أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

نقص المخزون وزيادة الطلب‮ ‬يمهدان لارتفاع أسعار القطن


إعداد ـ دعاء شاهين
 
يتوقع خبراء الاقتصاد ارتفاع أسعار القطن إلي أعلي مستوي لها منذ عام 1995، نتيجة نمو الطلب في الأسواق الناشئة علي المنسوجات القطنية وتراجع المخزون منه، بسبب نقص المعروض في مقابل نمو الطلب، خاصة في الاقتصادات الآسيوية الناشئة، لكن غزارة إنتاجية محصول القطن بالولايات المتحدة والهند، قد تخفف من حدة ارتفاع سعره.

 
سجلت صادرات الولايات المتحدة -أكبر مصدر للمنتجات القطنية في العالم- ارتفاعاً بوتيرة هي الأسرع منذ عام 1993 نتيجة نمو الطلب علي الملابس الجاهزة في الصين بحوالي %24، وفقاً للبيانات الحكومية في بكين.
 
وتوقع 17 محللاً في مسح أجرته وكالة »بلومبرج« للأبناء مؤخراً، ارتفاع سعر القطن بحوالي %13 إلي 94.9 سنت للرطل، قبل طرح المعروض الجديد منه في موسم الحصاد خلال شهر أكتوبر المقبل.
 
كا تتوقع وزارة الزراعة الأمريكية حدوث عجز بين حجم إنتاج القطن والطلب علي مستوي العالم للسنة الخامسة علي التوالي، حيث تراجع مخزون القطن الأمريكي إلي 3.1 مليون بالة - تساوي 218 كيلو جراماً تقريباً- بحلول نهاية السنة المالية في 31 يوليو، وهو أدني مستوي للمخزون منذ عام 1996، وفقاً لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية.
 
وتري وزارة الزراعة الأمريكية أن نمو الطلب العالمي علي القطن بحوالي %2.7 خلال العام الحالي ليصل إلي 120.87 مليون بالة،جاء نتيجة ارتفاع واردات الصين منه بحوالي %14 وباكستان بنسبة %53.
 
ووفقاً لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية فمن المتوقع تراجع المخزون العالمي من محصول القطن بحوالي %4.1، ليصل إلي 45.61 مليون بالة، مما يشكل %38 من الطلب العالمي، وهو أدني مستوي يسجله المخزون، مقارنة بمستوي الطلب منذ عام 1994.
 
وأكد المحللون أن أحد مسببات الفجوة الحادثة بين المعروض من القطن والطلب، هو لجوء الجميع إلي التخلص من مخزونهم أثناء فترة الركود الأخير، ما اضطرهم إلي إعادة بناء هذا المخزون حالياً.
 
لكن وتيرة نمو الطلب تتغلب باستمرار علي جميع محاولات إعادة بناء مخزون القطن نتيجة نمو الاقتصادات الناشئة في آسيا بمعدلات تفوق نظيرتها في الولايات المتحدة بحوالي الضعب، ومثيلاتها في منطقة اليورو بنحو 6 مرات.
 
ويتوقع صندوق النقد الدولي تسجيل الاقتصاد الهندي معدل نمو بحوالي %9.8 خلال العام الحالي، كما يتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي الصيني بنحو %10.5.
 
ومنذ المنتظر ارتفاع معدل طلب المصانع في الهند علي القطن حيث تعد ثاني أكبر مستهلك للقطن في العالم - بحوالي %8.9 خلال العام المالي الحالي المنتهي 30 سبتمبر، ليصل إلي 20.7 مليون بالة قطن، وفقاً لبيانات مجلس مستشاري القطن.
 
فيما توقع المجلس نمو إجمالي الطلب علي القطن بحوالي %26، ليصل إلي 33.3 مليون بالة، علماً بأن البالة في الهند تزن حوالي 170 كيلو جراماً.
 
كما قفزت مبيعات التجزئة من الملابس الجاهزة والرياضية والاحذية في الصين بنسبة %24 خلال شهر يوليو الماضي.
 
وأشار عدد من المحللين إلي أن غزارة إنتاجية محصول القطن خلال الشهرين الحالي والمقبل سوف تحد نسبياً من موجة ارتفاع أسعار القطن، لان تقديرات وزارة الزراعة الامريكية تشير إلي إمكانية ارتفاع إنتاجية محصول القطن العالمي بحوالي %14، ليصل الي 116.85 مليون بالة، خلال العام الحالي الذي يبدأ من أول أغسطس.
 
كما يتوقع ارتفاع حجم الانتاج الامريكي من القطن بحوالي %52 الي 18.53 مليون بالة في موسم الحصاد في أكتوبر المقبل.
 
ووفقاً لتقديرات رئيس رابطة القطن في الهند فإن محصول القطن في الولايات المتحدة والهند مرشح لتسجيل إنتاج قياسي خلال الموسم المقبل، مما قد يساهم في تخفيف حدة ارتفاع أسعار القطن، والتي بلغت %41 خلال العام الماضي.
 
كما أن استئناف الهند تصدير القطن ابتداء من أول أكتوبر المقبل، بعد أن أوقفت الحكومة تصديره في أبريل الماضي للحد من تضخم أسعاره محليا عن طريق زيادة المعروض منه، سوف يساهم في زيادة المعروض بالاسواق العالمية وتخفيف حدة ارتفاع أسعار الذهب الابيض.
 
وتتوقع بعض مصانع الملابس الهندية ارتفاع إنتاج الهند من القطن بحوالي %19 إلي ما بين33 و 35 مليون بالة خلال العام المقبل الذي يبدأ من أول أكتوبر، مقارنة بمستوي إنتاج يبلغ حوالي 29.5 مليون بالة في الموسم الحالي.
 
وتسببت الفيضانات والانزلاقات الارضية علي مدار الشهرين الماضيين في تدمير المحصول هناك، وسط توقعات بتراجع الانتاج بحوالي %5 الي %10، علما بأن الصين تزرع حوالي ثلث محصول القطن العالمي.
 
كما أن الفيضانات العارمة في باكستان دمرت ما يقرب من %30 من حجم محصول القطن هناك، وفقا لتقديرات مجلس كيسان في باكستان، وهي هيئة مستقلة تمثل المزارعين الباكستانيين.
 
وذكرت وكالة بلومبرج أن أسعار القطن المرتفعة تشكل ضغوطاً علي مصانع الملابس، التي تلجأ بدورها إلي تمرير جزء من الزيادة الي المستهلك، لكن الآمال كلها متوقفة علي قدرة محصولي الهند والولايات المتحدة علي امتصاص نمو الطلب، والحد من موجة ارتفاع أسعاره.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة