عقـــارات

خصم جزء من الدفعة المقدمة لثمن الأرض يضمن الحد من‮ »‬التسقيع‮«‬


جهاد سالم
 
يعاني المطورون العقاريون من نقص الأراضي المطروحة من قبل وزارة الإسكان، علي الرغم من توافر آلاف الأفدنة من الأراضي غير المستغلة في المدن الجديدة.

 
l
يأتي ذلك إثر حصول العديد من تجار الأراضي المتخفين في صورة مطورين عقاريين علي مساحات شاسعة من الأراضي، وتسقيعها للتربح من ورائها دون عناء، وتحمل تكلفة بناء.
 
واقترح متعاملون بالسوق قيام وزارة الإسكان بخصم جزء من الدمغة المقدمة لثمن الأرض في حال عدم التزام المطور العقاري بالبناء علي الأراضي التي سبق الحصول عليها في مواعيد الزامية محددة، متوقعين أن يؤدي تطبيق تلك المقترحات لتراجع المستثمرالمضارب عن المشاركة في المزايدات التي تطرحها وزارة الإسكان، وبالتالي الحد من ظاهرة التسقيع، وارتفاع أسعار الأراضي.
 
وقال طارق شكري، رئيس مجلس إدارة مجموعة عربية للاستثمار العقاري والسياحي، إن تطبيق مبدأ الثواب والعقاب علي المطورين، سيساهم بصورة كبيرة في ضبط أوضاع السوق، حيث تستطيع وزارة الإسكان علي سبيل المثال فرض خصومات علي الدمغات المتبقية من ثمن الأرض في حال التزام المطور وإنهاء المشروع قبل البرنامج الزمني المحدد.
 
وأضاف »شكري«: تستطيع الوزارة علي الجانب الآخر خصم جزء من الدمغات المقدمة لثمن الأرض في حال عدم الالتزام بالبرنامج الزمني، مما يضمن ابتعاد المضاربين عن المشاركة في مزايدات الإسكان، مشيراً إلي وجود شريحة كبيرة من المضاربين تحصل علي أراضٍ بمساحات كبيرة جداً وتقوم بالبناء علي جزء، وبيع باقي الأرض، وبالتالي التربح بصورة كبيرة من الأراضي المبيعة.
 
وأكد »شكري« أن نقص الأرض يمثل أهم عقبة أمام المطورين العقاريين في الوقت الراهن، وذلك علي الرغم من وجود آلاف الأفدنة في المدن الجديدة مملوكة لشركات وأفراد غير مستغلة.
 
من جانبه، قال المهندس إسلام جاد الحق، رئيس قطاع الشئون التجارية والعقارية بوزارة الإسكان، إن هيئة المجتمعات العمرانية كلفت رؤساء أجهزة المدن بحصر الأراضي في كل مدينة، والتي تم تخصيصها للمستثمرين للتعرف علي البرامج الزمنية للبناء علي كل قطعة، مؤكداً توجهات الوزارة خلال الفترة المقبلة لسحب الأراضي غير المستغلة للحد من ظاهرة التسقيع.
 
وأوضح »جاد الحق« أن الشركات التي حصلت علي مهلة أخيرة لتوفيق أوضاعها لن يتم التهاون معها، وسيتم سحب الأراضي منها بعد انتهاء المهلة.
 
واستبعد »جاد الحق« قيام الوزارة بخصم جزء من الدمغة المقدمة، حيث تحكم العلاقة بين المطور العقاري والوزارة عقود قانونية بذلك.
 
ورحب المهندس طه عبداللطيف، رئيس مجلس إدارة شركة قرطبة للاستثمار العقاري والتجارة، بمقترحات المطورين العقاريين بخصم جزء من الدمغة المقدمة لثمن الأرض في حال عدم البناء علي الأرض بخلاف سحب الأراضي، وذلك للحد من ظاهرة تسقيع الأراضي.
 
وأشار »عبداللطيف« إلي أن تطبيق تلك المقترحات يضمن القضاء علي المضاربة في سوق الأراضي، وبالتالي وصول أسعار تلك الأراضي بنطام المزايدات لقيمتها العادلة.
 
من جانب آخر، شدد »عبداللطيف« علي ضرورة التزام وزارة الإسكان بأداء دورها، خاصة توصيل مرافق في المواعيد المحددة، مشيراً إلي أنه ليس من المنطقي عقاب المطور العقاري بسحب الأرض وخصم جزء من الدمغة المقدمة، لأسباب ترجع إلي عدم وصول المرافق للمنطقة.
 
ولفت »عبداللطيف« إلي أن شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، تعتزم التقدم بطلبات رسمية لوزارة الإسكان حول تلك المقترحات للحد من ظاهرة تسقيع الأراضي التي تمثل أهم العقبات التي تواجه المطورين العقاريين.
 
وشدد هشام شكري، رئيس مجلس إدارة شركة رؤية للتطوير العقاري، علي ضرورة التزام وزارة الإسكان بسحب الأراضي من غير الملتزمين بالبرنامج الزمني للتنفيذ، وذلك دون خصم جزء من الدمغات المقدمة والاكتفاء بنسبة الـ%1 المصاريف الإدارية، مشيراً إلي أن سرعة البت في سحب الأراضي أكثر جدوي من فرض خصومات، حيث إن هناك أراضي كثيرة تم منحها للمطورين، ولم يتم العمل فيها طبقاً للبرنامج الزمني المتفق عليه.
 
واعترض علاء الدين فكري، رئيس مجلس إدارة شركة »ليتا ايجيبت« للتطوير العقاري، علي تلك المقترحات، خاصة في ضوء تراجع دور وزارة الإسكان في توصيل المرافق الرئيسية في المواعيد الزمنية المتفق عليها، مدللاً علي ذلك ببعض المشروعات العقارية في مدينة السادس من أكتوبر، حيث انتهت الشركات من الإنشاءات، في حين أن المرافق والطرق لم تصل للمشروعات حتي الآن.
 
وطالب »فكري« بضرورة التزام كلا الطرفين بالعقود المبرمة بينهما، حيث يجب علي الوزارة سحب الأرض في حال عدم التزام المطور العقاري بالبرنامج الزمني، بشرط التزام الوزارة بتوصيل المرافق.
 
وأكد »فكري« أن التزام الوزارة والمطور العقاري ببنود العقود، سيساهم في ضبط أوضاع السوق العقارية والحد من ظاهرة تسقيع الأراضي، حيث إن المطور علي علم بأنه في حال عدم إنهاء المشروع في الموعد المحدد، سيتم سحب الأرض منه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة