أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

»‬قناة السويس‮« ‬يدعم مخصصاته بـ‮ ‬344‮ ‬مليون جنيه‮.. ‬نهاية يونيو


كتب ـ إسماعيل حماد:
 
دعم بنك قناة السويس فجوة مخصصات القروض الرديئة وانحسار قيمة الأصول بنحو 344 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الحالي، ليرتفع إجمالي رصيد المخصصات إلي 3.444 مليارجنيه، مقارنة بنحو 3.1 مليار جنيه، رصيدها في نهاية ديسمبر 2009.

 
قالت مصادر لـ»المال«، إن »قناة السويس« حقق أرباحاً إجمالية خلال الـ6 أشهر الأولي من العام الحالي، تقدر بنحو 376 مليون جنيه، منها 313 مليون جنيه أرباحاً رأسمالي، ولفت الانتباه إلي أن البنك استخدم 344 مليون جنيه لدعم العجز في المخصصات، ليصل صافي ربحه خلال فترة النصف الأول إلي نحو 32 مليون جنيه، ولفتت الانتباه إلي أن إدارة البنك تسعي لإغلاق ملف عجز المخصصات خلال الفترة المتبقية من العام الحالي.
 
وفي سياق مواز قال إن البنك بصدد تفعيل اتفاقات تمويلية خلال النصف الثاني بقيمة 500 مليون جنيه في قطاعات مختلفة، ولفتت إلي أن البنك يسعي للمشاركة في عدد من القروض المشتركة المتاحة داخل السوق المحلية خلال الفترة المقبلة، في إطار زيادة نشاطه الاقراضي بما يتوافق مع سياسته الائتمانية ومبادئ الجودة.
 
وسجلت محفظة قروض البنك 8.118 مليار جنيه في نهاية يونيو الماضي مقابل 8.419 مليار جنيه في ديسمبر 2009، فيما سجلت الودائع 11.4 مليار جنيه، مقابل 12.3 مليار خلال الفترة نفسها.
 
وقالت المصادر إن انخفاض حجم محفظة القروض يرجع لعدة أسباب، منها فروق سعر الصرف وتحويل الأرصدة من مدينة إلي جارية، بينما كان انخفاض الودائع بسبب تراجع الودائع الدولارية، نظراً للتغيرات التي أصابت سعر الصرف خلال الفترة الماضية، فضلاً عن تسييل بعض الشركات والشخصيات الاعتبارية شهاداتها الثلاثية وقت الاستحقاق، واستثمار تلك الأموال عن طريق البنك في أدوات دين أخري، كالأذون والسندات، نظراً لأن البنك المركزي حظر علي الشركات الاستثمار في الشهادات الثلاثية، لتخرج قيمتها من تحت بند الودائع إلي بنود أخري في نفس الميزانية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة