اقتصاد وأسواق

استقالة منسق التيار العلماني القبطي من‮ »‬الوفد‮«‬


كتب ـ محمد ماهر:
 
تقدم كمال زاخر موسي، منسق التيار العلماني القبطي، ظهر امس الاثنين باستقالته من حزب الوفد، ردا علي ما وصفه بالردة الفكرية والايديولوجية التي يتعرض لها الحزب في ضوء التصريحات الاخيرة للدكتور السيد البدوي، رئيس الحزب، عن ان الوفد ليس علمانيا.

 
l
 
كمال زاخر 
واوضح زاخر في تصريحات لـ»المال« انه قام بارسال استقالته الي نائب رئيس الحزب منير فخري عبدالنور، معربا فيها عن اسفه لتجاوز قيادات الحزب مؤخرا الدور المدني والعلماني المشرف الذي كان يميزه  عن باقي الاحزاب والاطياف السياسية المصرية.

 
واشار »زاخر« الي وجود عدد من القرائن التي تؤكد ان »الوفد« يمر بمرحلة تحول فكري، ابرزها الزيارة التي قام بها رئيس الحزب لمقر جماعة الاخوان المسلمين، التي تتبني مبادئ مناوئة لقيم ومبادئ الوفد، اضافة الي صمت القيادات الحزبية علي تصريحات الدكتورة سعاد صالح حول عدم جواز تولي المسيحي منصب رئيس الجمهورية وفقا للقاعدة التي تقول »بألا يولي الكافر علي المؤمن«، وهو ما يختلف مع توجهات الحزب الليبرالية والمدنية.

 

 

 
ورجح »زاخر« ان يكون التحول الفكري والايديولوجي، الذي يمر به الوفد ناتج عن صفقات ما قبل الانتخابات البرلمانية، داعيا جميع المؤمنين بالافكار العلمانية والتنويرية بالحزب الي اتخاذ مواقف مشابهة لموقفه، للضغط علي قيادات الوفد، حتي لا يتحول الي »كيان متطرف ينشر الافكار الشائعة مجتمعيا وفقا لقوله.

 
علي الجانب الاخر، وفي اول رد فعل علي استقالة زاخر، اكد منير فخري عبدالنور، سكرتير عام الحزب، ان الوفد سيخسر رجلا له باع طويل في العمل  العام، مشيرا الي انه كان من الاجدي بـ»زاخر« الاستمرار في موقعه والابتعاد والاصلاح من الداخل.

 
واكد »عبدالنور« ان الوفد مازال متمسكا بالثوابت التاريخية له والتي ترتكز علي الدولة المدنية والفصل التام فيما بين الدين والدولة، مرجحا ان تكون تصريحات البدوي الاخيرة حول عدم علمانية الحزب المقصود بها رفض الحزب الالحاد، حيث يتسم مصطلح العلمانية بلغط كبير حول مفهومه، فهناك تعريف بانها تعني عدم الايمان باي غيبيات، وهذا المفهوم هو ما اعلن رئيس الحزب رفضه خلال مؤتمر ضمان نزاهة الانتخابات، بينما المفهوم العلماني المدني القائم علي فصل الدين عن الدولة مازال احد الثوابت التاريخية للحزب ولا فصال فيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة