أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

النقابات المهنية‮.. ‬ساحة مغلقة أمام تيارات التغيير


إيمان عوف
 
في ظل تصاعد حدة الصراع بين القوي السياسية من جانب والحزب الوطني من جانب آخر، أغلقت بعض النقابات المهنية، وعلي رأسها نقابة المحامين أبوابها أمام أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير، حيث أغلق فرع نقابة المحامين بالسويس بابه أمام أحد المؤتمرات الصحفية للدكتور محمد البرادعي، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، تحت دعوي عدم وجود تصريح من النقابة الرئيسية بالقاهرة، الأمر الذي اعتبره قيادات الحركة محاولة لتضييق الخناق حول نشاط الجمعية واقحام النقابات المهنية في الصراع المحتدم مع النظام السياسي الحالي.

 
l
 
جورج اسحق 
أكد جورج إسحق، منسق العمل الجماهيري بالجمعية الوطنية للتغيير، أن إغلاق مقار النقابات الفرعية أو الرئيسية أمام أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير أمر طبيعي، لاسيما أن هناك شبه سيطرة حكومية علي تلك النقابات، مدللاً علي ذلك بنقابات المحامين، والصحفيين، والأطباء.

 
وأشار »إسحق« إلي أن الفترة المقبلة سوف تشهد مزيداً من التضييق في جميع المواقع سواء كانت تلك المواقع نقابات مهنية، أو نوادي حكومية، أو حتي مقار لبعض الأحزاب مثل حزب التجمع أو الوفد.

 
وأوضح »إسحق« أن تلك الأساليب لا يمكن لها أن تؤثر علي نشاط الجمعية أو جماهيريتها، بل إن تلك الممارسات تؤدي وبصورة واضحة إلي تفريغ شحنة الخطاب السياسي للدولة وحكومة الحزب الوطني من مضمونها، لاسيما أنها تعري وتفضح دعاوي الديمقراطية التي تحملها خطابات جمال مبارك ومؤيديه.

 
وأنهي »إسحق« حديثه بالتأكيد علي أن إغلاق النقابات المهنية في وجه القوي السياسية ليس جديداً، خاصة أن نقابة الصحفيين سبق أن أغلقت أبوابها في وجه المعتصمين، وسعت إلي منع التظاهر علي سلالمها.

 
واتفق معه في الرأي، محمود ثابت، المتحدث الرسمي باسم لجنة الحريات بنقابة المحامين، قائلاً: إن النقابات المهنية قد خضعت لسيطرة الحزب الوطني طيلة الفترة الماضية، وفقاً لمخطط حكومي، يهدف للسيطرة علي الحركات الاحتجاجية في مصر، خاصة في ظل تحول النقابات المهنية، وعلي رأسها نقابتا المحامين والصحفيين إلي ساحة وقلعة للحريات تحتضن كل القوي السياسية وتدافع عن حقها في التغيير والتعبير الحر.

 
وأشار »ثابت« إلي أن ما قامت به النقابة الفرعية في السويس من إغلاق الباب أمام القوي السياسية ما هو إلا جزء من سياسات النقابة الرئيسية ونقيب المحامين المنتمي قلباً وقالباً إلي الحزب الوطني، وحمل »ثابت« المسئولية كاملة علي أعضاء النقابة الذين سمحوا بالسيطرة والخضوع النقابي للحزب الحاكم.

 
وطالب »ثابت« بأن تكون هناك وقفة قوية من المهنيين عامة والمحامين خاصة في وجه الرضوخ والخنوع النقابي أمام رغبات الحزب الحاكم في تمرير السلطة وانتقالها بالتوريث.

 
فيما يري الدكتور العارف بالله محمد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة عين شمس، أن النقابات المهنية تتضمن حسابات سياسية أكثر تعقيداً من قدرة أي من التيارات السياسية علي السيطرة عليها، حتي ولو كانت تلك التيارات تنتمي إلي الدولة، معللاً ذلك بصعوبة السيطرة علي المهنيين الذين يمثلون صفوة المجتمع.

 
وأشار لعدم قدرة نقيب الصحفيين علي تنفيذ قرار منع التظاهر علي سلام النقابة، وعدم قدرة نقيب المحامين علي تطويع النقابة لخدمة أهداف الحزب الوطني، وغيرها الكثير من الأوضاع السياسية، التي من شأنها التأكيد علي أن النقابات المهنية مستقلة حتي إن كانت تحت سيطرة شكلية لأي تيار سياسي.

 
وأوضح »محمد« قائلاً: إن الادعاء بأن الجمعية الوطنية للتغيير قد حققت شعبية وجماهيرية، تسببت في إحداث رعب للدولة، أمر خالي الوفاض، وتساءل »محمد« عن الاثباتات التي من شأنها أن تؤكد أن الجمعية قد استطاعت تجميع ما يزيد علي 1000 صوت فقط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة