أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصـــــة ترفــــــض «الفلــــــول » و «الإخـــــــــوان »


كتبت ـ أحمد مبروك وإيمان القاضي :
 
رغم انتظار وتعطش المستثمرين فى البورصة لانتهاء المرحلة الانتقالية واختيار رئيس الجمهورية، فإن أسعار الأسهم المتداولة هوت أمس بنسب قوية بعد ظهور المؤشرات الأولية للجولة الأولى للانتخابات الرئاسية، بتأهل كل من أحمد شفيق ومحمد مرسى لجولة الإعادة لتنضم سوق المال لحالة النفور العام التى سادت الشارع المصرى خلال عطلة نهاية الأسبوع .
فقد تراجع مؤشر «EGX 30» بنسبة %3.37 دفعة واحدة ليغلق تعاملات الأحد عند مستوى 4798 نقطة، فى الوقت الذى فقد فيه مؤشر 415.5 EGX 70 نقطة بنسبة %3.45 من قيمته، ليهوى رأس المال السوقى للبورصة المصرية من 352.812 مليار جنيه الى 343.86 مليار جنيه .

قال هشام توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة عربية أون لاين، إن البورصة تفاعلت مع الأحداث السياسية التى تمر بها البلاد فى الفترة الراهنة، والتى كشفت عن الصراع الشرس على الانتخابات الرئاسية وإصرار الإخوان المسلمين على الاستئثار بالسلطتين التشريعية والتنفيذية بالبلاد، مما أثار تحفظات المستثمرين الأجانب بشكل عام حيث اعتبروا إصرار الإخوان على الفوز بمقعد الرئاسة مؤشرا سلبيا على حسن النية، فى الوقت الذى يطالب فيه المجتمع بشكل عام بالتوافق من أجل العبور من الأزمة الحالية .

وبالتالى أشاد توفيق باقتراح عمرو حمزاوى الذى طالب فيه بتنازل محمد مرسى لصالح أحد من القوى الثورية وليكن حمدين صباحى الذى احتل المرتبة الثالثة فى الصراع الرئاسى، معتبرا أن ذلك سيكرس حالة من التوافق العام بالشارع السياسى، خاصة أن الإخوان المسلمين لن يخسروا الكثير جراء ذلك الحل التوافقى فى ظل استحواذهم على مجلس الشعب وقد يبدأون فى تشكيل الوزارة .

وقال إن هذا الحل التوافقى سيجنب البلاد الدخول فى أسوأ السيناريوهات والمتمثل فى عودة الاضطرابات الى الشارع السياسى والميادين حال عدم رضاء أى شريحة من المواطنين نتيجة الانتخابات الرئاسية فى الفترة المقبلة، مما قد يؤدى الى التدخل العسكرى الذى يعتبر أسوأ سيناريو قد يتبادر الى الأذهان .

من جانب آخر، قال هانى جنينة، رئيس قسم البحوث بشركة فاروس القابضة، إن البورصة عكست حالة الحيرة الخانقة التى وقع فيها المواطنون بشكل عام فى ظل اقتصار السباق الرئاسى على الإخوان وأحمد شفيق بعد أن كانت الآمال تتعلق بفوز أحد المرشحين التوافقيين بالسباق الرئاسى فى الجولة الأولى .

وأوضح جنينة أن هبوط البورصة يأتى على خلفية المخاوف التى انتابت المتعاملين بشكل عام حول رد فعل أى من طرفى الصراع الرئاسى الحالى حال فوز الطرف الآخر، مما قد يقود البلاد الى نفق مظلم .

وعلى الصعيد الاقتصادى، أوضح جنينة أن التأثير الاقتصادى المترتب على فوز أى من المرشحين الحاليين يتراوح بين سلبى على الأجل القصير وسلبى على الأجل المتوسط .

ونصح جنينة المستثمر قصير الأجل بتخفيض المراكز بالسوق اليوم، مشيرا الى أن الأسبوع المقبل سيكون مليئا بالألغام سواء من حيث نتيجة الانتخابات الرئاسية أو الحكم على الرئيس السابق أو دستورية مجلس الشعب .

وعلى صعيد المستثمر قصير الأجل الراغب فى تحمل مخاطر مرتفعة، قال جنينة إنه ليس هناك ما يمنع أن تتجه تلك الشريحة الى الشراء الانتقائى أملا فى ورود أى أنباء إيجابية مفاجئة فى الفترة المقبلة أو إجراء أى حل توافقى أو الاتفاق بين المرشحين على شكل السلطة حال فوز أحدهما بكرسى الرئاسة .

فى حين رأت مونيت دوس، المحللة الاقتصادية بشركة برايم فاينانشيال، أن كل السيناريوهات المتاحة وفقا للنتائج الأولية للجولة الأولى بعيدة عن إحداث استقرار سياسى واقتصادى فى الفترة المقبلة سواء اذا ما فاز أحمد شفيق بالانتخابات أو محمد مرسى، فى ظل عدم رضاء شريحة عريضة من المواطنين عن فوز أى من المرشحين النهائيين بمقعد الرئاسة .

ورغم ذلك اختلفت دوس مع الآراء السابقة بإقحام حمدين صباحى من جديد فى الصراع الرئاسى، مشيرة الى أن موازنة الدولة لا تمتلك الموارد الكافية لتنفيذ البرنامج الاقتصادى الاشتراكى كما يجب .

وعلى صعيد التحليل الفنى، قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن البورصة هوت بعنف فى ظل مخاوف المتعاملين من رد فعل الشارع المصرى حال فوز أى من المرشحين، لافتا الى مخاوف الثوريين والإخوان من فوز شفيق المحسوب على النظام القديم ومخاوف شريحة من الثوريين من فوز الإخوان المسلمين بالسلطة التنفيذية بجانب التشريعية بالبلاد .

وأوضح السعيد أن هبوط البورصة يعكس مخاوف رد فعل الشارع السياسى فى الفترة المقبلة ولا يتعلق بالبرامج الاقتصادية للمرشحين والتى أكدت اقتصاد السوق الحرة .

وتوقع استمرار نزيف الخسائر اليوم ليستهدف مؤشر الكبار منطقة دعم 4730 نقطة تليها منطقة 4650 نقطة .

وهوت البورصة وسط ضخ ملحوظ فى السيولة، حيث تم التعامل على 77.808 مليون سهم داخل المقصورة بقيمة تصل الى 249.1 مليون جنيه، إلا أنه يجب الإشارة الى أنه تم تنفيذ عرض الشراء الإجبارى على أسهم شركة موبينيل من قبل شركة إم تى تليكوم التابعة لشركة فرانس تليكوم بواقع 93.9 مليون سهم بسعر 202.5 جنيه بقيمة تصل الى 19.019 مليار جنيه .

على صعيد آخر، واصل مؤشر «Almal Nilex» الهبوط للجلسة الثامنة على التوالى ليغلق تعاملات   الأحد عند مستوى 495.15 نقطة فاقدا %1.4 عن اغلاق الخميس عند مستوى 502.25 نقطة، ليهوى للمرة الأولى فى تاريخه لأدنى مستوى 500 نقطة، مسجلا أدنى مستوى تاريخى له، وسط شح ملحوظ فى السيولة، حيث تم التعامل على أسهم 3 شركات متداولة فقط بالبورصة الوليدة بإجمالى قيمة تعامل بلغ 456.1 ألف جنيه من خلال تنفيذ 82 عملية على 97.1 ألف سهم .

من جهة أخرى، قال أشرف الشرقاوى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، فى تصريحات لوكالة أنباء «رويترز » ، إن الفيصل النهائى لانتعاش البورصة فى الفترة المقبلة هو موافقة الجميع على نتيجة الانتخابات الرئاسية مادامت كانت نزيهة، مضيفا : «ما فائدة الرئيس دون استقرار؟ !».

وكشف الشرقاوى أن إدارة الهيئة تعكف حاليا على تعزيز حماية المستثمر بالبورصة من خلال تجهيز تعديلات تشمل إلغاء الحد الأقصى للغرامات على المتلاعبين المحدد بـ 20 مليون جنيه بحيث ترتبط قيمة الغرامة بحجم المنفعة المحققة وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة