أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

خطة طموح لزيادة الاستثمارات المصرية المغربية إلي‮ ‬500‮ ‬مليون دولار خلال‮ ‬3‮ ‬سنوات


أحمد شوقي ـ أحمد عاشور
 
قال يماني فلفلة، رئيس مجلس الأعمال المصري ـ المغربي، إن المجلس يستهدف زيادة عدد المشروعات والاستثمارات المشتركة بين مصر والمغرب، لتصل إلي 500 مليون دولار في غضون ثلاث سنوات، مقارنة بنحو 200 مليون دولار حالياً، بواقع 150 مليون دولار استثمارات مصرية في المغرب، و50 مليون دولار استثمارات مغربية في مصر، مطالباً بتشكيل لجنة مشتركة للاستثمار بين البلدين تضم كل المهتمين بقضايا الاستثمار من هيئات المستثمرين ورجال الأعمال،


l
 
 ناصر بيان
ويرأسها وزيرا الاستثمار في البلدين، بحيث تتغلب اللجنة علي معوقات تنمية الاستثمارات المتبادلة، خاصة أنها لم تشهد طفرة كبيرة كتلك، التي شهدها التبادل التجاري بين البلدين، بعد إنشاء اللجنة العليا المصرية المغربية التي يرأسها الرئيس المصري والملك المغربي، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين من 19 مليون دولار إلي 70 مليون دولار، بفعل نشاط اللجنة والاعفاءات الجمركية، التي حصلت عليها منتجات البلدين، عبر اتفاقيتي تحرير التجارة العربية، وأغادير، والأخيرة تضم إلي جانب مصر والمغرب كلا من الأردن وتونس.
 
ورحب »فلفلة« بزيارة وفد من المستثمرين المصريين إلي المملكة المغربية في أكتوبر المقبل، لدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة هناك، وإمكانية التوسع في السوق المغربية، مؤكداً أن هذه الزيارة ستزيد من حجم الاستثمارات والمشروعات المشتركة بين البلدين، مطالباً المستثمرين والمسئولين المغاربة بتنظيم زيارة لمصر لاستطلاع السوق المصرية، وفرص الاستثمار المتاحة فيها.
 
وأكد أن فرص الاستثمار المتاحة في البلدين كبيرة جداً، مرجعاً ذلك إلي ارتفاع عدد السكان، ومن ثم المستهلكين في البلدين، ففي المغرب يوجد 40 مليون نسمة، وفي مصر يوجد ضعف هذا العدد، مشيراً إلي أن القطاع الزراعي من أهم المجالات المتاحة أمام المستثمرين المصريين في المغرب، موضحاً أن مصر ستشترك لأول مرة في معرض الزراعة الذي يقام سنوياً في المغرب، في أبريل من العام المقبل.
 
ودعا »فلفلة« الحكومة المغربية إلي زيادة الحوافز لجذب المستثمرين المصريين لتنمية استثماراتهم في المغرب.
 
من جهة أخري، أوضح »فلفلة« أن المنافس الأول للمستثمرين المصريين في السوق المغربية، هم المستثمرون الفرنسيون، خاصة الأوروبيين عامة، في حين تقل المنافسة من جانب الاستثمارات الأمريكية والكندية لعامل اللغة، علي حد قوله.
 
من جانبها، رحبت جمعية مستثمري المنيا، بزيارة الوفد الاستثماري المصري إلي المغرب خلال الفترة من 18 إلي 22 أكتوبر المقبل، بهدف اختراق الأسواق الجديدة من جانب المستثمرين المصريين، مؤكداً أن التوسع في السوق المغربية سيستوعب عدداً كبيراً من العمالة المصرية.
 
وطالب علاء مرسي، رئيس الجمعية، بوضع ضوابط محددة تنظم عمل المستثمرين المصريين بالمغرب ودراسة القوانين المنظمة للاسثمار والامتيازات المتاحة، والتعاملات المالية والاعفاءات الضريبية والخدمات والمرافق المتاحة والتأمينات سواء الصحية أو الاجتماعية، فضلاً عن دراسة وضع السوق، من حيث المنافسة والمنتجات من جانب الدول الأخري وأسعارها.
 
من جانبه، قال محسن الجبالي، رئيس جمعية مستثمري بني سويف، إن الحكومة المغربية أبدت استعدادها لتقديم تسهيلات جمركية وضريبة للاستثمارات المصرية، معتبراً أن السوق المغربية منفذ للصادرات المصرية للدول الأوروبية مثل فرنسا وإنجلترا.
 
واتفق معه في الرأي، الدكتور محرم هلال، رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان، مضيفاً أن ضخ استثمارات مصرية في المغرب، سيساعد علي حل مشكلة توفير الطاقة المتصاعدة خلال الفترة الأخيرة في ظل استعداد الحكومة المغربية، لتقديم تسهيلات جمركية وضريبة للمستثمرين المصريين.
 
،أكد سطوحي مصطفي، رئيس جمعية مستثمري أسوان، أن من شأن ضخ استثمارات مصرية بالمغرب زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، فضلاً عن فتح منافذ للصادرات المصرية للدول الأوروبية.
 
فيما رهن محمد فريد خميس، رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، نجاح الدخول للسوق المغربية بتوفير تسهيلات ائتمانية من المؤسسات البنكية في مصر، موضحاً أن الاتحاد يسعي للاجتماع مع ممثلي بنك الاستيراد والتصدير الأفريقي لبحث إمكانية توفير تمويل للمستثمرين المصريين في أفريقيا.
 
فيما يري ناصر بيان، الأمين العام للاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، أنه من الأولي ضخ استثمارات في مصر قبل التوسع الخارجي لحل مشكلة البطالة وزيادة القيمة المضافة للمواد الخام وزيادة الصادرات المصرية.
 
واتفق معه في الرأي، مصطفي السلاب، رئيس جمعية مستثمري العبور، مبدياً رفضه التوسع في السوق المغربية، مؤكداً أن السوق المصرية تحتاج إلي استثمارات جديدة من شأنها حل مشكلة البطالة في مصر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة