أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

هانى البحيرى لـ« المال »: موديلات 2013 كلاسيكية بأقمشة ناعمة وتطريزات عصرية


حوار - ياسمين فواز

شاءت الأقدار أن يكون مصمم الأزياء الشهير هانى البحيرى حاضراً فى مهرجان القاهرة السينمائى الأخير، بعدما أصرت الفنانة الكبيرة نيللى على ارتداء فستان من تصميماته فى حفل الختام والذى أقيم بشكل مختلف هذا العام نظراً للأحداث السياسية الجارية.

 
 هانى البحيرى
وبالرغم من صدمة هانى البحيرى بعد تراجع غالبية الفنانات المشاركات بالمهرجان واللاتى تعاقدن معه على تصميم أزيائهن التى سيظهرن بها خلال حفلى الافتتاح والختام، عن التعاقدات التى أبرمنها معه بسبب قرار إدارة المهرجان إعلان الحداد على شهداء «غزوة الاتحادية»، إلا أن قرار نيللى عوضه كثيراً خاصة أن تصميم فستان لفنانة فى حجم نيللى دفعه لترك أحزانه مؤقتاً.

يقول هانى البحيرى فى حواره مع «المال» إنه سعيد بثقة فنانة كبيرة وعملاقة بحجم نيللى لتقديم فستانها الذى ظهرت به فى حفل ختام مهرجان السينما، مؤكداً أن قيمة فنية نادرة مثل نيللى تدفعنى للإبداع بشكل كبير وهى صاحبة رقى شديد فى الأزياء التى تقتنيها.

وأضاف البحيرى أنه اتفق قبل انطلاق مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الحالية على تصميم العديد من الموديلات لعدد من النجمات بينهن يسرا، وداليا البحيرى، وليلى علوى، ورجاء الجداوى، وإلهام شاهين، وغيرهن، لكن الظروف شاءت أن تتوقف تلك الموديلات بسبب التعليمات التى وجهها الفنان عزت أبوعوف، رئيس المهرجان، إلى الفنانات المصريات بارتداء الأسود وعدم المبالغة فى الاحتفال بافتتاح المهرجان.

وأشار هانى البحيرى إلى أن عدداً من الفنانات تلهمه فكرياً خلال عمله، خاصة داليا البحيرى التى يراها نموذجاً مشرفاً للفنانة المصرية صاحبة الحالة الخاصة التى تدفع أى مصمم أزياء إلى التعامل معها بحرفية عالية، والفنانة الكبيرة يسرا التى تعطى الثقة لأى مصمم أزياء تتعامل معه ليصعد معها إلى حالة مختلفة تضيف للقطعة التى ترتديها.

وأضاف: مما لا شك فيه أن الأحداث السياسية أثرت على عالم الموضة فى الشارع المصرى بالرغم من الخطوات الجادة التى خطتها مصر خلال الآونة الأخيرة «ما قبل الثورة» أثرت تلك الأحداث على الإنتاج الفنى ليصبح أقل من الأعوام الماضية، وقال هانى البحيرى إنه يقدم حالياً التصميمات الخاصة بالعمل الفنى الخاص بالفنانتين أنغام وداليا البحيرى، الذى يحمل عنوان «غمضة عين» والذى لم يتم الانتهاء من تصويره حتى الآن، وأكد أن الموسم الحالى لم يشهد أى تعاقدات جديدة لتقديم الموديلات الخاصة بالأعمال سواء السينمائية أو الدرامية التى سيتم عرضها خلال شهر رمضان المقبل، مضيفاً أن أعمالاً كثيرة شارك بها خلال الموسم الماضى مثل مسلسل «حكايات نات» لحورية فرغلى وغيره.

وعن الخطوط الجديدة التى سيعتمد عليها للموسم الجديد 2013، أكد هانى البحيرى أن قبول السيدات الموديلات الكلاسيك التى تم عرضها فى مهرجان الزفاف الذى أقيم قبل أيام بأحد فنادق مصر الجديدة يدفعه إلى الاعتماد بشكل أساسى على الكلاسيكية فى التعامل مع الموسم المقبل مع إضافة أقمشة وتطريزات عصرية تضيف للموديلات المقدمة روحاً جديدة تختلف عن الحالة المزاجية للموديلات التى عرضت خلال الموسم الحالى.

وأوضح البحيرى أن الاعتماد على الأقمشة الناعمة ووضع معايير تتناسب مع جميع الأعمار ساهما بشكل كبير فى نجاح الموديلات التى تم عرضها سواء فى مهرجان الزفاف الذى أقيم قبل مهرجان السينما مباشرة أو بمهرجان عمان الذى عرضت خلاله مجموعة كبيرة من موديلاته للموسم الجديد.

ويرى هانى البحيرى أن اختلاف السن لم يعد مؤثراً رئيسياً فى التعامل مع النجمات، مؤكداً أن الفنانات حالياً يسعين لاقتناء كل ما هو جديد فى عالم الموضة حتى مع تقدم أعمارهن بشكل كبير لأن الاحترافية التى يتعاملن بها تدفعهن للظهور بشكل أنيق طوال الوقت.

وكشف عن أن العرض الذى تقدمت به مجموعة «MBC » لهانى البحيرى ليقدم برنامجاً عن الموضة وأهم المعايير التى يجب على المرأة العربية التعامل معها خلال الفترة الحالية لاختيار مقتنياتها لم يكتمل بسبب الأحداث الجارية، مشيراً إلى أن مصر «مهلهلة» والتأخير يعود إليه حيث يبحث عن الاستقرار فى المقام الأول.

ونفى البحيرى أن تكون هناك مشكلات على العرض المالى المقدم أو ميزانية البرنامج، مؤكداً أنه يعلم وظيفته جيداً ولا يتدخل فى شئون الإنتاج وإنما طالب ببعض الملحوظات التى يراها أساسية حتى يحقق النجاح الذى ينتظره من البرنامج، مشيراً إلى أنه رفض تقديم أى برامج خلال فترة ما بعد الثورة بسبب الأحداث وهو ما دفعه لوقف برنامجه الذى كانت تعرضه قنوات النيل الفضائية.

وعن خط الأزياء الذى سيتم طرحه خلال الفترة المقبلة أكد هانى البحيرى أنه يعكف حالياً على الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمشروع الذى يشاركه فيه عدد من رجال الأعمال لعدم قدرته مالياً على تغطيته بالشكل الذى يأمله والذى يحمل أفكاراً، أهمها ارتداء غالبية الفتيات فى مصر موديلات بسيطة وعملية تحمل اسم هانى البحيرى.

ويقول البحيرى إن الخط الجديد يأتى لضمان دخول أسبوع الموضة العالمى فى باريس بالرغم من تواجده فى أسابيع الموضة العالمية فى إيطاليا منذ 11 سنة حيث يعد «Pret Porter » أحد الخطوط العلامية التى يجب على كل المصممين العالميين تقديمها ليكون هناك خطان متوازيان الأول للموديلات القيمة والآخر للموديلات التى تناسب جميع فئات المجتمع.

ويراهن هانى البحيرى على الخط الجديد من الموديلات التى سيتم طرحها، مؤكداً أن الموديلات موجهة لكل طبقات المجتمع التى ترغب فى اقتناء الموديلات الراقية والتى تحمل اسم مصممها المحبب دون أن تتكلف أموالاً كثيرة لذلك.

وعن شكل الموضة فى العالم قال هانى البحيرى إن باريس ونيويورك مازالتا على قائمة المدن الأفضل عالمياً فى الموضة للمساحة الكبيرة تسويقياً والتى تفرضهما كلتا المدينتين خاصة أن الترويج للموديلات التى يقدمها المصممون ضرورى لأن العائد المادى مهم للغاية عند أى مصمم لأنه يدفع للتواصل مع العالم بشكل أكبر من خلال تقديم موديلات أفضل.

ورفض هانى البحيرى أن يكون لبلاد الشرق الآسيوى دور فى الموضة العالمية، مؤكداً أنهم يمتلكون عناصر الترويج لكنهم لا يمتلكون الأدوات الأساسية التى يفترض أن يمتلكها مصمم الأزياء ليكون على الخريطة العالمية.

وأضاف البحيرى أنه تابع منذ أسابيع قليلة عرضاً للأزياء فى اليابان وفوجئ بأن غالبية المعروض من التصميمات التى عُرضت مأخوذة من مصممين عالميين أمثال جوتشى وهو ما دفعنا للتأكيد على أن الشرق الآسيوى لا يزال بحاجة إلى اكتشاف مصممين قادرين على وضع اللمسة التى تعبر عنهم وعن ثقافاتهم.

وقال البحيرى إن تجربته مع عالم الأزياء تدفعه دائماً إلى التواصل مع المصممين العالميين لذلك يتابع دائماً ويتعلم من إيلى صعب وجورج شقرا اللذين يراهما مدرسة ويجب أن نتعلم منهما جيداً لكى أتواصل واكتشف كل ما هو جديد.

وأنهى هانى البحيرى حديثه مؤكداً أن أعياد الكريسماس ورأس السنة تعتمد بشكل أساسى على الألوان الثوابت الخاصة بتلك المناسبة مثل الفضى، والأحمر، واللون الأسود باعتباره ملك الألوان دون منازع.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة