أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

محللون‮: ‬متابعة القيمة التقديرية لصافي أصول‮ »‬القلعة‮« ‬أهم من الأرباح


أحمد مبروك
 
اعتبر محللون ماليون أن نتائج أعمال شركة »القلعة« القابضة خلال النصف الأول من العام الحالي إيجابية رغم تحول صافي أرباحها في النصف الأول من العام الماضي البالغة 5.7 مليون جنيه إلي صافي خسائر بقيمة 128.7 مليون جنيه.

 
أكد المحللون أن نتائج أعمال شركات الاستثمار المباشر تتعرض لتذبذبات حادة في إيراداتها وفقاً لطبيعة عملها، وأرجعوا التراجع الحاد في أرباح الشركة إلي خلو نتائج أعمالها في النصف الأول من أي صفقات تخارج من استثماراتها.
 
كما نادوا بالحكم علي أداء شركات الاستثمار المباشر من خلال متابعة تطور القيمة التقديرية لصافي أصول شركة »القلعة«، الذي ارتفع بنسبة %5.3 في النصف الأول من العام الحالي، ليصل إلي 16.32 جنيه للسهم الواحد، مشيرين إلي أن تلك القيمة هي التي تعبر بدقة عن القيمة المضافة في استثمارات الشركة، مضافاً إليها أداء ذراع إدارة الأصول الخاصة بالشركة.

 
في البداية اعتبرت شيماء النمر، المحللة المالية بشركة »فاروس« القابضة، نتائج أعمال شركة »القلعة« القابضة خلال النصف الأول من العام الحالي إيجابية رغم تكبد الشركة صافي خسائر بقيمة 128.7 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الحالي، مقابل 5.7 مليون جنيه صافي أرباح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

 
ولفتت إلي أن طبيعة عمل شركات الاستثمار المباشر تحتم علي الشركة التعرض لتذبذبات حادة في صافي أرباحها، حيث يتوقف صافي أرباحها علي عمليات التخارج التي تقوم بها من بعض استثماراتها أو الصفقات التي تقوم بها.

 
أضافت المحللة المالية بشركة »فاروس« القابضة أن هناك العديد من العوامل الإيجابية التي لن يتم تضمينها في نتائج الأعمال، والتي اعتبرتها أهم من الأداء المالي للشركة نفسها، علي رأسها قيمة الشركات التي تستثمر بها الشركة والتي يتم قياسها بـNET ASSET VALUE أو ما يعرف بـ»صافي قيمة الأصول« مؤكدة أن الشركة تمكنت من رفع قيمة أصولها خلال النصف الأول من العام الحالي.

 
وقالت شيماء إن صافي قيمة أصول الشركات التي تستثمر بها شركة »القلعة« ارتفع بنسبة %1.7 علي مدار النصف الأول من العام الحالي ليصل إلي 10.5 جنيه للسهم الواحد.. الأمر الذي أرجعته إلي العديد من العوامل، أهمها تعديل طريقة إدراج قيمة أصول شركة »طاقة عربية« من القيمة السوقية إلي القيمة العادلة.. وهو ما ساهم في رفع مضاعف الاستثمار من 370 مليون جنيه إلي 475 مليون جنيه، فضلاً عن ارتفاع قيمة سندات شركة »آسيك« القابلة للتحويل إلي أسهم بحوالي %29 علاوة علي ارتفاع قيمة عدد من الشركات التابعة للقلعة علي رأسها شركة »وفره«، و»توازن« و»سكك حديد ايست أفريكا«.

 
وأضافت أن ارتفاع قيمة صافي أصول الشركة بنسبة %1.7 تقريباً، تزامن مع صعود في القيمة التقديرية لذراع إدارة الأصول التابعة للشركة بنسبة %12 لتصل إلي 5.81 جنيه للسهم الواحد.. وبالتالي بإضافة نصيب السهم من نشاط ذراع إدارة الأصول البالغ 5.81 جنيه إلي نصيب السهم الواحد من صافي أصول الشركات التابعة والبالغ 10.5 جنيه، يرتفع بذلك إجمالي قيمة صافي الأصول TOTAL NET ASSET VALUE من 15.5 جنيه إلي 16.32 جنيه خلال النصف الأول من العام الحالي، وهو ما اعتبرته شيماء النمر عنصراً إيجابياً يدل علي تمكن الشركة من تحقيق إضافة للقيمة رغم الأزمة المالية العالمية.

 
والجدير بالذكر أن شركة »فاروس« كانت قد قيمت سهم »القلعة« عند مستوي 14.7 جنيه وفقاً لآخر تقييم قبل الإعلان عن نتائج أعمال الشركة.

 
من جانب آخر، أشارت المحللة المالية بشركة »فاروس« إلي أنه من ضمن العوامل الإيجابية التي ظهرت في تقرير مجلس الإدارة عن الأداء في النصف الأول من العام الحالي، ارتفاع قيمة الأصول المدارة والتي تم استثمارها بنسبة %2.3.. فضلاً عن صعود قيمة الاسثتمارات المدارة لصالح الغير والبالغة 2.2 مليار دولار بنسبة %2.8 في النصف الأول في مجالات الزراعة والبترول والقطاع الاستهلاكي. كما صعدت قيمة الأصول المدارة للغير والتي تتقاضي عليها شركة »القلعة« أتعاباً بنسبة %1.3 لتصل إلي 1.9 مليار دولار.

 
وفيما يخص الأداء المالي لشركة »القلعة« خلال النصف الأول من العام الحالي، أوضحت شيماء النمر أن تحول ربحية الشركة البالغة 5.7 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الماضي إلي 128.7 مليون جنيه في النصف الأول من 2010، يرجع إلي عدد من العوامل، أهمها التراجع الذي حل بالإيرادات لتسجل 17.19 مليون جنيه مقابل 127.7 مليون جنيه خلال فترة المقارنة بسبب خلو نتائج أعمال الشركة في النصف الأول من العام الحالي.. أي عمليات تخارج من الاستثمارات لتصل إيراداتها من بيع الاستثمارات إلي 12 مليون جنيه مقابل 68 مليون جنيه خلال فترة المقارنة فضلاً عن تحول ربحية الشركة من الشركات التابعة البالغة 16.9 مليون جنيه في النصف الأول من 2009 إلي خسائر بقيمة 41.25 مليون جنيه.

 
في سياق متصل أشارت شيماء إلي أن الشركة عانت خلال النصف الأول من العام الحالي من صعود المصاريف التشغيلية من 70 مليون جنيه إلي 153 مليون جنيه علي خلفية ارتفاع الأجور والبدلات، وهو ما أدي إلي تراجع الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك من 53 مليون جنيه إلي خسائر بقيمة 137.6 مليون جنيه.

 
ولفتت المحللة المالية بشركة »فاروس« القابضة إلي أنه لا يفضل الاهتمام بالقوائم المالية المجمعة لشركات الاستثمار المباشر بقدر القوائم المالية غير المجمعة، مستندة إلي أن نتائج الأعمال المجمعة تأثرت بعنف بسبب خسائر شركة »القلعة« في الشركات التابعة.. الأمر الذي اعتبرته طبيعياً ويتفق مع طبيعة عمل شركات الاستثمار المباشر التي تقوم بالاستثمار في الشركات الصغيرة والتي تحوي مقومات نمو في الفترة المقبلة لذا من الطبيعي أن تحقق الشركات الصغيرة خسائر في مراحلها الأولية علي أن تستفيد شركة الاستثمار المباشر من النمو المتوقع لتلك الشركات وتستفيد من النمو المتوقع في ربحيتها.

 
وباستعراض القوائم المالية لشركة »سيتاديل كابيتال« غير المجمعة، فقد تراجع صافي أرباح الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي إلي 1.8 مليون جنيه مقابل 12.59 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

 
وأرجعت شيماء تراجع صافي أرباح الشركة بقوة في النصف الأول من العام الحالي إلي تراجع إيرادات الشركة من 101.49 مليون جنيه إلي 80.79 مليون جنيه علي خلفية انخفاض بند »إيرادات أخري« من 39 مليون جنيه إلي 18.6 مليون جنيه.. بالإضافة إلي ارتفاع المصاريف التشغيلية للشركة من 65 مليون جنيه إلي  89.5 مليون جنيه وهو ما اعتبرته سلبياً للأداء التشغيلي للشركة.

 
بدوره، فضل حاتم علاء، المحلل المالي بشركة »إتش سي« متابعة نتائج أعمال الشركة غير المجمعة، بدلاً من النتائج المالية المجمعة، مؤكداً أن طبيعة شركات الاستثمار المباشر تختلف عن طبيعة الشركات القابضة والتي يفضل متابعتها من خلال نتائج الأعمال المجمعة وغير المجمعة.

 
أضاف »علاء« أنه من الصعب التكهن بالأداء المالي للشركات التابعة لشركات الاستثمار المباشر في ظل كثرة عددهم وفي الوقت نفسه ندرة المعلومات المتوافرة عنهم.

 
وأوضح »علاء« أن صافي الأرباح الذي حققته شركة »سيتاديل كابيتال« في النصف الأول من العام الحالي البالغة 1.8 مليون جنيه جاءت أعلي من توقعاتها البالغة صافي خسائر بقيمة 8 ملايين جنيه، حيث لم تتضمن نتائج أعمال الشركة أي عملية تخارج.. ويرجع السبب الرئيسي في اختلاف نتائج أعمال الشركة عن توقعاته إلي تحقيق الشركة إيرادات أعلي من المتوقع، حيث تمكنت الشركة من بدء استرداد مصاريف بدء التشغيل من بعض الشركات التابعة التي بدأت في الإنتاج.

 
واعتبر المحلل المالي بشركة »إتش سي« نتائج أعمال شركة »القلعة« في النصف الأول طبيعية ولا تحتوي علي أي مفاجآت أو طفرات حيث دارت معظم إيرادات الاستشارات المالية عند مستوياتها الطبيعية، إلا أنه لاحظ ارتفاع المصروفات التشغيلية في تلك الفترة، الأمر الذي قد يرجع إلي توزيعات أرباح للعاملين بالشركة.

 
علي صعيد آخر، أشار »علاء« إلي أن تقرير مجلس إدارة الشركة توقع ارتفاع حجم الأصول المدارة للغير من 1.9 مليار إلي 3.9 مليار دولار تقريباً وهو ما اعتبره إيجابياً. وحدد علاء القيمة العادلة لسهم القلعة عند مستوي 13.14 جنيه.

 
من جانب آخر، كشف تقرير مجلس إدارة الشركة عن أدائها في الربع الثاني من العام الحالي عن بدء نشاط أربعة مشروعات جديدة خلال تلك الفترة من خلال بعض الشركات التابعة وهي »بنيان« و»طاقة عربية« ومجموعة »آسيك« القابضة، ومشروع »الشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية«.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة