أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%0.6‮ ‬زيادة في إنفاق المستهلكين الألمان


إعداد ـ محمد الحسيني
 
ارتفع معدل إنفاق المستهلكين في ألمانيا بنسبة %0.6 خلال الربع الثاني من 2010، في اول زيادة له منذ الربع الثاني من 2009. وساهم ذلك في تشجيع الاقتصاد الألماني علي تحقيق نسبة نمو كبيرة بلغت %2.2 في الربع الثاني من العام الحالي.

 
نقلت وكالة »رويترز« عن »جورج لوشو« من بنك West LB الألماني قوله: إن زيادة الطلب المحلي في السوق الألمانية ساهمت بنسبة كبيرة في النمو القوي الذي حققه الاقتصاد في الربع الثاني.
 
وأكد أن الاستهلاك الخاص يمكنه ان يلعب دوراً كبيراً في الاقتصاد في حال تعطل القاطرات الرئيسية التي تعتمد عليها ألمانيا للنمو مثل الصادرات والطلب الخارجي.
 
وسجلت الصادرات الألمانية زيادة بنسبة %8.2 في الربع الثاني من 2010 في اكبر ارتفاع لها منذ إعادة توحيد ألمانيا في عام 1991، في الوقت الذي نجحت فيه معظم الشركات الألمانية في تحقيق ارباح كبيرة مستفيدة من التعافي في الدول التي تربطها بألمانيا شراكات اقتصادية وتجارية.
 
وجاء النمو الاقتصادي الذي حققته، المانيا في الربع الثاني من العام الحالي اكبر من منافسيها في منطقة اليورو، وبخاصة بعد ان خفضت الحكومة الفرنسية الاسبوع الماضي توقعاتها للنمو في 2011 الي %2 فقط.
 
من جانبه توقع »كارستين برزسك« من مجموعة ING الالمانية للخدمات المالية، انخفاض معدل النمو في المانيا في المانيا في الربع الثالث، مقارنة بالربع الثاني، لكنه اكد ان المؤشرات الاقتصادية الرئيسية مازالت قوية بما يكفي لتحقيق مزيد من النمو المستقر.
 
وأضاف برزسكي ان عددا من العوامل الايجابية، من بينها زيادة عدد الطلبات الصناعية وتحسن الثقة في بيئة الاعمال وتسجيل اداء جيد في سوق العمل، بالاضافة الي ارتفاع معدل الاستهلاك الخاص، ستساهم بقوة في دعم الاقتصاد الألماني في النصف الثاني من 2010، حتي في حال تراجع معدل النمو.
 
وساهم قطاع الانشاء الذي بدأ في التعافي بنسبة %0.5 من الناتج المحلي الاجمالي الالماني في الربع الثاني من 2010، في حين وصلت نسبة مساهمة التجارة الخارجية والاستثمار الرأسمالي في الناتج المحلي الاجمالي الي %0.8 خلال نفس الفترة، طبقا للارقام الصادرة عن مكتب الاحصاءات الفيدرالية في البلاد.
 
وانعكس الاداء القوي للاقتصاد الالماني في الربع الثاني من العام الحالي ايجاباً علي الشركات الالمانية، حيث نجحت 23 شركة من بين 30 شركة رائدة مدرجة علي مؤشر DAX للشركات الألمانية في تحقيق ارباح ونتائج أعمال فاقت كل التوقعات السابقة.
 
من جهة أخري، ارتفعت نسبة الطلبات الصناعية الجديدة في دول منطقة اليورو الـ16 في يونيو الماضي، بنسبة %2.5 علي أساس شهري، طبقا لما ذكره مكتب الاحصاءات الاوروبي »يورو ستات«.
 
وتشير هذه البيانات الصادرة مؤخرا الي امكانية تحقيق نمو اضافي في منطقة اليورو في الربع الثالث من 2010 بعد تسجيلها نمواً بنسبة %1 في الربع الثاني، في الوقت الذي تسعي فيه اقتصادات المنطقة الي الخروج من أزمة الديون السيادية التي تسببت في مشاكل اقتصادية كانت الاسوأ منذ عقود.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة