أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البـنـــوك تتــوقـع انتــعـاشـــاً‮ ‬للقــروض المتخصـصــة


أحمد غنيم

تترقب البنوك بدء مرحلة من النشاط لقروضها المتخصصة التي تطرحها لمقابلة احتياجات الأفراد المتعلقة ببعض المواسم، مثل الحج والعمرة وتمويل المصروفات الدراسية والحصول علي السيولة لتمويل الشبكة والزواج.


l
قال مصرفيون إن هذه المنتجات المصرفية مقبلة علي مرحلة من النشاط بدءاً من الشهر الحالي، الذي تتلوه مناسبات ومواسم متعددة أبرزها العمرة الرمضانية والأعياد، التي تنشط فيها حفلات الخطوبة والأفراح، وأيضاً هناك الموسم الدراسي وموسم الحج.

يشار إلي أن البنوك الخاصة والأجنبية، هي الأكثر نشاطاً في مجال التمويل المتخصص عبر منتجات أطلقتها الفترة الماضية، فيما تعتمد البنوك العامة علي منتج القرض الشخصي في تلبية الاحتياجات التمويلية للأفراد التي تنشط عادة في مثل هذا التوقيت من العام.

من جانبه، أوضح طلعت رياض، مدير قطاع التجزئة بالمصرف المتحد، أن القروض المتخصصة في الأساس قروض شخصية تمنحها البنوك لمقابلة الاحتياجات التمويلية للأفراد وتسترجعها وفقاً للفائدة المتفق عليها مع العميل، مع الأخذ في الاعتبار أن للقروض الشخصية رواجاً كبيراً في السوق المصرفية، لأنها تتلاءم مع احتياجات ومتطبات الأشخاص وبالتحديد فئة الشباب، خاصة أن البنوك تبحث عما يلائم احتياجات المواطن البسيط مساهمة منها في تحسين ظروف معيشته.

وقال »رياض« إن البنوك التي طرحت قروضاً متخصصة مثل منتجات الحج والعمرة وقروض تمويل المصروفات الدراسية، تترقب فترة نشاط قوية بدءاً من الشهر الحالي وحتي نهاية العام، وذلك لأن هذه الفترة تضم مواسم متعددة في مقدمتها العمرة ثم الأعياء، والتي تشهد إقبالاً علي إتمام حفلات الخطوبة والزفاف، وأيضاً الموسم الدراسي ثم موسم الحج، لافتاً إلي أن تتابع هذه المواسم سيدفع البنوك لرصد محافظ تمويلية كبيرة لمقابلة النشاط المرتقب علي منتجات التجزئة المصرفية المخصصة لها.

وأوضح أن البنوك تقدم قروضها التعليمية ـ علي سبيل المثال ـ بتسهيلات متعددة، أبرزها أن البنك يقوم بالتعاقد مع عدد من المؤسسات التعليمية لتزويد الطلاب الحاصلين علي القرض باحتياجاتهم التعليمية مع اتاحة إمكانية التحاق الطالب ببعضها.

وتشترط البنوك، غالباً، للحصول علي قروضها التعليمية أن يقوم العميل باحضار نتيجة العام الدراسي المنتهي للتأكد من قيد الطالب بالمؤسسة التعليمية المذكورة، بالإضافة لضرورة نجاحه، مع احضار صورة من بطاقة الرقم القومي وبعدها يبدأ البنك في إجراءاته التقليدية لاعتماد القرض.

ويتضمن القرض التعليمي بالبنوك نوعين، أولهما شخصي والثاني عائلي، وتصل قيمة القرض الشخصي إلي 50 ألف جنيه ترتفع إلي 150 ألف جنيه للعائلي، والذي يكون مخصصاً في الغالب إلي 3 أفراد ينتمون لأسرة واحدة وتسجل المدة الأقصي لسداد القرض 12 شهراً.

وتوقع »رياض« حدوث إقبال هائل علي القروض التعليمية المطروحة من جانب البنوك الفترة المقبلة مع بدء الموسم الدراسي في شهر سبتمبر المقبل، لافتاً إلي أن مصرفه في طريقه للتوسع في تدشين هذه القروض ومنها تمويل الحج والعمرة، خاصة أن البنك لديه 13 فرعاً للمعاملات الإسلامية، كما أنه قد يدرس إطلاق منتج للزواج اعتماداً علي دفتر توفير الزواج، وهو أحد الأوعية الادخارية التي يتيحها البنك أمام عملائه ويصل العائد عليه إلي %9.

وأكد خالد حسن، مساعد مدير قطاع التجزئة ببنك الشركة المصرية، النشاط المتوقع للقروض المتخصصة أو الموسمية، كما يحب أن يطلق عليها البعض، لافتاً إلي أن الشهور المقبلة تشهد مواسم انطلاقة هذه القروض وتسعي البنوك للاستعداد لها عبر رصد محافظ تمويلية كبيرة والتواجد ببرامج تسويقية جيدة لجذب أكبر عدد من العملاء، فضلاً عن أن البنوك تفضل تدشين منتجاتها المتخصصة خلال هذه الفترة.

وقال »حسن« إن نسب التعثر في القروض الموسمية ضئيلة للغاية لأنها موزعة علي عدد كبير من العملاء، فضلاً عن أن البنك يمنحها بضمان راتب العميل في الغالب، وبالتالي فنسب المخاطرة تكاد تكون معدومة، كما أن شركة الاستعلام الائتماني تدعم توسعات البنوك في هذا المجال عبر توفير جميع المعلومات الائتمانية الخاصة بالعميل.

وفيما يتعلق بالأساليب التسويقية للقروض، أوضح أن أساليب التسويق تتنوع ما بين الأساليب البسيطة وصولاً لأشكال أكثر تطوراً، فالأساليب البسيطة تكمن في قدرة البنك علي الإعلان عن منتجه في وسائل الإعلام التي تتمتع بإقبال عال، مثل اختيار الأوقات المناسبة لإعلان تليفزيوني أو إذاعي أو موقع مناسب لإعلانات الشوارع، فعلي سبيل المثال، فتسويق قرض الزواج يتطلب من البنك أن يضع إعلاناته في المتاجر التي يتسوق منها العروسان متطلباتهما، أما الأشكال الأخري فهي تختلف حسب طبيعة الشخص المتوجه إليه وحسب طبيعته وتقاليده وثقافته.

وحول مدي الإقبال الذي تشهده تلك القروض، قال »حسن« إنه خلال الفترة الحالية ما بين شهري يونيو وسبتمبر تشهد رواجاً كبيراً علي قرضي الزواج والتعليمي، خاصة أن المصريين يفضلون انجاز مناسبتهم العائلية خلال الموسم الصيفي، أما بالنسبة لقرض العمرة فهو مستمر طوال العام ويزداد الطلب عليه خلال فترات زمنية محددة مثل شهر رمضان، وبالنظر لقرض الحج فهو مطلوب فقط خلال شهري نوفمبر وديسمبر.

ولفت نبيل الحكيم، مستشار قطاع التجزئة ببنك بيريوس ـ مصر، إلي مدي أهمية القروض المتخصصة، خاصة أنها باتت في الفترة الأخيرة جاذبة لشريحة كبيرة من العملاء الشباب وتساعدهم في الحصول علي ما يحتاجونه من تمويل للاستفادة به في تسيير أمور حياتهم وأيضاً أصبحت القروض بالنسبة للبنوك مصدراً مهماً لاستثمار الأموال، فهذه القروض يندرج تصنيفها تحت القروض الشخصية، التي لا تري البنوك مخاوف من التوسع في اتاحتها للعملاء، خاصة أن قيمتها ليست كبيرة، مقارنة بقروض الشركات والمؤسسات.

وقال »الحكيم« إن البنوك تري فرصاً جيدة للتوسع في منتجاتها التمويلية المتخصصة خلال هذا الموسم الرمضاني وما يعقبه من مواسم الأعياد التي تنشط فيها حفلات الشبكة والارتباط إلي جانب الموسم الدراسي، لافتاً إلي أن الشباب بدأ يجد ضالته في مثل هذه القروض المتخصصة لتلبية احتياجاته الحياتية، وتوقع أن تكون قروض الزواج هي الأكثر انتعاشاً خلال هذه الفترة، نظراً للإقبال الشديد عليها مقارنة بمنتجات الحج والعمرة وقروض التعليم.

وحول كيفية قيام البنك بتسويق منتجاته بشكل يضمن له نجاحه في تحقيق العائد المناسب، شدد علي أن التسويق الجيد يعتمد علي تقديم القرض بفوائد جاذبة للعميل والتركيز علي احتياجاته، فالاحتياجات الضرورية مثلاً في القرض التعليمي تكمن في الإعلان عن فرص محدودة للالتحاق بجامعة مميزة بمصروفات دراسية مخفضة، فالاحتياجات هي التي تقود العميل للإقبال علي القرض.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة