أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شركات الأسمنت تنجو من «قرارات زيادة الضرائب » ..و «الحديد» تتوقع أرتفاع الخسائر


المال - خاص

أكد عدد من المسئولين بشركات الأسمنت أن تضمن قانون الضرائب المتوقع تطبيقه فى الفترة المقبلة ضريبة قيمتها %10 على الأسمنت لن ينعكس بأى شكل من الأشكال على شركات الأسمنت فى ظل تمرير أثر تلك الزيادة السعرية على المستهلك مباشرة.

وجاء ذلك فى الوقت الذى أبدى المسئولون فيه تخوفهم حيال غموض توجهات الحكومة فيما يخص رفع الدعم الموجه للطاقة، مشيرين الى أن أى تكاليف زائدة ستؤدى لرفع سعر المنتج وتقليل قدرته على التنافس مع الأسمنت المستورد من الخارج.

وتوقع مسئولون بشركات الحديد أن يكون للضريبة الجديدة المزمع فرضها على الخردة من الحديد والصلب والبليت تأثير سلبى على الشركات، مشيرين الى أنها ستزيد من خسائر الشركات فى ظل حالة الركود التى تعانى منها السوق.

قال أحمد الميقاتى، العضو المنتدب لشركة جنوب الوادى للأسمنت، إن فرض ضريبة بنسبة %10 على الأسمنت للمستهلك لن يكون لها تأثير يذكر على شركات الأسمنت، مشيرا الى أن وزارة الصناعة قامت خلال الشهور الثلاثة الأخيرة برفع ضريبة المبيعات على شركات الأسمنت من 2.5 جنيه الى 25 جنيها.

وأضاف الميقاتى أنه بعد صدور قانون الضرائب الأخير قامت الشركة بالتواصل مع وزارة الصناعة التى أكدت عدم وجود نية لفرض مزيد من الضرائب على شركات الأسمنت.

ولفت الميقاتى الى أن الشركة تترقب وضوح خطة الحكومة لرفع الدعم عن الطاقة والذى سيكون له انعكاسات سلبية على قطاع الأسمنت فى حال زادت الأسعار بنسب تتخطى %50 عن الأسعار الحالية.

وأكد أن رفع الدعم عن الوقود سيؤدى الى ارتفاع أسعار الأسمنت وسيساهم فى ركود المبيعات فى ظل تراجع الاستثمارات بقطاع مواد البناء بشكل عام.

فى السياق نفسه، قال فاروق مصطفى، العضو المنتدب بشركة مصر بنى سويف للأسمنت، إن الضريبة المزمع تطبيقها سيتحملها المستهلك بعيدا عن شركات الأسمنت التى رأى أنها تتحمل بالفعل أعباء ضريبية مباشرة وغير مباشرة، ومنها ضريبة 15 جنيها على طن الطفلة وضرائب مبيعات، فضلا عن ضرائب أخرى تسددها الشركات لجهات حكومية، وعلى الرغم من ذلك، رأى أن تطبيق ضريبة بواقع %10 على الأسمنت أمر مبالغ فيه ويفضل تقليصها.

وأشار مصطفى الى أن رفع الدعم عن الطاقة أو زيادة أسعار الغاز الموجه لشركات الأسمنت سيؤدى الى ارتفاع تكلفة المنتج المحلى وفتح الباب للاستيراد من الخارج، وهو ما سيؤثر على القدرة التنافسية للمنتج المحلى مع المنتج المستورد، ويقضى على شركات الأسمنت الموجودة بالسوق.

من جهته قال إسماعيل معين، رئيس قطاع الصلب بشركة الحديد والصلب، إن شركته تقوم فعليا ببيع منتجاتها بالخسارة بسبب حالة الركود فى السوق، ومن ثم فإن كل ما سيترتب على الضريبة الجديدة هو زيادة الخسائر التى تتكبدها الشركة على كل طن، مشيرا الى أن سياسة شركة الحديد والصلب بتحديد أسعار البيع ترتكز بشكل رئيسى على إيجاد فارق بين سعر الطن لدى الشركة والمنافسين بحوالى 50 الى 100 جنيه، مما يقلل من إمكانية قيام شركة الحديد والصلب برفع أسعار البيع للمستهلك النهائى إلا فى حال قيام المنافسين برفع أسعار بيعهم.

وأكد أن الشركة تقوم فعليا بالبيع بأسعار أقل من التكلفة خاصة فى ظل ضعف الأسعار العالمية للحديد، كما أشار الى أن شركة الحديد والصلب تحاول رفع تركيزها على التصدير خلال الفترة الحالية بغرض تعويض الركود فى السوق المحلية، مشيرا الى أن الشركة تحاول اختراق أسواق بأفريقيا مثل إثيوبيا، مؤكدا أن الشركة لديها عدة أسواق تصديرية فى الأسواق العربية.

من جانبه قال تامر ياقوت، مدير تطوير الأعمال بمجموعة أسيك للأسمنت، إن ضريبة المبيعات الجديدة تعنى زيادة الضريبة الحالية بمعدل %5 لتصل الى %10 والتى يتم تحميلها على المستهلك النهائى، مما يجنب هوامش ربحية شركات الأسمنت أى تأثير مباشر من هذه الضريبة.

وأضاف أن معدلات بيع الأسمنت لا تتوقف على أسعار الأسمنت بل ترتبط بصورة أكبر بسعر الحديد، لذا لا يمكن طرح توقعات بشأن معدل الطلب على الأسمنت حتى تظهر فى السوق خلال الفترة المقبلة التطورات الخاصة بمعدلات الطلب على الحديد.

وأشار ياقوت الى أن معدلات الطلب على الأسمنت المقدر متوسطها بنحو 4.2 مليون طن شهريا تقريبا، ستتأثر بصورة أكبر مع الزيادات المرتقبة فى أسعار توريد الطاقة الى الصناعات كثيفة الاستهلاك ومن بينها الأسمنت، والتى ستدفع أسعار الأسمنت للارتفاع عن متوسط السعر الحالى البالغ 380 جنيها للطن.

وتمتلك أسيك للأسمنت ما يقرب من %28 بشركة مصر للأسمنت قنا، فضلا عن المساهمة فى مصنع العربية الوطنية للأسمنت فى المنيا الذى من المرتقب دخوله فى التشغيل التجارى خلال العام المقبل وكذلك المساهمة بشركة التكامل للأسمنت فى السودان وشركة أسمنت بجلفا فى الجزائر والعمل على تأسيس مصنع آخر بالدولة نفسها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة