أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تنويع مصادر الاستيراد وزيادة الإنتاج‮.. »‬وصفة الإنقاذ‮« ‬من كوارث القمح


وسام حمدي
 
حذر اقتصاديون من تكرار أزمة القمح التي تعرضت لها مصر في الأسابيع الأخيرة مع معظم السلع الغذائية الاستراتيجية الأخري مثل اللحوم والسكر والزيوت.

 
l
 
 ايمن قردة
أوضح الخبراء أن السبب الرئيسي في أزمة القمح هو اعتماد مصر علي استيراد معظم احتياجاتها من روسيا التي توقفت عن التصدير بسبب حرائق الغابات، لافتين إلي أن مصر لا تزال تعتمد في سد حاجتها من سلع استراتيجية أخري علي الاستيراد من دولة أواثنتين فقط.
 
وطالب الاقتصاديون والتجار بضرورة وضع خطة عاجلة لتنويع مصادر الاستيراد واختيار أفضل البدائل من أجل عدم تكرار أزمة القمح، بالإضافة إلي زيادة الإنتاج المحلي من هذه السلع.
 
أشار هيثم عبدالباسط، رئيس شعبة القصابين بغرفة تجارة القاهرة، إلي أن الاكتفاء الذاتي من اللحوم علي سبيل المثال تراجع من %60 إلي %40 مما يعكس الاعتماد المتزايد علي الاستيراد.
 
وقال إن هناك مشكلة أخري، وهي أن مصر تستورد %80 من حجم استهلاكها اللحوم المجمدة من الهند والبرازيل بما يعادل 23 ألف طن سنوياً، في حين تستورد %20 فقط أبقاراً حية من جورجيا.
 
وأوضح أن أسعار اللحوم ستشهد ارتفاعاً ملحوظاً في الأعوام المقبلة في ظل اعتماد مصر علي الاستيراد فقط بدلا من الاستفادة من خطط زيادة الإنتاج.
 
وأرجع سيد الظاهر، مستورد لحوم مجمدة، تدني النسبة المستوردة من باقي الدول إلي ارتفاع أسعارها بصفة عامة، فقد تراوح سعر الطن قبل الأزمة ما بين 3800 و3900 دولار ارتفع إلي 4000 دولار في مقابل 2600 دولار قبل الأزمة إلي 3100 دولار بالنسبة للحوم المستوردة من الهند ويبلغ سعر كيلو اللحم البرازيلي 28 جنيهاً في حين يباع كيلو اللحوم الهندي بـ22 جنيهاً فقط.
 
وأضاف أن اللحوم الهندية تتمتع بإشراف لجان مصرية من وزارة الصحة والأوقاف التي تتولي الرقابة علي المواصفات و التعبئة وتفحص العينات.
 
ورغم عدم تعرض الهند لأزمات في الإنتاج الحيواني منذ 1996 فإنه يجب علي الدولة تنويع مصادر الاستيراد لتجنب حدوث أزمات في المستقبل، موضحاً أن هناك دولاً أخري تستطيع مصر الاستيراد منها مثل إثيوبيا وبعض دول أفريقيا.
 
وأكد عمرو عصفور، نائب رئيس شعبة البقالة، أن إجمالي إنتاج مصر من السكر يبلغ 2.8 مليون طن ننتج منه 1.6 مليون طن، في حين نستورد 1.2 مليون طن من عدة دول منها البرازيل والهند اللتان نستورد منهما %80 من احتياجاتنا.
 
وقال إننا نستورد %20 من باقي الدول الأوروبية، مشيراً إلي أن أزمة فيضانات الهند وانخفاض إنتاج السكر عالمياً ساهما بشكل أساسي في ارتفاع أسعاره بنسبة تراوحت ما بين %10 و%15 ليصل سعر الطن إلي 3900 جنيه للتاجر ليصل سعر الكيلو للمستهلك ما بين 4 و4.5 جنيه.
 
وأرجع »عصفور« اعتماد مصر الرئيسي علي دولة واحدة في استيرادها السلع الرئيسية إلي انخفاض وتدني الأسعار في تلك الدولة.
 
وأكد أيمن قرة، رئيس شعبة الزيوت بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، أن مصر تستورد %90 من حجم احتياجاتها من الزيوت بمختلف أنواعها، وتعتمد بشكل أساسي علي استيراد ما يزيد علي نصف الاستهلاك من زيوت ا لنخيل من ماليزيا وإندونيسيا، بما يتراوح ما بين 600 و700 ألف طن تستورد جميعها من ماليزيا.
 
في حين تستورد مصر ثلث احتياجاتها من بذور الصويا التي تستخدمها المصانع المحلية في إنتاج زيت الصويا من الأرجنتين وأمريكا، في حين نستورد كميات ضئيلة من زيت عباد الشمس وزيت الذرة وما بين 10 و%12 من زيت عباد الشمس من أوكرانيا.
 
موضحاً أن أسعار الزيوت شهدت ارتفاعاً بنسبة تتراوح بين 10 و%15 خلال شهر واحد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة