لايف

عروض ترويجية خاصة من الشرگات لجذب عملاء جدد


إيمان حشيش
 
شهد شهر رمضان هذا العام اهتماما واسعا من قبل وكلاء السيارات بتقديم عروض ترويجية مختلفة تتميز بالطابع الرمضاني، حيث قدم البعض شنطة ياميش هدية لمشتري سيارات التاكسي الجديد، ومنهم من قدم ساعات عمل اضافية للعملاء بعد الافطار وبعضهم من قدم عمرة هدية في هذا الشهر للعملاء وغيرها من العروض الترويجية الرمضانية.

 
في البداية، أوضح شريف العالم، مدير تسويق »رينو«، ان رمضان هذا العام يشهد اهتماما كبيرا من الوكلاء بتقديم عروض ترويجية ذات طابع وشكل رمضاني تختلف عن العروض التي  تقدم طوال العام مشيرا الي ان ذلك اتجاه جديد من نوعه.
 
واضاف العالم ان الوكلاء اصبحوا يهتمون بتقديم مثل هذه العروض، بهدف تقريب الشركة من العميل، لكي تجعله يشعر بأن الشركة تهتم به وتشاركه مناسبة مهمة، خاصة ان العميل دائما يشعر بأنه شخص غريب علي الشركة وأن الشركة تريد استغلاله وبالتالي فإن هذه العروض تساعد علي ازالة هذه الفكرة.
 
واشار العالم الي انه تم تشغيل مراكز خدمة عملاء »رينو« بعد الافطار وتيسيرا علي الصائمين خاصة في ظل ارتفاع درجة حرارة الجو هذا العام، حيث اصبح من الصعب علي العميل ان يخرج قبل الافطار الا للضرورة القصوي لذلك فإن »رينو« قررت ان تخدم عملاءها في الفترة المناسبة لهم.
 
وتابع: انه رغم وجود العروض الرمضانية في هذا الشهر فإنه ما زال افضل عرض ترويجي يجذب الجماهير بشكل فعال هو التقسيط لأنه انسب عرض للعملاء خاصة في ظل الازمة الاقتصادية.
 
ويشير هاني سالم، مدير مبيعات »جاجوار«، الي ان جاجوار تهتم بتقديم عروض الصيانة المجانية طوال شهر رمضان، وذلك لأن هذا الشهر يشهد انخفاضا في حجم المبيعات بمصر، علي عكس دول الخليج، لذلك فإن »جاجوار« تهتم بتقديم عروض مختلفة وكثيرة في هذا الشهر.
 
اضاف سالم ان بعض الوكلاء يهتمون بتقديم عروض مختلفة ذات طابع رمضاني، مثل تقديم شنطة ياميش هدية مع السيارة، الا ان هذا العرض لا يصلح الا لعملاء السيارات الاقل من 50 الف جنيه وهناك من يقدم رحلة عمرة للعملاء الجدد.
 
ويوضح شريف محمود، مدير عام مبيعات »هوندا«، ان الشركة قررت مد خدمات ما بعد البيع لفترة ما بعد الافطار من الساعة التاسعة وحتي الساعة الثانية عشرة وذلك من اجل التيسير علي عملاء هوندا في هذا الشهر، لأن الكثيرين منهم يكون وقتهم قصيرا في هذا الشهر، لذلك فإن مد الفترة لما بعد الافطار يعطي للعميل فرصة اختيار الوقت الذي يناسبه في هذا الشهر، بالاضافة الي ان الشركة قررت تثبيت سعر السيارة في هذا الشهر، رغم الزيادات الجمركية.
 
ويري محمود ان الشركات التي تقدم هدايا رمزية او هدايا مثل الياميش وغيره تقلل من مكانة السيارة، لأنه لابد من تقديم عرض كبير او قوي يعكس قيمة السيارة، وبالتالي فإن الشنط الرمضانية ليست عرضا ترويجيا اكثر من كونها هدية، بالرغم من انها تعتبر فكرة جديدة هدفها التجديد في الوسائل الترويجية للسيارة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة