدات التي يعاد بيعها في أمريكا


إعداد ـ محمد الحسيني
 
توقعت مجموعة »سيتي جروب« الأمريكية تراجع عمليات إعادة بيع المنازل في الولايات المتحدة في يوليو الماضي إلي مستوي قياسي لم تشهده منذ فترة.

 
ولم يتم حتي الآن الإعلان عن الاحصائيات الخاصة بالبيع وشراء وإعادة بيع الوحدات السكنية في الولايات المتحدة، التي ينتظر إعلانها يوم 24 أغسطس الحالي.
 
وأرجع المحلل الاقتصادي بسيتي جروب »جوسن ليفين« انخفاض عمليات إعادة بيع المنازل في يوليو إلي انتهاء فترة سريان الائتمانات الضريبية الفيدرالية الممنوحة لمشتري المنازل ما أدي إلي تباطؤ سوق الإسكان الأمريكية بشكل عام.
 
ونقل موقع »بلومبرج«الإلكتروني عن »ليفين« توقعه انخفاض عدد الوحدات العقارية التي يعاد بيعها في يوليو الماضي إلي 4.1 مليون وحدة علي أساس سنوي.
 
ويعد الرقم الجديد المتوقع في يوليو أقل بنسبة %10 من الرقم الحالي، الذي يعكس هو الآخر انخفاض عدد الوحدات العقارية التي يعاد بيعها.
 
كانت مبيعات المنازل القائمة في السوق الأمريكية قد انخفضت إلي أدني مستوي لها علي الإطلاق في نوفمبر 2008 عندما سجلت 4.53 مليون وحدة فقط.
 
ويعكس توقع »ليفين« انخفاضاً في عدد الوحدات العقارية المبيعة للمرة الثانية في يوليو بنسبة %24 مقارنة بيونيو عندما بلغ عدد تلك الوحدات 5.37 مليون وحدة.
 
في الوقت نفسه انخفض مؤشر »الجمعية الوطنية للوسطاء العقاريين«، الذي يرصد حركة مبيعات المنازل بنسبة %30 في مايو بعد انتهاء فترة سريان الائتمانات الضريبية الفيدرالية، التي كانت تقضي بمنح مشتري المنزل لأول مرة ائتماناً ضريبياً بقيمة 8 آلاف دولار والمشتري الثاني 6.500 دولار.
 
وأضاف »ليفين« أن تراجع عمليات إعادة بيع المنازل يؤكد عزوف المستثمرين عن ضخ مزيد من الاستثمارات في السوق العقارية الأمريكية في الوقت الراهن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة