أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

إرجاء المؤتمر العام‮ ‬يؤجل تحديد خليفة ضياء داوود


هبة الشرقاوي

تقدم عدد من أعضاء الحزب الناصري خلال اجتماع اللجنة المركزية، أمس الأول، بطلب لتأجيل موعد المؤتمر العام المقرر انعقاده خلال نهاية العام الحالي، الذي سوف يشهد انتخاب رئيساً للحزب خلفاً لضياء الدين داوود.


l
 
  سامح عاشور 
جاء هذا الطلب لمخاوف لدي أنصار أحمد حسن، الأمين العام من فوز سامح عاشور برئاسة الحزب، ولذلك اتفق أعضاء اللجنة المركزية علي تأجيل التصويت علي عقد المؤتمر العام إلي اجتماع الهيئة العليا المقرر انعقاده خلال الأسبوع المقبل.

ونتيجة ذلك تم تأجيل الصراع، خاصة أن جبهة سامح عاشور، تعتزم من خلال أعضائها بالهيئة العليا وقف قرار تأجيل المؤتمر العام، وذلك في الوقت الذي دعا فيه بعض الناصريين إلي عقد مؤتمر طارئ للحزب لإجراء انتخابات علي رئاسة الحزب قبل موعد إجراء الانتخابات البرلمانية.

اعتبر محمد سيد أحمد، أمين الشئون السياسية بالحزب »جبهة أحمد حسن«، أن قرار التأجيل يأتي لمصلحة الحزب الناصري، خاصة أن توقيت الانتخابات الداخلية يأتي بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية، وقبل إجراء الانتخابات الرئاسية، وهو ما قد يشتت طاقات الحزب في صراعات داخلية لا طائل منها والانشغال عن تحقيق مكاسب سياسية سواء خلال الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية.

وقال إن جميع آراء الأعضاء سوف يتم عرضها خلال اجتماع الهيئة العليا الأسبوع المقبل، لاتخاذ قرار نهائي بشأن موعد عقد المؤتمر العام للناصري.

واعترض محمد حجازي، أمين الغربية، عضو جبهة الإصلاح والتغيير، علي قرار تأجيل المؤتمر العام، مؤكداً أن اجتماع الهيئة العليا سوف يحسم هذا اللغط، لاسيما أن الحزب يعاني أزمات داخلية عديدة لا يجب التعامل معها بالتجاهل أو بالمسكنات، مشيراً إلي أن المطالبين بتأجيل موعد انعقاد المؤتمر العام هم من التيار القديم الذي يخشي فقدان المناصب الحالية، إذا ما أجريت انتخابات داخلية بالحزب، خاصة بعد الاتهامات التي طالت أحمد حسن، الأمين العام للحزب.

وأوضح »حجازي« أن الأمانة العامة هي الهيئة الحزبية المعنية بحسم الأمر، من حيث عقد المؤتمر العام أو تأجيله.

وأكد جمال منيب، عضو الحزب الناصري بالبحيرة، أن الأزمات التي يمر بها الحزب والخلافات الداخلية تقتضي عقد مؤتمر طارئ، خاصة أن منصب رئيس الحزب بات شاغراً بالمعني الفعلي بسبب غياب ضياء الدين داوود عن القيام بمهام منصبه لظروفه الصحية، إضافة إلي أن الأمين العام وقيادات الحزب يرتكبان العديد من المخالفات دون حساب.

وطالب بأن يتم عرض الأمر علي الهيئة العليا من باب تحديد موعد انعقاد المؤتمر، ليس لاتخاذ قرار بشأن انعقاده أو تأجيله، مؤكداً أن التجاوزات ستؤدي إلي العديد من الانقسامات الداخلية.

ونفي محمد عبدالحفيظ، نائب رئيس الحزب، حدوث خلاف حول موعد انعقاد المؤتمر العام، مؤكداً أن الأمر لم يتجاوز كونه اقتراحاً بعقد مؤتمر عام طارئ، إلا أن اللجنة المركزية رفضت ذلك، نظراً لاقتراب موعد إجراء انتخابات مجلس الشعب، التي سوف تستحوذ علي طاقات الحزب.

وقال إن الهدف من طرح تأجيل الانتخابات الداخلية بالحزب للعام المقبل، هو الانتهاء من انتخابات الرئاسة 2011، بعيداً عما يتردد عن وجود مخاوف لدي أنصار الأمين العام من ترك مناصبهم الحالية، مؤكداً أن الأمر سوف يطرح خلال اجتماع الهيئة العليا لاتخاذ قرار بشأنه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة