أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مزايا الاستثمار أفادت تركيا في احتلال صدارة قطاع النسيج المصري


المال - خاص

رصد تقرير حديث صادر عن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ان اجمالي قيمة الاستثمارات التي تم ضخها بقطاع الغزل والنسيج خلال النصف الاول من العام الحالي بلغ نحو 564.23 مليون جنيه، وبلغت نسبة الاستثمارات المحلية منها %74.5 بقيمة 420.18 مليون جنيه، فيما لم يتجاوز اجمالي الاستثمارات الاجنبية والعربية نسبة الـ%25.5، حيث بلغت قيمتها نحو 144.05 مليون دولار

حصلت »المال« علي قائمة بالمراكز العشرة الاولي لترتيب الاستثمارات الاجنبية والعربية التي تم ضخها بقطاع الغزل والنسيج خلال النصف الاول من العام الحالي وفقا لقانون الاستثمار الداخلي والمناطق الحرة والقانون 159.

وجاءت تركيا في صدارة القائمة باستثمارات بقيمة 71.28 مليون جنيه، تلتها »بريطانيا« في المركز الثاني 62.04 مليون جنيه، ثم »سوريا« في المركز الثالث باستثمارات 6.13 مليون جنيه ثم »فلسطين« في المركز الخامس باستثمارات 5.89 مليون جنيه.

وجاءت »ايطاليا« في المركز السادس باستثمارات 4.03 مليون جنيه و»المملكة العربية السعودية« في المركز السابع باستثمارات 3.76 مليون جنيه، فيما جاءت »الصين« في المركز الثامن باستثمارات 2.80 مليون جنيه، وفي المركز التاسع جاءت »اسبانيا« التي بلغت قيمة استثماراتها نحو 2.75 مليون جنيه، وجاءت الاستثمارات النسيجية من فرنسا في المركز العاشر والاخير بنحو 2.34 مليون جنيه.

فيما اكد مستثمرو قطاع الصناعات النسيجية ان احتلال تركيا صدارة الاستثمارات الاجنبية بقطاع الغزل والنسيج خلال النصف الاول من العام الحالي باستحواذها علي %49.4 من اجمالي الاستثمارات الاجنبية البالغة نحو 144 مليون جنيه، ونسبة %12.6 من اجمالي الاستثمارات النسيجية بالقطاع البالغة 564.23 مليون جنيه، يعد امرا مألوفا، خاصة مع هجرة صناعة الملابس الجاهزة والمنسوجات من تركيا بسبب ارتفاع معدلات النمو وزيادة تكلفة التشغيل واتجاهها الي اسواق بديلة منخفضة الاجور وتكلفة الانتاج نظرا لتمتع السوق المصرية بتلك المزايا، اضافة الي ان تركيا قريبة جغرافيا من مصر، فضلا عن مجموعة الاتفاقيات التجارية التي يتتمتع بها السوق المصرية مع الاسواق الخارجية والتي تمثل عاملا قويا لجذب اي استثمارات اليها.

أكد عادل العزبي، مستشار غرفة الصناعات النسيجية، نائب الشعبة العامة للمستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية، ان تربع تركيا علي صدارة الدول المستثمرة بالقطاع النسيجي بمصر للعام الثاني علي التوالي يعتبر امرا مألوفا، خاصة ان السوق التركية لديها نهضة كبيرة في صناعة الملابس الجاهزة وتحديدا من ناحية الانتاج والتنوع في خامات انتاجها بالاضافة الي قدرتها علي »التسويق«.

واضاف العزبي ان هناك عدة عوامل تجعل من السوق المصرية جاذبا للاستثمارات التركية ابرزها مجموعة الاتفاقيات التجارية التي وقعتها مصر مع الاسواق الخارجية خاصة اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة »QIZ « الموقعة بين مصر والولايات المتحدة، بالاضافة الي الاتفاقيات الاخري مثل الكوميسا والتيسير العربية ودول اغادير، الي جانب انخفاض تكلفة التشغيل بالسوق المصرية، مقارنة بتركيا والموقع الجغرافي لمصر القريب من تركيا.

واوضح العزبي ان السوق التركية لديها من الماركات العالمية والموضة والعلامات التجارية القوية ما يمكنها من تصدير منتجاتها الي الاسواق الخارجية، الي جانب مطامحها لتوجيه جزء من مبيعاتها الي السوق المصرية خاصة ان هناك عددا من محال التجزئة التركية التي فتحت منافذ وفروعا لها داخل السوق المصرية.

ولفت العزبي إلي ان تواجد الاستثمارات التركية بالسوق المصرية يساهم في زيادة وتطوير اداء العاملين في القطاع النسيجي.

وقال محمد قاسم، رئيس مجلس ادارة شركة العالمية، رئيس جمعية مصدري الملابس الجاهزة إن احتلال تركيا صدارة الاستثمارات الاجنبية بالسوق المصرية يعتبر امرا طبيعيا خاصة ان تركيا ثاني اكبر مصدر للمنسوجات للاتحاد الاوروبي، وباعتبار ان الصناعات النسيجية من الصناعات كثيفة العمالة، ونظرا لمعدلات النمو وعمليات التنمية التي تشهدها السوق التركية حاليا والتي ساهمت في ارتفاع اجور العمالة بها بشكل كبير بسبب ظهور قطاعات اخري تستقطب العمالة باجور اعلي من القطاع النسيجي فقد ادت كل هذه العوامل الي هجرة صناعة الملابس الجاهزة من تركيا.

واضاف قاسم ان جاذبية السوق المصرية للاستثمار التركي تأتي من خلال قرب المسافة بين مصر وتركيا ووجود منطقة تجارة حرة بين البلدين، بالاضافة الي انخفاض تكلفة الانتاج في مصر، علاوة علي ان اغلب الاستثمارات الاجنبية والعربية التي تتم بالقطاع النسيجي بمصر تأتي للاستفادة من المزايا والاتفاقيات التجارية التي تتمتع بها السوق المصرية مع الاسواق الخارجية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة