اقتصاد وأسواق

«المركزى» يوافق على منح الضمانة المالية لمشروعات الكهرباء


عمر سالم

كشفت المهندسة ليلى جورجى، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، أن مسئولى البنك المركزى وافقوا على منح الضمانة المالية لمشروعات الكهرباء بنظام B .O .O .

وأوضحت فى تصريحات لـ«المال»، أن اللجنة المشكلة من وزارات الكهرباء والصناعة والمالية والاستثمار والبنك المركزى بدأت اجتماعاتها الأسبوع الماضى لمناقشة الانتهاء من إجراءات منح الضمانة لمشروعات القطاع الخاص وسيتم رفع تقرير إلى الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء لإقرار الضمانة.

وأضاف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء فى تصريحات لـ«المال»، أن ممثلى الكهرباء فى اللجنة هما المهندس جابر الدسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر والمهندس منير عبدالحكم، مسئول الشئون المالية بالشركة القابضة والدكتور حافظ سلماوى، رئيس جهاز مرفق تنظيم الكهرباء والمهندسة ليلى جورجى، رئيسة هيئة الطاقة الجديدة والمهندس محمد حبيب، نائب رئيس الشركة القابضة، مضيفاً أنه يتم عقد اجتماعات شبه يومية لسرعة الانتهاء من الإجراءات، متوقعاً انتهاء اللجنة من عملها نهاية الشهر الحالى.

وأوضح المصدر أنه تتم مناقشة إجراءات زيادة الاستثمارات داخل قطاع الكهرباء وفتح الباب أمام القطاع الخاص، فى ظل أزمة السيولة التى تواجهها الوزارة وزيادة مديونيات الكهرباء المستحقة مما يؤثر على قدرة القطاع على زيادة استثماراته خلال الفترة المقبلة، ويتطلب فتح الباب للقطاع الخاص لتنفيذ استثماراته.

وأشار إلى أن العديد من مشروعات القطاع الخاص متوقفة على إصدار الضمانة المالية والتى تضمن شراء الطاقة المنتجة من المشروع، منها مشروعات طاقة الرياح بخليج السويس، بالإضافة إلى محطة كهرباء ديروط بقدرة 1500 ميجاوات والتى تم طرح سابقة الخبرة للمشروع.

وأوضح المصدر أن الضمانة المالية لمشروع محطة ديروط ستبلغ نحو 15 مليار دولار طوال مدة المشروع البالغة 25 عاماً، مشيراً إلى أن المشروعات المطروحة أمام لجنة منح الضمانة تضم مشروع محطة توليد كهرباء ديروط، بالإضافة لمشروع طاقة الرياح بخليج السويس بقدرة 250 ميجاوات ومشروعات العياط وسفاجا، مؤكداً طرح المشروعات فور الانتهاء من إجراءات الضمانة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة