بورصة وشركات

ضعف أداء الاقتصادين الأمريكي والياباني يضرب أسهم الولايات المتحدة وأوروبا


إعداد ـ دعاء شاهين
 
سجلت اسواق الاسهم الاوروبية والامريكية تراجعا خلال الاسبوع الماضي مدفوعة بصدور تقارير تشير الي ضعف اداء الاقتصادين الامريكي والياباني، مما اشعل المخاوف حول تعافي الاقتصاد العالمي. وسجلت غالبية المؤشرات الاسيوية ارتفاعا، باستثناء بورصتي طوكيو وهونج كونج.

 
وهبط مؤشر »ستوكس 600« الاوروبي بحوالي %1.3 خلال الاسبوع الماضي بمعدل هو الاكبر علي مدار 7 اسابيع، متأثرا بانباء ارتفاع طلبات اعانة البطالة في الولايات المتحدة الي اعلي مستوي خلال 9 اشهر وتسجيل الاقتصاد الياباني نموا بحوالي %0.4 خلال الربع الثاني بوتيرة هي الابطأ علي مدار ثلاثة فصول.
 
شمل التراجع مؤشر »كاك« الفرنسي الذي سجل خسائر بحوالي %2.4، ومؤشر »داكس« الالماني و»FTESE100 « لبورصة لندن بحوالي %1.7 و%1.5 لكل منهما علي التوالي.
 
قادت اسهم قطاع الطاقة موجة التراجع في البورصة الاوروبية بعد هبوط اسعار خام النفط الي ادني مستوي خلال 6 اسابيع في بورصة نيويورك للسلع.
 
وهوي سهم شركة »برتش بتروليم« بحوالي %6.7 خلال الاسبوع الماضي بعد تأكيد مجموعة من العلماء علي عدم زوال آثار التسرب النفطي في خليج المكسيك، وانه لايزال هناك %79 من كميات النفط المتسربة في المياه، وهو ما وضع ادارة الرئيس اوباما في موقف حرج بعدما صرحت به حول زوال الغالبية العظمي من النفط المتسرب في الخليج.
 
وتراجع سهم شركة »بي اتش بي بلتون« بحوالي %6.3 بعد تقدمها بعرض استحواذ شركة بوتاش لصناعة الاسمدة بقيمة 40 مليار دولار لتنويع انشطتها والاستفادة من ارتفاع الطلب علي الاسمدة وسط تزايد احتياجات الغذاء عالميا.
 
وحذرت وكالة »ستاندرد آند بورز« للتقييم الائتماني من تأثير تلك الصفقة علي الوضع المالي لشركة »بي اتش بي بلتون« وخطورة ارتفاع مستوي ديونها ارتفاعا حادا.
 
في المقابل ارتفعت اسهم شركة دانا بتروليوم البريطانية بحوالي %7.2 خلال الاسبوع الماضي مدفوعة بعرض الاستحواذ الذي قدمته شركة كوريا الوطنية للنفط مقابل 2.9 مليار دولار.
 
وارتفع سهم مجموعة »برتش جروب« بحوالي %6.5 وسط تكهنات المستثمرين بأن الشركة البريطانية ستكون الهدف المقبل لعروض الاندماج والاستحواذ في قطاع الموارد الطبيعية.
 
وجاء اداء اسواق الاسهم الاسيوية متباينا خلال تعاملات الاسبوع الماضي. وارتفع مؤشر »MSCI « آسيا الباسيفيك بحوالي %0.4 ومؤشر »شنغهاي« المجمع لبورصة الصين بنحو %1.4، بعد ان تمكن الاقتصاد الصيني من تجاوز نظيره الياباني وتبوأ مكانته كثاني اكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة، بالاضافة الي مؤشر »كوبسي« الكوري الجنوبي« الذي سجل مكاسب بنحو %1.7 خلال الاسبوع الماضي.
 
في المقابل تراجع مؤشر »نيكاي 225« لبورصة طوكيو بحوالي %0.8 ومؤشر »هانج سينج« لبورصة هونج كونج بنسبة %0.4.
 
وعلي صعيد اسواق الاسهم الامريكية، سجل مؤشرا »ستاندرد آند بورز 500« و»داوجونز« الصناعي تراجعا للاسبوع الثاني علي التوالي بحوالي %0.7 و%0.9 لكل منهما علي التوالي، إلا أن مؤشر »ناسداك« سجل مكاسب بحوالي %0.3 وسط تنامي مخاوف المستثمرين حول مسار تعافي الاقتصاد العالمي بعد صدور مجموعة من الانباء الاقتصادية المحبطة في الولايات المتحدة واليابان.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة