أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات الأسمدة تدفع ثمن «الارتباك الحكومى»


كتب - أحمد عاشور:

استمرارًا لحالة التخبط التى تعانى منها مؤسسة الرئاسة والحكومة، شنت شركتا «الدلتا» و«أبوقير» للأسمدة هجومًا حادًا على وزارة الزراعة بعد الإعلان عن استعداد الحكومة لرفع أسعار الأسمدة الأحادية «النترات واليوريا» إلى 85 جنيهًا للشيكارة بدلاً من 75 جنيهًا، بالرغم من الاتفاق مع وزارة الصناعة والتجارة على زيادة الأسعار إلى 100 جنيه للشيكارة.

 
 محمد عبد الحميد
قال المهندس سعد أبوالمعاطى، رئيس مجلس إدارة شركة أبوقير للأسمدة لـ«المال»، إنه فوجئ بإعلان وزارة الزراعة أمس الأول الاثنين، أنها تدرس زيادة سعر الشيكارة إلى 85 جنيهًا فقط، خلال اجتماع مجلس الشورى، بالرغم من أن المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية اتفق معنا نهاية الأسبوع الماضى، على رفع الأسعار إلى 100 جنيه للشيكارة.

فى شأن آخر أكد أبوالمعاطى، أن الشركة تلقت العديد من الوعود منها استثناء الشركات الحكومية والتى تتولى توريد كامل إنتاجها لصالح بنك التنمية والائتمان الزراعى، من الزيادات الجديدة فى تعريفة الغاز، إلا أنه تم التراجع عن تلك الوعود، مشيرًا إلى أن الشركة تحاسب عليها بالأسعار العالمية والبالغة 4 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بدلاً من 3 دولارات.

وتساءل رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة أبوقير للأسمدة كيف تعامل الحكومة «أبوقير، والدلتا»، نفس معاملة الشركات العاملة داخل المناطق الحرة التى تتولى تصدير كامل إنتاجها بالأسعار العالمية، فى حين نحاسب نحن بأسعار ثابتة لم تتغير منذ 2010؟! مشيرًا إلى أن شركته ستتحمل نحو 300 مليون جنيه سنويًا أعباء إضافية بعد تطبيق التعريفة الجديدة للغاز.

وتابع أبوالمعاطى: إنه بالرغم من عقد العديد من الاجتماعات خلال الفترة القليلة الماضية، وعلى أعلى المستويات الوزارية، ولكن لم يشهد الواقع أى تطبيق.

وقال أبوالمعاطى، إن رفع سعر شيكارة الأسمدة إلى 85 جنيهًا، وفقًا لما أعلنته وزارة الزراعة، يغطى الزيادات فى أسعار الغاز فقط، والبالغة 300 مليون جنيه، إلا أنه تجاهل الزيادات الأخيرة التى تحملتها الشركة بعد الاستجابة لمطالب العمال وارتفاع مدخلات الإنتاج والتى تقدر سنويًا بنحو 518 مليون جنيه.

وحذر أبوالمعاطى من إنهيار صناعة الأسمدة الحكومية نتيجة تخبط صانعى القرار، مشيرًا إلى أن شركته تواجه أزمة حاليًا فى توفير الاعتمادات المالية اللازمة لعمليات الإحلال والتجديد والتى تتراوح بين 150 و200 مليون جنيه سنويًا، وتساءل كيف تصر الحكومة على تعطيل شركة توفر %70 من احتياجات السوق المحلية من الأسمدة التى تعد من أهم ركائز الأمن القومى؟

وعن رأيه فى الضرائب الجديدة التى أقرها الرئيس محمد مرسى، وتم تجميدها بشكل مؤقت، أكد أبوالمعاطى أن شركته تعكف حاليًا على دراسة حجم تأثيرها على الأسعار، مشيرا إلى أن الوقت الحالى لا يتحمل اتخاذ قرارات دون الوقوف على آثارها السلبية.

من جانبه قال المهندس محمد عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا للأسمدة، إن ما أعلنته وزارة الزراعة أمس الأول يعد مخالفًا لما تم التوصل إليه مع المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية الذى وعد برفع سعر الشيكارة إلى 100 جنيه بدلاً من 75 جنيهًا فى الوقت الحالى.

وأضاف عبدالحميد، أن وزارة الزراعة وعدت بتخصيص حصة تصديرية لشركات الأسمدة الحكومية تتراوح بين 12 و%15 لتعويض الزيادة فى أسعار الغاز، إلا أنها تراجعت عن هذا القرار.

وأكد عبدالحميد أن صناعة الأسمدة الحكومية معرضة للانهيار نتيجة السياسات الخاطئة، خاصة بعد إقرار الزيادات الجديدة فى أسعار الغاز.

قال الدكتور محسن البطران، رئيس مجلس بنك التنمية والائتمان الزراعى، المسئول عن تسلم الأسمدة من شركات الأسمدة والذى يتولى سداد الأسعار، لا أعلم بأى زيادات جديدة فى أسعار الأسمدة، سواء من وزارة الزراعة أو الصناعة والتجارة، كما لم أدع لأى اجتماع لمناقشة الزيادات الجديدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة