أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انقطاع التيار الكهربائي يهدد بزيادة أسعار الملابس الجاهزة


دعاء حسني

اثار الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في جميع محافظات الجمهورية انتقادات منتجي واصحاب مصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بالمناطق المختلفة، مؤكدين تسبب انقطاع التيار الكهربائي في خسائر لهم قدرها البعض بنحو 50 الف جنيه في ساعة الانقطاع الواحدة كتكلفة مباشرة بخلاف الخسائر غيرالمباشرة والمتمثلة في تأخير مواعيد الشحن والتسليم خاصة للمنتجات التي يتم تصديرها الي الاسواق الخارجية واضطرار البعض الي شحن البضائع من خلال الشحن الجوي الذي يمثل تكلفة مرتفعة ويحملهم مزيدًا من الاعباء.


l
واوضح خبراء ان شكوي انقطاع التيار الكهربائي شكوي عامة من جميع الجهات والقطاعات الصناعية المختلفة ولم تؤثر فقط علي قطاع الغزل والنسيج بشكل خاصة وانما كان تأثيرها ممتد علي جميع المصنعين، مطالبين بضرورة احتواء المصانع العامة بالقطاع علي مولدات كأحد البدائل لتشغيل طاقات المصانع بدلا من التوقف نهائيا في حال انقطاع التيارالكهربائي.

من جانبه قال مجدي طلبة رئيس مجلس ادارة شركة كايرو قطن سنتر إن التيار الكهربائي يشهد انقطاعات متقطعة تصل الي 3 مرات كل ساعة في بعض فترات اليوم، مما يتسبب في خسائر كبيرة، لافتا الي ان الساعة التي يتم قطع التيار الكهربائي فيها عن الشركة تتسبب في خسائر للشركة تقدر بـ50 الف جنيه.

واوضح طلبة ان الخسائر للمصانع العاملة بقطاع الغزل والنسيج الناتجة عن فصل التيار الكهربائي تنتج من ان القطاع من القطاعات كثيفة العمالة وبالتالي فإن انقطاع التيار الكهربائي يتسبب في تفرق العاملين عن خطوط الانتاج طوال فترة الانقطاع وعند اعادة عملية تجميعهم مرة اخري يستغرق هذا بعض الوقت مما يسبب خسائر للشركات بخلاف الخسائر غير المباشرة المتمثلة في تأخر مواعيد التسليم والشحن واضطرار الشركات الي استخدام الشحن الجوي لاجراء عمليات الشحن مما يمثل مزيدا من الاعباء عليها تتحملها في تكلفة الانتاج.

وقال عادل العزبي مستشار غرفة الصناعات النسيجية إن انقطاع التيار الكهربائي لم يؤثر علي الشركات العاملة بقطاع الغزل والنسيج فقط وانما اثر ايضا علي كل المصانع العاملة في القطاعات الاخري، إلا أن مصانع مثل قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة كثيفة العمالة لابد ان تكون لديها مولدات كهرباء تعمل بصورة اضافية في حال الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي وتغطي ما يقرب من ثلث الطاقة الانتاجية للمصنع علي الاقل.

واضاف العزبي ان الشركات من الممكن ان تتخذ من انقطاع التيار الكهربائي ذريعة تتقدم بها الي مصلحة الضرائب تؤكد ساعات العمل التي تم توقف بها الانتاج بسبب فترة انقطاع الكهرباء عن الشركات، لافتا الي ان الشركات قد تطالب بعدم تحصيل ضريبة عن تلك الفترات، مؤكدا ان عددا من الشركات قد يلجأ لذلك ويتقدم بذلك خلال ميزانيتها السنوية.

ومن جانبه قال محمد عبدالسلام رئيس مجلس ادارة شركة مصانع ومحال حبيبة إن المصانع العاملة بقطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة لابد ان تكون مؤهلة بمولدات اضافية كهربائية وذلك لتشغيلها في حالة انقطاع التيار الكهربائي عنها، مؤكدا انه يري ان تأثير انقطاع التيارالكهربائي علي المصانع العاملة بالقطاع طفيف خاصة ان الانقطاع لا يكون لفترات طويلة اما الضرر الاكبر فهو الواقع علي محال الملابس الجاهزة خاصة انه يؤثر بصورة مباشرة علي حجم المبيعات اليومية للمحال لارتباطها بساعات عمل محددة، لافتا الي ان الحل الامثل لهذا الامر هو اقتراح بتقليل ساعات عمل المحال التجارية في اوقات مبكرة لتخفيف الاحمال علي شبكات الكهرباء ولكن يكون موعد الاغلاق موعدا وسطيا بحيث لا يكون الساعة السابعة فيضر بمبيعات المحال ولا يتعدي الساعة الثانية بعد منتصف الليل فيزيد الاستهلاك.

واكد مصدر مسئول بأحد المصانع العاملة بقطاع الغزل والنسيج انه الي الآن لن يكون هناك اي تأثير لانقطاع التيار الكهربائي علي الشركات العاملة بالقطاع، لافتا الي ان التأثير الاكبر سيبدأ في الظهور مع بدء الشركات العاملة بالقطاع في الدخول في عمليات التصنيع للموسم الشتوي الجديد والذي سيبدأ بنهاية شهر رمضان وبعد عيد الفطر مباشرة، مما سيجعل الشركات تعمل بطاقتها القصوي وحينئذ سيتسبب انقطاع التيار الكهربائي بالمصانع في حدوث خسائر لها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة