أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%15 انخفاضًا فى مبيعات «مصر للألومنيوم ».. و 6 جولات ترويجية سنويًا


حسام الزرقانى
 
تواجه شركة مصر للألومنيوم منافسة شديدة بسبب دخول كميات كبيرة من قطاعات الألومنيوم المستوردة أو المهربة من الصين إلى مصر وهى مخالفة للمواصفات القياسية العالمية، كما أنها تباع بأسعار رخيصة جدا داخل السوق المحلية مقارنة بنظيرتها من منتجات الشركة .

قال مصدر مسئول بقطاع الشئون المالية بالشركة لـ «المال » إن المنتجات الصينية من قطاعات الألومنيوم تباع بأسعار اقل من السوق المحلية بحوالى %30 إلى جانب أنها غير مطابقة للمواصفات، حيث لا يتجاوز سمك القطاع الصينى المستورد أو المهرب 1 مم، بينما لا تقل المواصفة القياسية العالمية عن 1.5 مم للقطاع الواحد .

وأشار إلى أن بعض شركات المعادن اتجهت إلى شراء القطاعات الصينية، مما أدى إلى انخفاض مبيعات شركة مصر للألومنيوم السنوية بنسبة %15.

يذكر أن السوق المحلية لديها 8 شركات تنتج قطاعات الألومنيوم اهمها «للألومنيوم » ، حيث تبيع هذه الشركات قطاعات الألومنيوم لحوالى 300 شركة لتشكيل المعادن بحجم إنتاج إجمالى يصل إلى 60 ألف طن سنوياً منها 40 ألف طن للاستهلاك المحلي، و 20 ألفاً للسوق الخارجية .

كما تستهدف شركة مصر للألومنيوم التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية تحقيق إجمالى مبيعات يصل إلى 5.5 مليار جنيه بنهاية عام 2012.

وقال إن المستهدف تسويقه للسوق المحلية خلال عام 2012 تصل قيمته إلى 3 مليارات جنيه، مقابل مليار و 500 مليون جنيه العام الماضي، كما ان المستهدف تسويقه بالنسبة للسوق الخارجية   يقترب من 3 مليارات جنيه أيضاً فى مقابل مليار و 800 مليون جنيه فى العام الماضي .

وتقوم شركة مصر للألومنيوم بإعداد 6 جولات ترويجية بدول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا الجنوبية بشكل سنوي، وذلك لاختراق أسواق هذه الدول وزيادة حجم الصادرات الإجمالية للشركة .

وقال مصدر مسئول بقطاع الشئون المالية بالشركة لـ «المال » إن هذه الجولات تستهدف الشركة من ورائها الترويج لمنتجاتها بأسواق دول الاتحاد الأوروبى وأمريكا الشمالية والجنوبية والتعرف على المشاكل والصعوبات التى تواجه عمليات تسويق المنتج ومعرفة حجم المنافسة التى تتعرض لها منتجات الشركة بهذه الأسواق .

وأوضح المصدر أن هذه الجولات تستهدف أيضاً وضع آليات وسبل لمواجهة المنافسة المحتدمة وزيادة قدرتها على النفاذ إلى هذه الأسواق والتعرف أيضاً على احتياجاتها المستقبلية .

وأشار إلى أن الشركة تقوم بتصدير منتجاتها من الالومنيوم لكل من تونس والجزائر والمغرب وسوريا ولبنان والأردن .

وكشف عن أن الشركة تستهدف الوصول أيضاً لأسواق باقى الدول العربية وأسواق دول جنوب شرق آسيا التى تفضل استيراد الالومنيوم من الأسواق القريبة منها مثل الهند والصين .

وكان سعر تصدير طن الالومنيوم قد وصل إلى 15 ألف جنيه خلال عام 2011/2010 ، وكشف المصدر عن أن آخر جولات الشركة هى ارسال وفد تسويقى مكون من خبراء فى المجال الفنى والتسويقى والتجارى إلى ألمانيا وبريطانيا الشهر الماضي، وذلك بهدف الترويج لمنتجات الشركة والارتقاء بعملائها، واستغرقت مدتها 10 أيام .

وأكد أنه من الضرورى خفض تكلفة الطاقة التى تتحملها الشركة، وذلك حتى تستطيع أن تستمر فى المنافسة عالمياً وتحمى معدلات صادراتها .

ولفت المصدر إلى أن تكلفة الطاقة أصبحت تمثل %35 من تكلف إنتاج طن الألومنيوم الكلية بينما تكلفة الطاقة عالمياً لا تتجاوز %23 من تكلفة الإنتاج الإجمالية، موضحاً أن تكلفة الطاقة تعتبر مرتفعة وستلحق ضرراً كبيراً بالشركة بمرور الوقت .

وقال المصدر إن الزيادة المستمرة فى تكلفة الطاقة الكهربائية التى تتحملها الشركة تمثل خسارة فعلية تؤثر سلباً على نتائج أعمالها من عام لآخر، حيث إنه تم رفع أسعار الطاقة الكهربائية التى تستهلكها الشركة من 23.1 قرش لكل كيلو وات ساعة إلى 30.1 قرش لكل كيلو وات ساعة .

وشدد على ضرورة ربط أسعار الطاقة الكهربائية المحلية بالأسعار العالمية للألومنيوم التى تحددها بورصة المعادن العالمية فى لندن بحيث عندما ترتفع الأسعار العالمية للألومنيوم يتم رفع سعر الطاقة الكهربائية محلياً بالنسبة نفسها .

وأشار إلى أن رفع سعر الكهرباء بالنسبة التى تم اقرارها يمثل أعلى سعر عالمى للطاقة، مما يضعف المركز التنافسى للشركة فى الأسواق محلياً وخارجياً .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة