أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬النيولوك‮« ‬الرمضاني وسيلة ناجحة لإنعاش المبيعات


إيمان حشيش

اتجهت بعض الشركات الي تغيير شكل منتجها الخارجي او عمل »نيولوك« له في شهر رمضان من أجل ربط المنتج بالحدث من خلال تصميم غلاف المنتج بشلك يتناسب والشهر الكريم سواء من حيث اللون أوالرسومات، حيث قد يتم تصميمه بشكل مزخرف بالرسومات الاسلامية أو رسم فانوس رمضان علي الغلاف أو المدفع مصحوباً بكلمة رمضان كريم.


 ورأي خبراء التسويق ان تغيير غلاف المنتج في شهر رمضان وسيلة لكسر حاجز الملل خاصة ان الجماهير ترتبط اكثر بالمنتجات التي تأخذ الطابع الرمضاني، وأشارور الي ان تغيير الشكل الخارجي للمنتج يتم من خلال وكالات اعلانية متخصصة في ذلك او من خلال ادارة التسويق بالشركة نفسها، كما رأي بعض الخبراء ان تغيير شكل المنتج الخارجي في شهر رمضان يصلح أكثر مع المنتجات ذات الاسم والتاريخ لدي المستهلك بينما لا يصلح مع المنتجات الجديدة لانها تكون بحاجة الي تثبيت شكل منتجها في اذهان الجماهير لذلك فان اي تغيير في الشكل قد يؤثر عليها سلباً.

وأوضح محمد ابو العز، رئيس مجلس ادارة وكالة »ميديا بلس ايجيبت« للدعاية والاعلان ان الجماهير في شهر رمضان تكون في حاجة الي الشعور بالمناخ الرمضاني حتي في شكل المنتج الذي يستخدمه لذلك فان الشركات تتنافس مع بعضها البعض لتغيير شكل المنتجات من الخارج بهدف مواكبة هذه المناسبة.

واشار ابو العز إلي ان تغيير شكل المنتج من الخارج يسهم في كسرالملل، فهذه المناسبة تكون بمثابة فرصة للتجديد وجذب الانتباه نحو المنتج لذلك فان الشركات تخصص لهذا الاسلوب الترويجي جزءاً جانبياً من ميزانيتها التسويقية لانها تدرك مدي اهميته خاصة انه يساعد علي انتعاش حركة المبيعات.

وقال ابو العز إن هناك وكالات اعلانية مختصة بتغيير شكل العبوات والغلاف الخاص بالمنتج في شهر رمضان، حيث ان الوكالات الكبري التي تتولي خطة الدعاية والتسويق للمنتج تكون مهتمة اكثر بالتخطيط للحملات الاعلانية علي وسائل الاعلام المختلفة، لذلك فإن عملية تغيير شكل المنتج تترك للوكالات المتخصصة في هذا المجال.

ورأي ابو العز ان تغيير شكل المنتج كأسلوب دعائي لا يصلح مع المنتجات الجديدة بالسوق وذلك لان الثبات في الشكل عامل مهم عند بداية دخوله الي السوق وذلك لكي يثبت اسم المنتج والعلامة التجارية الخاصة به في اذهان الجماهير وبالتالي فإنه من الصعب ان يتم تغيير شكل المنتج الخارجي اذا كان جديداً او حديث الدخول في السوق وانما يمكن ان يصمم حملات اعلانية خاصة بهذا الشهر.

واشار الخبير التسويقي مدحت زكريا الي ان رمضان موسم مهم لذلك فان الوكالات الاعلانية تهتم بأن تقدم لعملائها في هذه المناسبة اي وسيلة ترويجية تساعد علي التواجد ومواكبة هذه المناسبة سواء من حيث تغيير الشكل والتصميم أو اللون بينما الشعار لا يتم تغييره.

واضاف زكريا ان هذا التغيير يجعل الجمهور يشعر بأن الشركة تشاركهم مناسبة مهمه وتجعلهم يشعرون بأن هناك ارتباطاً بين المنتج ومناسبة مهمه لكل المسلمين.

واشار زكريا إلي  أن هذا التغيير يصلح مع منتجات المأكولات والمشروبات لانه يقل الاقبال عليها في نهار رمضان لذلك فان التغيير يعد بمثابة حافز للجمهور علي شراء المنتج عند الافطار.

وقال زكريا إن هذا التغيير يحتاج الي تكلفة عالية لانه يؤدي الي تغيير خط انتاج الغلاف الخارجي للمنتج بالكامل كما أنه يحتاج الي عمل اعادة توزيع للمنتج لذلك فإن تغييرالشكل لا يتم إلا من خلال الشركات الكبري، متفقاً مع الرأي الذي يري أن هذا التغيير لا يصلح إلا مع المنتجات المعروفة ذات التاريخ مع المستهلك.

ورأي زكريا ان التغيير في شكل المنتج الخارجي يعتبر بمثابة وسيلة تذكيرية بالمنتج حتي يظل عالقاً في أذهان الجماهير، اضافة الي أنه يساعد علي الحفاظ علي الصورة الذهنية الايجابية المتكونة نحو المنتج وتدعيمها.

واشارت الدكتورة داليا عبدالله استاذ العلاقات العامة والاعلان باعلام القاهرة إلي ان تغيير الشكل الخارجي للمنتج اثناء شهر رمضان يعتبر وسيلة ترويجية هدفها جذب الانتباه نحو المنتج واثارة الاهتمام به وذلك من خلال ايجاد شكل جديدة له في رمضان حيث ان الشركات تستغل زيادة العملية الشرائية في هذا الشهر من خلال تصميم شكل ترويجي خاص بهذا الشهر.

واوضحت عبدالله أن عملية تغيير الشكل الخارجي للمنتج في شهر رمضان قد تتم في الشركة من خلال فريق تسويقي متميز في حال الشركات الكبري التي تتوافر بها ادارة تسويقية كبري، بينما في حال الشركات الصغري تتم عملية تغيير الشكل الخارجي من خلال وكالة إعلانية متخصصة قد تكون ايضاً الوكالة التي تتولي العملية الترويجية بالشركة او وكالة اعلانية صغري حيث إن تصميم السكك يختلف باختلاف الشركة وحجمها وميزانيتها.

ورأت عبدالله أن تغيير الشكل الخارجي للمنتج يصلح مع المنتجات الاستقرابية أو المعمرة كما أنه يصلح مع المنتجات التي تدخل السوق حديثاً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة