أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تأسيس وعاء لأسهم مختارة من البورصتين المصرية والتركية.. أبرز ملامح الربط


كتبت - إيمان القاضى ومحمد فضل:

كشف خالد النشار، نائب رئيس البورصة فى تصريحات خاصة لـ«المال» عن التصور المبدئى الذى أسفرت عنه المناقشات مع البورصة التركية بشأن الربط بين البورصتين، إذ سيجرى تأسيس وعاء يضم مجموعة من الأسهم من البورصتين، مع السماح بتطبيق آلية الربط عليهما، بحيث يتمكن المستثمر بالسوق المحلية من الاستثمار فى الأسهم التركية التى ستدخل ضمن المجموعة المختارة والعكس أيضاً للمستثمر التركى.

وقال النشار إنه لم يتم حتى الآن تحديد المعايير التى سيجرى اختيار الأسهم بناء عليها، لكن بشكل مبدئى سيتم استثناء الأسهم التى تنتمى لشركات لديها أعمال فى سيناء، وفقاً للقانون الذى يحظر تملك الأجانب لأسهم شركات عاملة فى سيناء سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، لافتاً إلى أنه قد تتم زيادة الأسهم التى ستدخل ضمن اتفاقية الربط، وذلك فى حال نجاح التجربة.

وأوضح أن تلك المجموعة المختارة من الأسهم ستطبق عليها قواعد التداول المشتركة بين السوقين، وفى الوقت نفسه سيجرى وضع قواعد خاصة بتلك المجموعة فيما يتعلق بتعريف وتوصيف عمليات التلاعب على الأسهم فقط، حيث إن تعريف التلاعبات يختلف بين بورصة وأخرى، موضحاً أن قواعد القيد ستكون مثلما هى فى كلتا البورصتين.

ولفت إلى أن التعامل سيجرى من خلال قيام المستثمر بالسوق التركية الراغب فى التعامل على سهم مصرى ضمن المجموعة المختارة، بإبلاغ شركة السمسرة التى يتعامل معها على أن تقوم الأخيرة بإخطار نظيرتها المصرية لتنفيذ الأوامر، على أن تقوم الأخيرة بالتنفيذ فى السوق المحلية وتتم التسوية بالسوق المحلية، كما أن العكس صحيح فى حال قيام مستثمر بالسوق المحلية بالتعامل على الأسهم التركية، بحيث يقوم باصدار الأمر لشركة السمسرة التى يتعامل معها بالسوق المحلية على أن تقوم بإخطار نظيرتها فى تركيا لتتم التسوية فى تركيا أيضاً.

وقال إنه تم انتداب فريق عمل لبحث ودراسة سبل الربط مع البورصة التركية، مشيراً إلى أنه قد يتم استثناء تركيا من قرار منع شركات السمسرة من التعامل على الأسهم الأجنبية فى حال تم توسيع أفق التعاون لتكون بين الدولتين، وليس البورصتين فقط.

وأضاف طارق عبدالبارى، العضو المنتدب لشركة مصر للمقاصة والإيداع المركزى، أنه تم عقد اجتماعين مع مسئولين من السوق المالية والمقاصة التركية فى تركيا ومصر خلال الأيام الماضية لمناقشة سبل الربط، حيث سيعتمد على السويفت بصفة أساسية.

ولفت إلى أن مصر للمقاصة ستخاطب نظيرتها التركية لتبادل البيانات الأساسية عن أسهم الشركات التى سيتم السماح بالتنفيذ عليها فى السوقين، على أن تتلقى المقاصة، وكذلك شركات السمسرة بكل سوق أوامر العملاء، ويتم تنفيذها عن طريق المقاصة وشركات السمسرة بالسوق الأخرى التى تشهد تنفيذ أمر الشراء والبيع، ضارباً مثالاً بأنه فى حال رغبة مستثمر بمصر فى تنفيذ أمر شراء على سهم بالسوق التركية يتم إخطار المقاصة وشركة السمسرة المصرية بالعملية على أن تتولى الجهات المقابلة فى تركيا تنفيذ العملية.

وأوضح أن هناك اختلافاً بين البورصتين فى العمل، وكذلك الأيام، حيث تعمل البورصة التركية يوم الجمعة وتحصل على إجازة يوم الأحد، مما يؤدى إلى الزام مصر للمقاصة وشركات السمسرة التى تنفذ عمليات لصالح عملاء فى تركيا أن تعمل يوم الجمعة.

يذكر أن اغلاق البورصة المصرية بعد البورصة التركية بفارق زمنى ساعة، قد يترتب عليه خلق مشكلة تمييز بين المتعاملين المحليين والاتراك، خاصة أنه عادة ما تقوم البورصة المصرية، بنشر أخبار عن الشركات بعد انتهاء جلسة التداول، ومن ثم سيتمكن المستثمر بالسوق التركية من الاستفادة من تلك الأخبار فى التعامل على الأسهم لمدة ساعة بعد انتهاء جلسة التداول فى السوق المحلية، فى حين لن يتمكن المستثمر المحلى من الاستفادة من تلك الأخبار، إلا خلال جلسة التداول التالية، وهو الأمر الذى يستدعى العمل على خلق آلية لتفادى هذه المشكلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة