أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«نعم للشرعية» تجدد خلافات «النور السلفى»


محمود غريب

جددت المشاركة فى مليونية «نعم للشرعية» التى نظمتها القوى الإسلامية أمس الأول الخلافات داخل حزب النور السلفى، حيث أيد فريق من قياداته قرار النزول مع بقية الأحزاب الإسلامية فيما اعترض فريق آخر، ودعا كل فريق أبناء الحزب الى قراره، وهو ما أحدث تضاربا فى القرارات وتجدد الخلافات داخل الحزب بعدما تم الانتهاء منها مؤخرا بعد تدخل الدعوة السلفية.

 
 يسري حماد
وكشفت مصادر بحزب النور أن الحزب مر طوال الساعات الماضية بعدد من القرارات المتضاربة لقياداته حول المشاركة فى مليونية الشريعة التى دعت اليها القوى الإسلامية، ففى الوقت الذى شدد فيه الدكتور يسرى حماد، المتحدث باسم الحزب على مشاركة الحزب فى المليونية وتأكيده أن القرار النهائى هو المشاركة، قال الدكتور يونس مخيون، فى تصريحات خاصة لـ«المال»: «أنا عضو الهيئة العليا للحزب»، وقرارنا جاء بعدم المشاركة وذلك أن الإعلان الدستورى الأخير حل الأزمة بشكل جزئى وأن الانشغال بالحشد للدستور والتصويت بنعم فى استفتاء بعد غد عليه، حال دون المشاركة فى المليونية.

وكشفت المصادر عن أن قرار الحزب بالمشاركة من عدمه كان قد أثار جدلا كبيرا بين قيادات الحزب، وأصر عدد منهم على ضرورة المشاركة بسبب انخراطهم فى ائتلاف القوى الإسلامية، وأنه لا يجوز الخروج على رأيهم، وأعلنوا ذلك لوسائل الإعلام ولكوادر وأبناء الحزب فى المحافظات، وعلى الصعيد الآخر رأى عدد آخر من قيادات الحزب ضرورة عدم المشاركة بسبب انشغال الحزب فى الدعوة للدستور، فضلا عن المستجدات على الساحة مؤخرا.

وأشارت المصادر الى أن قرار المشاركة من عدمه جدد الخلافات بين قيادات الحزب رغم تأكيدهم مرارا وتكرارا أن الأمور لم تتعد كونها نقاشات وليست خلافات بين الكوادر.

وأوضحت المصادر أن شباب الحزب فى عدد من القطاعات شاركوا فى المليونية على إثر التضارب فى القرارات والتوجيهات من قبل قيادات الحزب، وهو ما ينذر بتجدد الخلافات مرة أخرى.

وقالت المصادر إن الهيئة العليا وقيادات الحزب دعت لاجتماع عاجل من أجل مناقشة أسباب التضارب فى التوجهات لأبناء الحزب والقرارات والتصريحات لوسائل الإعلام لرأب الصدع وتجنب تجدد الخلافات مرة أخرى.

وقال الدكتور يونس مخيون، عضو الهيئة العليا للحزب، إن قرار عدم المشاركة جاء بشكل مبدئى بسبب انشغال الحزب بحملة الدستور والحشد له وتأييد التصويت بنعم عليه، مشيرا الى أن هناك جهدا كبيرا على أبناء الحزب قبل طرح الدستور للاستفتاء لأن الوقت ضيق وهناك بدائل أخرى للمليونية، مشيرا الى أن الإعلان الدستورى الأخير حل الأزمة بشكل جزئى.

وعن تأكيد الحزب من قبل على مشاركته قال مخيون ليس هناك تضارب فى آراء الحزب ولكن النقاش يكون بشكل مستمر وربما تتغير المواقف كل ساعة بسبب المستجدات على الساحة.

وصرح المهندس جلال مرة، أمين عام حزب النور، بأن قرار الحزب عدم المشاركة فى مليونية «نعم للشرعية» التى دعت اليها القوى الإسلامية أمس الأول جاء بسبب انشغال قيادات وكوادر الحزب فى جميع المحافظات بحملة «نعم للدستور»، حيث بدأ الحزب تكثيف حملاته للتعريف بالدستور الجديد فى محاولة منه لإقناع المواطنين بضرورة المشاركة فى الاستفتاء على الدستور والتصويت بـ«نعم».

وأكد «مرة» فى تصريحات لـ«المال» أن حزب النور كأى مؤسسة كبيرة يضم عددا كبيرا من الأعضاء واللجان وهو ما يبرر وجود خلافات فى وجهات النظر بين أعضاء الحزب بشكل مستمر ولكن فى النهاية يتم الأخذ برأى الأغلبية وتحكيم العقل فى القضايا الشائكة.

وأكد «مرة» أن الحزب سيعقد اجتماعا طارئا لقياداته لمناقشة أزمة التضارب فى التصريحات الإعلامية من قبل قيادات الحزب، بالإضافة الى توحيد جهات نقل التكاليف والقرارات لأمناء  الحزب في المحافظات حتي لا يحدث تضارب في التوجهات مرة أخري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة